الاقتصادي

«الدار» تطلق مخطط توسعة مشروع «الغدير» بقيمة 10 مليارات درهم

سيد الحجار (أبوظبي)

أطلقت شركة الدار العقارية أمس، مخططاً رئيساً جديداً بقيمة 10 مليارات درهم لتوسعة مشروع الغدير بمنطقة سيح السديرة بين أبوظبي ودبي.
ويشمل المخطط الرئيس لمشروع الغدير 14,4 ألف وحدة سكنية، منها 11785 ميزونة (استوديوهات وشقق)، و2174 تاون هاوس، و449 فيلا منفصلة، فيما تتجاوز مساحته الطابقية السكنية 1.3 مليون متر مربع، إضافة إلى مساحات مكتبية وفنادق ومحال التجزئة، فضلاً عن المرافق التعليمية والمجتمعية، ويمتد جدوله الزمني على فترة 15 عاماً.
وقال طلال الذيابي الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية، خلال مؤتمر صحفي أمس، إن الشركة باشرت خلال 2014 تسليم وحدات المرحلة الأولى من مشروع الغدير، والتي وفرت 2130 وحدة، فيما تطلق حالياً وحدات المرحلة الثانية والتي توفر 1293 وحدة سكنية بقيمة 1,2 مليار درهم.
وأوضح أن الشركة تبدأ اليوم خلال معرض سيتي سكيب أبوظبي طرح الحي الأول ضمن المرحلة الثانية بمشروع الغدير، حيث سيتم طرح 611 وحدة سكنية جديدة للمشترين، تتنوع بين ميزونة وتاون هاوس وفلل، وتقع في الجهة الشمالية الغربية من المخطط الرئيس، وعلى مقربة من المرافق المركزية ضمن مجمّع الغدير، مثل «هارفست».
وأضاف أن الحي الأول يوفر 368 ميزونة (أستوديوهات، وشقق ذات غرفة واحدة، وغرفتين، و3 غرف)، كما يضم 229 تاون هاوس، و14 فيلا منفصلة.
وذكر الذيابي، أن أسعار الوحدات المطروحة للبيع ضمن هذه المجموعة تبدأ من 290 ألف درهم للاستوديو (مساحة 45 متراً مربعاً)، و393 ألف درهم للشقة المؤلفة من غرفة واحدة (65 متراً مربعاً)، و649 ألفاً للشقة ذات الغرفتين (99 متراً مربعاً)، و749 ألف درهم للمؤلفة من 3 غرف (121 متراً مربعاً).
وأضاف أن أسعار التاون هاوس المؤلفة من غرفتين تبدأ من 899 ألف درهم (بمساحة 135 متراً مربعاً)، والمؤلفة من ثلاث غرف تبدأ من 1,045 مليون درهم (155 متراً مربعاً)، فيما تبدأ أسعار الفلل المنفصلة من 1,499 مليون درهم (210 أمتار مربعة).
وتوقع الذيابي، بدء أعمال التشييد في الحيّ الأول خلال النصف الثاني من 2018 على أن يتمّ استكمالها خلال عام 2021.
وأوضح أن نسبة الإشغال بالمرحلة الأولى من مشروع الغدير تتجاوز 90% حالياً، في ظل الموقع المتميز للمشروع بالقرب من المناطق الحيوية في أبوظبي ودبي.
ووفرت المرحلة الأولى من مشروع الغدير، التي تم تسليمها قبل نحو 4 سنوات، حوالي 2130 وحدة، بواقع 153 فيلا مستقلة، و518 تاون هاوس، إضافة إلى 507 استوديوهات، و408 شقق مؤلفة من غرفة واحدة، و518 شقة ذات غرفتين وصالة.
ويتم تداول وحدات المرحلة الأولى من مشروع الغدير حالياً بأسعار تتراوح بين 400 و500 ألف درهم للأستوديو، والشقة ذات الغرفة الواحدة من 550 إلى 750 ألفا، والغرفتين بين 800 ألف درهم، و1,15 مليون، حيث تتباين الأسعار بناء على المساحة والموقع والإطلالة.
وفيما يتعلق بالتأجير، تتراوح إيجارات الأستوديوهات بين 35 و45 ألف درهم سنوياً، والشقة ذات الغرفة الواحدة بين 45 و55 ألفاً، والغرفتين 55 و75 ألفاً.
