الاقتصادي

غانا تعيد تدوير البلاستيك لتعبيد الطرقات

المهندس نيلسون بوتنغ يفحص بلاطات معاد تدويرها من البلاستيك يمكن استخدامها لتعبيد الطرقات (أ ف ب)

المهندس نيلسون بوتنغ يفحص بلاطات معاد تدويرها من البلاستيك يمكن استخدامها لتعبيد الطرقات (أ ف ب)

أكرا (أ ف ب)

غالباً ما يشتكي سكان أكرا، العاصمة الغانية، من قذارة الشوارع، حيث تنتشر جبال النفايات، فما كان من المهندس نيلسون بوتنغ، إلا أن أعاد تدوير البلاستيك المرمي ليصنع منه مواد لتعبيد الطرقات.
واستند نيلسون بوتنغ في مشروعه هذا إلى بيانات حكومية مفادها أن بلده يولّد 22 ألف طن من النفايات البلاستيكية كلّ سنة، لا يخضع سوى 2% منها لإعادة تدوير.
وقال بوتنغ الذي أسس العام الماضي شركة «نلبلاست غانا إل تي دي»، إن «كلّ الباقي يرسل إلى المطامر وتتكبد الحكومة نفقات طائلة». والقار الذي تنتجه شركته من البلاستيك المسحوق (70%) الممزوج بالرمل (30%) «أكثر صلابة من قطع الإسمنت المستخدمة عادة لتعبيد الطرقات». وتباع القطعة الواحدة منه بدولار واحد، مقابل دولار ونصف الدولار للوح الإسمنت.
ولا تزال «نلبلاست غانا إل تي دي» في مرحلة تجريبية مع قدرة إنتاج محدودة بسبب نقص في المعدات اللازمة.
ويأمل المهندس بوتنغ في مزيد من الدعم من وزارة البيئة الغانية التي استخدمت قطعه لتعبيد شارع في العاصمة.