الرياضي

المربوعي.. عاشق الهندسة و«فن الترويض»

حارب هلال المربوعي

حارب هلال المربوعي

أبوظبي (الاتحاد)

أنهى حارب هلال المربوعي الثانوية العامة، بمعدل 87 % في مدينة العين، قبل الانخراط في الخدمة الوطنية التي تفتحت عيونه خلالها على لعبة الجو جيتسو، مشيراً إلى أن تركيزه أيام الدراسة كان ينصب على التحصيل العلمي، في حين اقتصرت مشاركته في اللعبة على بعض الجرعات التدريبية الخفيفة دون التعمق بها بشكل كامل قبل أن تتيح له الخدمة الوطنية فرصة مزاولة اللعبة بشكل أكبر مما سبق ليحصل في النهاية على الحزام الأزرق بوزن 85 كجم.
ولفت المربوعي إلى أن أبرز الفوائد التي تعود على المرء من مزاولة اللعبة تتمثل في تنمية عوامل الصبر والتحمل، واستغلال الفرص التي تلوح للمرء على البساط الذي وصفه بأنه أشبه بالحياة بكل ما فيها من تحديات وآمال مشرعة، مؤكداً أنه من خلال ممارسة اللعبة بات أكثر ثقة بالنفس وإقبالاً على الحياة والسعي الجاد إلى تحقيق النجاح، فأبرز مميزات الجو جيتسو تتمثل في منح المرء فرصة التخلص من المشكلات والعقبات التي تواجهه، فعلى البساط كثيراً ما يخوض اللاعب تحدي التخلص من محاولات الإخضاع التي يفرضها المنافس وهذا الأمر ينسحب على الحياة كذلك، ومن هنا تكمن أهمية هذه الرياضة الفريدة من نوعها على حد وصفه.
وأوضح «الاهتمام الكبير باللعبة وانتشارها السريع في المجتمع يعكس الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيراً إلى أنه يتطلع إلى مواصلة اللعبة في المستقبل وحتى بعد إنهاء الخدمة الوطنية، بغض النظر عن الضغوطات الدراسية أو العملية في المستقبل، خاصة وأنه يتطلع بشغف إلى دراسة هندسة الطيران التخصص الذي يعشقه، ويرى فيه ترجمة لتطلعاته وآماله في هذه الحياة.