وقال الذيابي: «إطلاق مشروع الغدير بمثابة تجسيد لطموح شركة الدار، وبسبب موقعه المتميّز بالقرب من أكسبو 2020 وبعض من أهمّ المشاريع الجديدة مثل كيزاد ودبي الجنوب ومطار آل مكتوم وغيرها، وبفضل مرافقه المبتكرة الهادفة لتعزيز نمط العيش المستدام، يوفّر سبلاً للعيش الرغيد للمقيمين في الدولة اليوم وفي المستقبل، وكلّنا ثقة بأن هذا المشروع سيلبّي الطلب المتزايد على هذا النوع من المجمّعات السكنية المتميزة بأحيائها الهادئة على مقربة من مدينتي أبوظبي ودبي».
وتابع: مشروع الغدير جاء استجابةً للنمو الكبير الذي تشهده الدولة، تحديداً في شمال أبوظبي وجنوب دبي، حيث تضمّ هذه المنطقة العديد من المشاريع الكبرى الجديدة التي تساهم في خلق الوظائف، مثل «كيزاد» و«دبي ورلد سنترال» الذي يشمل أيضاً منطقة دبي الجنوب، فضلاً عن مطار آل مكتوم، ومدينة دبي الصناعية.
وأوضح الذيابي، أن الشركة حرصت في تصميم المشروع على توفير مساحات تم تخصيصها كمزارع صغيرة بمساحة 250 متراً للمزرعة، حيث سيتم طرحها للإيجار خلال المراحل القادمة من المشروع، مع دراسة إمكانية طرحها للبيع مستقبلاً، ما يوفر فرصاً للعملاء للتدريب على الزراعة، والاستفادة من منتجاتهم سواء للاستخدام الشخصي، أو طرحها للبيع بمجمعات صغيرة ضمن المشروع.
وذكر أن المشروع سيضم كذلك 5 مدارس، حيث سيتم الإعلان عن أول هذه المدارس خلال معرض سيتي سكيب أبوظبي، بجانب محال تجارية وصيدليات.
ويضمّ المشروع في وسطه «هارفست» وهو عبارة عن مجموعة من الأراضي والمرافق المتعددة الاستخدامات. ويأتي مفهوم «هارفست» تحقيقاً للرؤية التي انبثق عنها مشروع الغدير والقائمة على تعزيز سبل العيش المستدام، والمرافق التي يشملها هي «ذا هاب» وهو عبارة عن مطعم، و«ذا استوديو» وهو كناية عن مساحة تعليمية مخصصة لإقامة ورش العمل والحلقات التدريبية، و«ذا شيد»، المساحة المخصصة لبيع الأدوات والمستلزمات الزراعية، و«ذا ماركت» الذي يضمّ محال التجزئة لبيع المحاصيل الزراعية، وأخيراً «ذا فيلد» وهو سلسلة من الحقول الزراعية الصغيرة المتاحة للتأجير للسكان الراغبين في زراعة المحاصيل للاستهلاك الشخصي.
ويضم المجمّع أيضاً عدداً من البحيرات ومسارات للمشي وركوب الدراجات الهوائية، ومركزاً للياقة البدنية ومساحات مخصصة للنزهات والشواء في الهواء الطلق، فضلاً عن سلسلة من الحدائق المنسّقة والمساحات الخضراء المُضاءة بالطاقة الشمسية.
كما يتضمن المخطط الرئيس الجديد لمشروع الغدير عدداً من المدارس والفنادق والحدائق العامة وأحواض السباحة ومساحات مخصصة لممارسة الرياضة والمراكز المجتمعية.

استقرار السوق العقاري
أكد طلال الذيابي، أن هناك طلباً مرتفعاً على الوحدات السكنية ذات الأسعار المنخفضة بالسوق العقاري، وهو ما ظهر في تحقيق الشركات مبيعات قوية وفورية في مشاريع «ذا بردجز» و«وترز إج» فور طرحها بالسوق.
وأوضح أن «الغدير» يوفر وحدات بأسعار غير مسبوقة، ما يلائم ذوي الدخل المتوسط، مشيراً إلى وجود طلب مرتفع على السكن في وحدات «التاون هاوس» في ظل ما توفره من مساحات واسعة وخصوصية ومواقف سيارات خاصة.
وقال «يؤكّد إطلاق المخطط الرئيس للغدير مساعي الدار، لتوسيع استراتيجيتها بشأن تطوير الوجهات الرئيسة في الإمارة للاستفادة من النمو السكاني الذي تشهده الدولة، ويأتي نطاق المشروع وجدوله الزمني الممتد على فترة 15 عاماً للتأكيد على ثقة الدار باستقرار السوق العقارية السكنية في إمارة أبوظبي».