صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

اليابان والصين تتفقان على أن الحرب التجارية ستضر الاقتصاد العالمي

طوكيو (رويترز)

قال وزير الخارجية الياباني تارو كونو أمس عقب حوار اقتصادي رفيع المستوى بين اليابان والصين، إن البلدين يتفقان على أن الحرب التجارية ستكون لها عواقب خطيرة على الاقتصاد العالمي. ويتنامي القلق بشأن خلاف تجاري بين الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم والولايات المتحدة، يتبادل فيه البلدان التهديد بفرض رسوم جمركية.
وقال كونو للصحفيين عقب أول حوار رفيع المستوى من نوعه بين البلدين فيما يزيد على 8 أعوام «توصلنا إلى تفاهم مشترك بأن الحرب التجارية، أياً كان البلد الذي سيطلق شرارتها، سيكون لها تأثير كبير جداً على ازدهار الاقتصاد العالمي».
ورأس كونو ومستشار الدولة الصيني وانغ يي، أكبر دبلوماسي في الحكومة الصينية، الاجتماع الذي عقد في طوكيو.
وتحرص طوكيو على تفادي دفعها لمحادثات بشأن اتفاق تجارة حرة ثنائي لا يقتصر علي فتح السوق فحسب بل يمتد للسياسات النقدية وتلك الخاصة بالعملة.
وقال كونو، إنه من المحتمل أن تتعاون اليابان مع الصين بشأن مشروعات مبادرة الحزام والطريق التي كشفت الصين النقاب عنها في عام 2013 وتهدف لبناء طريق حرير حديث يربط الصين براً وبحراً بجنوب شرق آسيا ووسط آسيا والشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا.
وأضاف كونو «من الممكن جداً أن تتعاون اليابان مع الصين في مختلف المشروعات (المتعلقة بالحزام والطريق) على أساس كل حالة على حدة حين تفي بالمعايير الدولية».