الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» و«مصر للطيران» تعززان اتفاقية المشاركة بالرمـز

طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران (أرشيفية)

طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران (أرشيفية)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت كل من الاتحاد للطيران، وشركة مصر للطيران، عن توسع كبير في اتفاقيتهما الناجحة للمشاركة بالرمز، بحيث تغطي المزيد من الوجهات في أفريقيا وشمال آسيا وأستراليا ما يتيح مزيداً من الفائدة والراحة لعملائهما.
وتبدأ المبيعات وفق الاتفاقية الموسعة اعتباراً من اليوم، للسفر بدءاً من الثاني من شهر مايو.
وتم إطلاق المرحلة الابتدائية من الاتفاقية في شهر مارس من عام 2017، وشهدت وضع الاتحاد للطيران ومصر للطيران رمزهما على رحلاتهما المشغلة بين أبوظبي والقاهرة.
وتشهد المرحلة الثانية من الاتفاقية وضع الاتحاد للطيران رمزها «EY» على رحلات مصر للطيران المتجهة إلى عدد من الوجهات الأفريقية، ومن بينها نجامينا في تشاد، ونيروبي في كينيا، والخرطوم في السودان، وعنتيبي في أوغندا، وجوهانسبرغ في جنوب أفريقيا، وبعد الحصول على الموافقات الحكومية تنضم إليها كل من نيجيريا وإريتريا وتنزانيا عبر مركز القاهرة التشغيلي للناقل الجوي عضو تحالف ستار.
وقال بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: «تعتبر مصر للطيران واحدة من أقدم شركات الطيران وأكثرها خبرة في المنطقة، وتحظى بحضور كبير في مدن القارة الأفريقية. ولاشك أن تعزيز روابط المشاركة بالرمز بين الشركتين يعني وصولاً غير مسبوق إلى العديد من المدن الجديدة لعملاء الاتحاد للطيران، في الوقت الذي نرسخ فيه خدماتنا في الأسواق التي نخدمها بالفعل، مثل كينيا وتنزانيا، من خلال الربط بسهولة عبر القاهرة على امتداد شبكة مصر للطيران الأفريقية».
وتشهد الشراكة الموسعة بالرمز أيضاً، وضع مصر للطيران رمزها «MS» على رحلات الاتحاد للطيران المتجهة من أبوظبي إلى سيؤول وبريسبن وملبورن وسيدني، وبعد الحصول على الموافقات الحكومية، على الرحلات إلى الصين.
بدوره، قال صفوت مسلّم، رئيس مجلس إدارة مصر للطيران القابضة، رئيسها التنفيذي: «يعتبر التعاون الناجح مع الشركاء لتعزيز وتوسعة وصولنا لما بعد شبكة وجهاتنا، إحدى الركائز الاستراتيجية الناجحة لدينا. يتيح تعزيز التعاون بين مصر للطيران والاتحاد للطيران، لعملائنا الكرام إمكانية وصول سلسة ومريحة إلى عدد من كبريات المدن في أستراليا وكوريا الجنوبية».
أطلقت الاتحاد للطيران خدماتها بين أبوظبي والقاهرة منذ العام 2004، وتشغل في الوقت الحالي خمس رحلات يومياً بين العاصمتين. كما تُسيّر مصر للطيران ما يصل إلى ثلاث رحلات في اليوم على تلك الوجهة.