عربي ودولي

إقالة مسؤولة بالتحقيق في هجوم بلغاريا

صوفيا (أ ف ب) - أقيلت مسؤولة في التحقيق باعتداء على إسرائيليين وقع في 18 يوليو في مطار بورجاس شرق بلغاريا، من مهامها، بعد أن كشفت للصحفيين معلومات تعتبر حساسة، كما ذكرت وكالة الأنباء البلغارية. وقالت الوكالة نقلا عن وثيقة للنيابة إن ستانيليا كاراديوفا رئيسة قسم التحقيقات في مدينة بورجاس “كشفت للصحفيين معلومات حول تطور التحقيق، من دون أن تستشير لهذا الغرض المدعية المسؤولة ومن دون موافقتها”.
واستبعدت بالتالي عن التحقيق، بحسب ما جاء في هذه الوثيقة. وفي مقابلة مع صحيفة “24 تشاسا” في عددها في الثالث من يناير، كشفت كاراديوفا هوية احد الضالعين في الهجوم الانتحاري الذي أوقع ستة قتلى ونحو ثلاثين جريحا. وقالت أيضا أن “التحقيق يتضمن معطيات تتعلق بتورط ثلاثة أشخاص. وقد تم تحديد هوية احد هؤلاء الأشخاص. وأطلقت عملية البحث عنه. وهو يتحدر من دولة لم يره احد فيها منذ ستة أعوام”. ولم تنف وزارة الداخلية رسميا هذه المعلومة.