الإمارات

جائزة حمدان بن راشد الطبية تحتفل بتخريج 38 طبيباً من دبلوم التخدير وتسكين الألم

الميدور خلال تكريم إحدى الخريجات (من المصدر)

الميدور خلال تكريم إحدى الخريجات (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - احتفلت جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، مساء أمس الأول، بتخريج 38 طبيباً من دبلوم التخدير وتسكين الألم الناحي، الذي نظمته الجائزة بالتعاون مع جامعة مونبلييه الفرنسية، بدعم من هيئة الصحة بدبي.
وقام البروفيسور فيليب أوجيه رئيس جامعة مونبلييه، بتوزيع الشهادات على الخريجين، بحضور المهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي نائب رئيس مجلس أمناء الجائزة، وإيريك جيراود تيلمي القنصل العام الفرنسي في دبي، وأعضاء هيئة التدريس بالدبلوم، والدكتور نجيب الخاجة الأمين العام لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، وميرزا الصايغ عضو مجلس أمناء الجائزة، وعبدالله بن سوقات المدير التنفيذي.
وألقى الدكتور نجيب الخاجة الأمين العام للجائزة كلمة نقل خلالها تحيات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة الصحة بدبي راعي الجائزة، للحاضرين وتهانيه للخريجين، كما نقل تحيات رئيس مجلس أمناء الجائزة وأعضاء مجلس الأمناء لخريجي الدفعة الثانية لدبلوم التخدير وتسكين الألم الناحي الذي تنظمه الجائزة بالتعاون مع جامعة مونبلييه الفرنسية، مشيراً إلى أن الرؤية الثاقبة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، كانت ولا تزال المحرك الرئيسي لأنشطة الجائزة كافة منذ تأسيسها عام 1999 والتي تهدف إلى دعم القطاع الطبي داخل الدولة وخارجها والارتقاء به في المجالات كافة.
وأضاف: “لقد تم تخريج الدفعة الأولى من الدبلوم في يناير من العام الماضي 2012، وضمت 31 طبيب تخدير من الإمارات وسلطنة عمان وقطر وإيران وكينيا، واليوم نحتفل بتخريج الدفعة الثانية لخريجي الدبلوم وعددهم 38 طبيب تخدير من الإمارات وقطر وعمان والبحرين والسعودية وإيران وسويسرا وقبرص والفلبين”.
كما ألقى الدكتور فيليب أوج رئيس جامعة مونبلييه كلمة قال فيها: “إن الجامعة معلم بارز للتعاون الدولي الذي تؤسسه وتحافظ عليه بروح الإبداع المستمر والمهنية والولاء لمن يدافع عن قيم تدريس الأطباء، وتقديم أفضل رعاية طبية للمرضى؛ لذلك فإن التعاون ما بين الجامعة وجائزة الشيخ حمدان للعلوم الطبية يعتبر أروع مثال على ذلك”. وعقب ذلك، ألقى إيريك جيراود تيلمي القنصل العام الفرنسي بدبي كلمة أعرب خلالها عن سعادته لحضور حفل تخريج الدفعة الثانية لدبلوم التخدير وتسكين الألم الناحي الذي يعد حصاداً للتعاون ما بين جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وجامعة مونبلييه الفرنسية.
كما ألقى الدكتور منصور يوسف نظري منسق عام دبلوم التخدير وتسكين الألم الناحي واستشاري التخدير بمركز الإصابات والحوادث بمستشفى راشد بدبي كلمة بالنيابة عن اللجنة العلمية للدبلوم رحب خلالها بالحضور والخريجين الذين بذلوا ما بوسعهم من أجل تطوير مهاراتهم الطبية وقدراتهم.