الرياضي

«الزعيم» يستعرض أمام الريان بـ «القوة الرابعة»

العين نجح في الفوز على الريان بنتيجة كبيرة وتأهل إلى الدور الثاني لدوري الأبطال (الاتحاد)

العين نجح في الفوز على الريان بنتيجة كبيرة وتأهل إلى الدور الثاني لدوري الأبطال (الاتحاد)

الدوحة (الاتحاد)

تأهل العين إلى دور الـ 16 لدوري أبطال آسيا للمرة التاسعة بتاريخ مشاركاته بالنسخة الجديدة للبطولة عام 2003 والتي توج بلقبها، بعد فوزه المستحق أمس على مضيفه الريان 4 -1، في الجولة السادسة والأخيرة بالمجوعة الرابعة، وجاءت الأهداف بتوقيع حسين الشحات وعمر عبدالرحمن وماركوس بيرج «هدفين» في الدقائق 11 و55 و58 و78، بينما سجل سبستيان سوريا هدف الريان في الدقيقة 85.
رفع «الزعيم» رصيده إلى 10 نقاط في المركز الثاني، خلف الاستقلال الإيراني «12 نقطة»، بعد أن تغلب في الجولة ذاتها على الهلال السعودي بهدف، وفي الدور المقبل يلتقي العين مع الدحيل متصدر المجموعة الثانية.
بعد البداية الحذرة من الفريقين لـ «جس النبض»، وضح أن العين أكثر رغبة للفوز، وترجم ذلك إلى الهدف الأول عن طريق المصري حسين الشحات بعدما تابع الكرة المرتدة من الحارس بطريقة رائعة في الدقيقة 11، إثر عمل فردي رائع من البرازيلي كايو أمام المدافعين.
وحاول لاعبو الريان الرد سريعاً على أفضلية العين بأول محاولة حقيقية عن طريق تاباتا إلا أن خالد عيسى تصدى لها في الوقت المناسب، وحاول لاعبو العين امتصاص الحماس الكبير للريان، بالاستحواذ على الكرة، وتبادل التمريرات القصيرة، والتقدم إلى المرمى، وحصلوا على فرصة ثمينة لتعزيز النتيجة عن طريق السويدي ماركوس بيرج، نتيجة خطأ كبير من باري في الدقيقة 15 إلا أنها ضاعت، وضغط الريان على مرمى العين لمعادلة النتيجة، والعودة إلى نقطة البداية، ونجح خالد عيسى في إبعاد الكرة من الزاوية الصعبة، ويرد ماركوس بيرج بفرصة ذهبية في الدقيقة 20 لولا تدخل محمد جمعة وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية، وتعاطف القائم مع العين وخالد عيسى بتصديه لتسديدة محسن متولي، قبل أن يعود سوريا لتهديد مرمى العين إثر خطأ من خالد عيسى أثناء محاولة إبعاد الكرة.
وشهدت المواجهة حالة من الحذر مع مرور الوقت، رغم أن لاعبي العين كانوا الأفضل في المحاولات الهجومية على مرمى الريان، في محاولة لحسم الأمور وتعزيز النتيجة، وضاعت فرص عدة من كايو وبيرج أمام شباك باري.
واندفع لاعبو العين إلى مرمى الريان بفضل التوازن والانسجام اللافت، ولم يفوت عمر عبدالرحمن فرصة هز الشباك من ضربة ثابتة على حدود المنطقة في الزاوية الصعبة على عمر باري في الدقيقة 55، وعاد ماركوس بيرج لتوسيع الفارق في النتيجة بالهدف الثالث في الدقيقة 58 بطريقة رائعة وسط حالة انهيار بالريان. وأضاف العين الهدف الرابع بتوقيع بيرج، من عرضية متقنة للياباني شيوتاني وسط غفلة من المدافعين في الدقيقة 78.
ومع اقتراب المواجهة من صافرة النهاية أحرز سبستيان سوريا هدفاً شرفياً للريان بعدما تابع كرة عرضية في المرمى بنجاح إثر خطأ دفاعي في الدقيقة 85، وحاول الفريق استغلال بعض المحاولات لهز الشباك من جديد، لكن صافرة الحكم الياباني كيمورا هيريوكي كانت أسبق لإعلان نهاية اللقاء، بفوز عريض لـ «الزعيم»

الشحات: التركيز وراء الفوز

أكد المصري حسين الشحات، أن التركيز أهم أسباب الفوز على الريان 4-1، رغم أن الفريق دخل اللقاء بفرصتي الفوز أو التعادل، للوصول إلى ثمن نهائي البطولة القارية، مشيراً إلى أن اللاعبين نجحوا في استغلال الفرص التي أتيحت أمام المرمى على مدار الشوطين، وبالتالي حسم الأمور خارج ملعبهم، وهو الأمر الذي يؤكد القيمة الفنية الكبيرة للاعبي العين في البطولة وجميع المنافسات الأخرى.
وأضاف: «التهنئة للجماهير العيناوية على النتيجة الرائعة التي تقودنا رسمياً إلى دور الـ 16 الآسيوي، ونتمنى أن نتابع ظهورنا القوي في الدور التالي، حتى نؤكد جدارتنا بالنتائج الإيجابية والمشرفة في البطولة».