الرياضي

محمد هادي: المدرسة وضعت الأساس

محمد هادي

محمد هادي

أبوظبي (الاتحاد)

أكد محمد هادي أحد المشاركين في البطولة أن الجو جيتسو تعلم الفرد مهارات جديدة في الدفاع عن النفس وإكساب قدرات خاصة لأي ممارس، والتصرف في حالة مواجهة المخاطر أو أشخاص وجهاً لوجه مع الوضع بعين الاعتبار عن أهمية التحكم بأي رد فعل، وأن يكون مدروساً حينها.
وقال: مارست هذه الرياضة في سن متأخره قليلاً وأعتقد أن هذه هي أهم الصعوبات التي تواجه من هم بعمري ولكنني في الوقت ذاته أستمتع بها لأنها تعطي أي شخص يمارسها مهارات جديدة تفيده في حياته وتعلم أهمية الرياضة بشكل عام، فالتدرب بالجو جيتسو لا يرتبط فقط بالمهارات التي نقوم بها في النزالات، بل يجب عليك قبل ذلك أن تتمتع بصحة جيدة ولياقة بدنية كاملة، لأن الحركات والتقنيات التي تستخدمها في الرياضة تحتاج لأن تكون في الاستعداد العضلي والبدني وهو ما يعطيها أهمية كبرى لأنها تهتم بكافة تفاصيل اللياقة وجاهزية البدن.
وتابع: سأحرص على أن أجعل ابنتي الصغيرة تمارس الجو جيتسو منذ الصغر، حتى تتمكن تنشأ في هذه الرياضة خطوة بخطوة وتتمكن معرفة الرياضة بشكل صحيح وفي سن صغيرة، والخطوة هذه لا تتوقف عند ابنتي الوحيدة فحسب، بل ستشمل باقي الأبناء، فالرياضة تحظى باهتمام كبير وتعود بالفائدة البدنية على من يمارسها فما المانع من تواجد الأبناء فيها، خصوصا أن المدارس في الوقت الحالي اعتمدت هذه الرياضة ضمن مقرراتها وهو شيء رائع أن يمارس الأطفال هذه الرياضة منذ الصغر لتعود عليهم بالنفع في حياتهم وحتى يتمكنوا بعد ذلك من الاحتراف في اللعبة ورفع علم الإمارات عالياً في الاستحقاقات.