الرياضي

الإصابة تحرم مبارك الكندي من «العاشرة»

أبوظبي (الاتحاد)

حرمت الإصابة نجم منتخبنا الوطني ونادي العين مبارك الكندي لاعب منتخبنا الوطني بالحزام الأزرق من المشاركة في النسخة العاشرة، حيث سبق له الفوز في النسخة الماضية «ابريل 2017» بالذهبية في الحزام الابيض، وكان أحد مفاجات البطولة وأحد عناصر المنتخب الوطني الذين ثبتوا أنفسهم بسرعة الصاروخ، حيث تم ترفيعه وسط البطولة، وهو على منصة تتويج «الأبيض» إلى الحزام الأزرق، وشارك بالفعل في العام الماضي بنزالات الحزام الازرق ليكون من اللاعبين القلائل في العالم الذين يشاركون في حزامين ببطولة واحدة.
التقينا مبارك الكندي هذه المرة بعيداً عن البساط، وجدناه في مدرجات البطولة.. لم يكن سعيداً، موضحاً أن الإصابة التي لحقت به في جولة جراند سلام بأبوظبي يناير الماضي حرمته من المشاركة، مشيرا إلى أنه خلال النزال النهائي انتقلت الركبة من مكانها عندما أراد أن يعتلي ظهر المنافس، ولكنه يخضع حاليا لبرنامج علاج طبيعي لتقوية العضلة قبل الجراحة التي ستجرى بعد رمضان في ألمانيا.
وقال: لدي أيضاً إصابة قديمة في الكتف، كنت أتعامل معها وأتغلب على آلامها لأستمر في المشاركات، وكان بالإمكان أن أستمر معها لفترات أخرى، ولكنني سأستغل هذه الفترة، وأعالج نفسي منها أيضا، خصوصاً أنها بدأت تؤلمني مع ارتفاع وزني، وأتمنى أن أتم علاج الاثنين حتى تكون عودتي قوية في الموسم المقبل.
وعن شعوره، وهو يغيب عن البطولة يقول: بالطبع أشعر بحزن كبير، لأن بطولة أبوظبي العالمية هي المهرجان السنوي الذي يحرص الجميع على المشاركة فيه، خصوصا أنني في العام الماضي كنت قد حققت نجاحاً كبيراً، عندما لعبت في الحزام الأبيض وفزت بالذهبية، ثم تحولت في اليوم الثاني للحزام الأزرق، ولعبت فيه أيضا، وكنت أحتاج فرصة للمشاركة ببطولة العالم لأثبت نفسي في هذا الحزام، وأحصل على الخبرات اللازمة، ولكن قدر الله وما شاء فعل، سوف أنتظر وبعد العودة لكل حادث حديث.
وقال: تقديرياً ووفقاً لآراء الأطباء سوف احتاج من شهرين إلى 3 للعودة إلى البساط، وسأحتاج لبعض الوقت حتى أستعيد حيويتي الكاملة، ومن الممكن أن تكون البداية مع جولة لوس أنجلوس جراند سلام في نسختها الرابعة، وبالتالي فمن المؤكد أنني سأغيب عن المشاركة في آسياد جاركرتا التي كانت حلماً كبيراً لي، وغيابي سيكون لسببين: الأول، إنه تم إلغاء وزن فوق الـ 94 كجم، والثاني أنني مصاب، ولكن ثقتي بزملائي بلا حدود.
وتابع طموحاتي في الجو جيتسو ترتكز على تمثيل الدولة بأفضل صورة، وتحقيق الإنجازات في كل المحافل، والوصول إلى الحزام الأسود وصناعة اسم كبير في هذه الرياضة يفخر به أبنائي، وأشعر من خلاله بالرضا عن الإنجازات التي حققتها لبلادي.