الاقتصادي

«بيت الوساطة» تحصل على موافقة للتداول في الأسواق الأجنبية

دبي (الاتحاد)

حصلت شركة بيت الوساطة للأوراق المالية على موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع لتقديم خدمات التداول في أسواق المال العالمية. وبموجب هذه الموافقة، بات بمقدور الشركة تزويد عملائها بخدمات الوساطة المالية في كافة أسواق المال الإقليمية والعالمية، من خلال مختلف وسائل التداول، بما في ذلك التداول عبر الإنترنت وعبر الأجهزة الذكية. وقال عبدالهادي السعدي، العضو المنتدب لشركة بيت الوساطة للأوراق المالية: «يسرنا الحصول على موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع لتقديم خدمات التداول في الأسواق العالمية، حيث تكتسب هذه الخطوة أهمية كبيرة، كونها تُسهم في دعم عملائنا بخدمات قيّمة تتيح لهم اغتنام الفرص الاستثمارية على نطاق أوسع».
وأضاف السعدي: «نلتزم في بيت الوساطة للأوراق المالية على الدوام بدعم عملائنا من خلال تقديم خدمات قيّمة. وتعكس موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع مدى الجهود المتواصلة التي نبذلها لدعم أسواق التداول، والعمل كجهة ريادية وموثوقة في سوق الإمارات».
وتُعتبر شركة بيت الوساطة للأوراق المالية، التابعة لمجموعة «كيه بي بي أو» التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، إحدى شركات الوساطة المالية الأعلى تصنيفاً في دولة الإمارات، وتُقدم خدمات التداول في سوق دبي المالي، وسوق أبوظبي للأوراق المالية، وناسداك دبي كعضو تداول الأسهم والمشتقات المالية.
وستدخل الخدمة الجديدة حيز التنفيذ في الربع الثالث من العام 2018، وستُسهم في تعزيز مجموعة الخدمات المقدمة من قبل شركة بيت الوساطة للأوراق المالية للعملاء. ويأتي الحصول على الموافقة للعمل كوسيط تداول دولي جزءاً من خطة الأعمال الجديدة التي تنتهجها الإدارة في الحصول على كافة التراخيص اللازمة من هيئة الأوراق المالية والسلع للعمل على نطاق واسع، بعد أن اكتسبت خبرة كبيرة في تقديم تجارب تداول عالية الجودة لعملائها من خلال كادرها المهني المؤهل، واعتمادها على أحدث التقنيات والبنى التحتية في السوق. وانسجاماً مع رؤية الإدارة في تحويل شركة بيت الوساطة للأوراق المالية إلى شركة استثمارية عالمية تُقدم خدمات تداول مميزة في كافة أرجاء دولة الإمارات، ومنطقة الشرق الأوسط، وعلى الصعيد العالمي أيضاً.