الإمارات

سلمان يجمع كلمة العرب

جاءت كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، عاهل المملكة العربية السعودية، في افتتاح القمة العربية بالظهران، جامعة وصافية، وأحاطت بكل القضايا والأزمات والتحديات التي تواجه الأمة العربية من فلسطين إلى اليمن إلى سوريا إلى ليبيا وغيرها.. وكان الخطر الإيراني وما زال هو العامل المشترك لكل هذه الأزمات والتحديات.. فإيران وراء الصراعات والنزاعات والنزعات والنعرات الطائفية، وهي وراء نشر ثقافة الميليشيات في المنطقة العربية.. وهي لا تريد خيراً لهذه الأمة، ولا تريد أن تتصرف كجار أو كدولة مسؤولة عن الالتزام بالقانون الدولي ومواثيق الأمم المتحدة، وإنما تتصرف كعصابة سطو ونهب وسلب.. وكانت النقطة الرئيسة في كلمة الملك سلمان في «قمة القدس»، موجهة لدعم القضية الفلسطينية، ودعا كذلك إلى توحيد الصف العربي، لأن هذا هو الحل الوحيد والأمثل لإحباط كل المخططات الإقليمية والدولية الرامية إلى إبقاء دول المنطقة في حالة غليان وصراع.. وكما قال معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، فإن الملك سلمان قادر على جمع كلمة العرب، بما له من ثقل وتقدير لدى كل العرب، وبما للسعودية الشقيقة من مكانة تاريخية مرموقة لدى العرب أجمعين.

الاتحاد