الإمارات

«الخارجية» تتابع أحوال طلبة الإمارات في ولاية أسترالية شهدت حرائق

أبوظبي (وام) - أكد الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد وكيل وزارة الخارجية أن الوزارة وبالتنسيق مع سفارة الدولة في استراليا تتابع أحوال طلبة الدولة الدارسين في ولاية تسمانيا الأسترالية بعد اندلاع الحرائق فيها.
وأكد أن سفارة الدولة في استراليا أنشأت غرفة عمليات تعمل على مدار الساعة للتواصل مع جميع الطلبة الدارسين في ولاية تسمانيا للاطمئنان على سلامتهم.
ووجهت السفارة رسائل نصية إلى جميع المتواجدين لتزويدهم بالتعليمات اللازمة وأرقام الطوارئ مضيفا بان جميع الطلبة المتواجدين في تسمانيا بخير وسلامة. وأكد وكيل وزارة الخارجية على ضرورة الالتزام بتعليمات السلامة الصادرة عن السلطات المحلية المختصة في أستراليا، وطلب من كافة المتواجدين في حال حدوث أي طارئ لهم الاتصال على الأرقام التالية: 0061262987111 سفارة الدولة بأستراليا، أو 0097122222000 إدارة العمليات بوزارة الخارجية.
واستعدت استراليا أمس الاثنين لأيام من الحرائق وموجة حر شديدة، مع اشتعال حرائق بالفعل في خمس ولايات، وفي الوقت الذي تواصل فيه البحث عن مفقودين بعد حرائق غابات مدمرة في ولاية تسمانيا. وتفقدت رئيسة الوزراء الاسترالية جوليا جيلارد بلدات دمرتها الحرائق في تسمانيا ووعدت بتقديم مساعدات عاجلة للناجين. وقالت شرطة تسمانيا إنه تم العثور على نحو 100 شخص، كانت هناك مخاوف من أن يكونوا قد فقدوا في حرائق الأحراش، ولم يتم حتى الآن الإبلاغ عن حالات وفاة في الوقت الذي قامت فيه السلطات بتمشيط المنازل والسيارات التي مازال ينبعث منها الدخان، و قامت فيه بإجلاء سكان محليين وسائحين.
وقال مكتب الأرصاد الجوية الاسترالي إن الموجة الحارة - التي بدأت في غرب استراليا في 27 ديسمبر الماضي واستمرت ثمانية أيام - هي أشد موجة من نوعها خلال أكثر من 80 عاما في الولاية وانتشرت شرقا عبر البلاد لتصبح أكبر موجات الحر من حيث مجال الانتشار منذ عقد من الزمن.