الإمارات

100 شاب عربي يتنافسون في تطوير تكنولوجيا المعلومات التعليمية والترفيهية

إبراهيم سليم (أبوظبي)

بدأت منافسات 100 من شباب المطورين والمبرمجين العرب في مختلف الدول العربية، لتطوير برامج وتطبيقات إلكترونية ذكية في مجالات التعليم والتسامح والصحة والتجارة الإلكترونية، وذلك على هامش مؤتمر ومعرض عالم التكنولوجيا والمعرض العالمي للألعاب الإلكترونية الذي يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض - «أدنيك»، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.
وافتتح معالي حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، المؤتمر والمعرض أمس، حيث تعرف خلال جولته فيه إلى أحدث التقنيات والحلول الذكية في مجال تطوير التطبيقات الإلكترونية والواقع الافتراضي، وتطبيقات الذكاء الصناعي و«إنترنت الأشياء» والألعاب الإلكترونية.
وأوضح المهندس أنس المدني الرئيس التنفيذي لمجموعة «اندكس القابضة» - المنظمة للحدث- أن بالتزامن مع معرض عالم التكنولوجيا تقام قمة مطوري الألعاب الإلكترونية التي تهدف إلى دعم مطوري الألعاب المستقلين لعرض مواهبهم في تطوير ألعابهم الخاصة، ومنحهم فرصة إطلاقها والفوز بعدد من الجوائز.
وقال: يقام على هامش معرض عالم التكنولوجيا «الهاكاثون العاشر» الذي يتسابق فيه 70 متنافساً مشيراً إلى أن الفرصة ستتاح أمام الفائزين للحصول على دعوة حصرية إلى «هاكسيليراتور»، وهو برنامج تدريبي مدته 12 أسبوعاً لتحويل فكرة التطبيق الذي تم تطويره خلال «الهاكاثون» إلى مشروع ناجح.
وأشار إلى أن المعرض يركز على الذكاء الصناعي ويضم محتوى تعليمي مطور من خلال ألعاب إلكترونية تحتوي على المعلومات العلمية والثقافية إضافة إلى الألعاب الخاصة بالتسامح والتعايش بين المجتمعات وتضمين برامج ومحتوي متعلق باللغة العربية، وإلى برامج ذكية تتضمن مؤشرات لقياس السعادة من خلال الحوار أو عبر الهواتف يمكن أن تستخدم في قياس مؤشرات سعادة العملاء.
ولفت إلى أن لعبة القائد زايد التابعة لمبادرات أقدر والتي أطلقها سمو الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تعتبر من أهم الألعاب الإلكترونية الموجودة في المعرض.
وأكد أن المعرض يهدف إلى تمكين المطورين العرب الشباب، وفتح المجال أمامهم وإكسابهم الخبرات، وتعريفهم بالشركات، وتقديم الدعم المالي للفائزين لتطوير برامجهم وأفكارهم في قطاعات التعليم، وغيرها.
وقال المدني: تلعب التكنولوجيا دوراً فاعلاً في الوقت الحاضر في جعل حياتنا أسهل وأسرع من خلال الحلول الذكية، كما تقود حكومة الإمارات والحكومات في منطقة الشرق الأوسط تحولاً رقمياً في أعمالها ومشاريعها، مع الدافع للتحول الذكي في جميع المجالات. فوفقاً لتقرير صادر عن شركة «جارتنر»، من المقرر أن تنفق الحكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 11.6 مليار دولار على منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات، ولذلك، رأينا ضرورة لتنظيم معرض عالم التكنولوجيا في العاصمة أبوظبي لدعم هذا التحول الرقمي، وتسليط الضوء على تقنيات التكنولوجيا المتطورة التي ستؤثر على حياتنا اليومية في المستقبل القريب.
وأشارت كريستينا ليلى المديرة الإقليمية لشركة أنجلهاك في الشرق الأوسط، إلى أن «هاكاثون أبوظبي» يقام تحت شعار «الالتزام بـ كودك» لكي يلتزم المطورون استخدام التكنولوجيا لإيجاد حلول تدعم التسامح والتعاطف وتعزز التفاهم عبر الثقافات المختلفة.
وأكد القائمون على المعرض أن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا واحدة من أسرع المناطق نمواً في مجال الألعاب الإلكترونية في العالم، بنمو سنوي يقدر بـ 26.2?، مما يعكس مواهب وإمكانات الشباب العرب في هذا القطاع ويتطلب دعمها وتبنيها والاستثمار فيها.