خليجي 21

«الوطن»: المدرجات البحرينية لا تكفي الجماهير السعودية

دبي (الاتحاد) - أكدت صحيفة “الوطن” السعودية، أن التدفق الجماهيري السعودي على البحرين من أجل دعم ومساندة “الأخضر” في مشاركته في “خليجي 21”، قوبل بمشكلات تنظيمية عدة، خاصة على صعيد عدم استيعاب المدرجات للآلاف الذين انتقلوا إلى البحرين، عبر جسر الملك فهد الذي يربط بين البلدين.
وأضافت الصحيفة في تقريرها الذي رصد وقائع المشكلة: “فشلت مدرجات ستاد خليفة بمدينة عيسى “تتسع لـ 9 آلاف مشجع” في استيعاب الأعداد الهائلة للجمهور السعودي الذي حضر لمؤازرة “الأخضر” في مباراته أمام العراق، إذ لم تستطع بعض الجماهير السعودية الانتظار لوقت طويل للدخول إلى مدرجات الدرجة الثانية المخصصة لهم في الملعب، بعد مباراة المنتخب الكويتي أمام اليمني”.
وأضافت: “رغم خروج بعض الجماهير الكويتية واليمنية من الملعب بعد نهاية مباراة منتخبيهما، إلا أنه لم يتم السماح للجماهير السعودية بالدخول في المقاعد الخالية، وسط تبريرات المنظمين بأن التذاكر إلكترونية”. ورصدت “الوطن” دخول الجماهير للملعب، وتوغلت بين المنافذ كافة والأبواب المؤدية للملعب، بعدما سمح رجال الأمن لها بذلك، وسط تشديد أمني ووجود كثيف، وتفتيش دقيق.
بينما شهدت الدرجة الثانية دخول بعض النساء السعوديات مع عائلاتهن، مستثمرات السماح لهن بذلك، بيد أن المشكلة كانت لديهم تكمن في أنهم دخلوا من البوابة ذاتها المخصصة للجماهير.
وبحسب الرصد والجولة الميدانية، اتضح نفاذ الأعلام كافة والشالات الخاصة بالسعودية التي كانت تباع بأسعار متفاوتة من دينار إلى 6 أي من 10 إلى 60 ريالاً سعودياً.