الرياضي

«العميد» بطلاً لكأس رئيس الدولة لكرة الطاولة

كأس الطاولة تعود لأحضان النصراوية باللقب الـ15 (من المصدر)

كأس الطاولة تعود لأحضان النصراوية باللقب الـ15 (من المصدر)

معتصم عبدالله (دبي)

لم يجد النصر صعوبات كبيرة في استعادة لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة الطاولة في النهائي المعاد لموسم 2015- 2016، بفوزه «السهل» على منافسه الشباب 3-0 في المباراة التي احتضنتها صالة نادي الوصل في دبي أمس الأول، واستغرقت أقل من 45 دقيقة.
واستعاد «العميد» اللقب الذي توج به الشباب في الموسم الماضي قبل أن يقرر اتحاد اللعبة إعادة مواجهة النهائي بين الفريقين، بعد طعن النصر في قانونية المباراة بداعي مشاركة راشد محمد لاعب النصر المعار للشباب من «العميد» «للجوارح» في النهائي، وهي المرة الـ15 على التوالي التي تكتسي فيها أغلى بطولات كرة الطاولة باللون الأزرق بداية من نسخة 2000- 2001 على حساب الوصل، في المقابل فقد «الأخضر» فرصة التتويج الرسمي بلقبه الأول في البطولة التي خاض فيها 14 نهائياً سابقاً من بينها 12 مباراة نهائية أمام النصر.
وقاد النصر في مواجهة النهائي الثلاثي راشد عبد الحميد، مروان منصور، وإبراهيم أحمد، فيما مثل الشباب فيصل عباس، ويوسف عباس، وحمد الكعبي، وشهدت المواجهة الأولى تفوق مروان منصور على منافسه حمد الكعبي بنتيجة 3-0 بالأشواط (11- 6، 11- 4، 11- 9)، وفي الثانية تغلب راشد عبد الحميد على يوسف عباس بالنتيجة ذاتها بالأشواط (11- 3، 11-3، 11- 0)، وفي مواجهة الزوجي أهدى ثنائي «العميد» مروان منصور وإبراهيم أحمد اللقب للأزرق بالفوز على منافسيهما يوسف وفيصل عباس بالشوط (11- 8، 11- 4، 11-8)
واحتفل لاعبو «العميد» بلقب البطولة والتتويج بالميداليات الذهبية بحضور إبراهيم العسم نائب رئيس اتحاد كرة الطاولة، عبد الرزاق الهاشمي نائب رئيس مجلس إدارة شركة النصر للألعاب الرياضية، بجانب حسن الزرعوني عضو مجلس أدارة اتحاد الطاولة والأمين العام، وعبد الرحمن ألمنهالي عضو مجلس الإدارة والمدير المالي، ومحسن الدمرداش المدير الفني للاتحاد.
وهنأ العسم أبطال النصر باللقب متمنياً التوفيق للشباب مستقبلاً، مبدياً استهجانه للطريقة التي لعب بها فيصل عباس لاعب الشباب في النهائي والتي وصفها بالسلوك السيئ، وأوضح: أستغرب لأسلوب الاستهتار الذي أدى به لاعب الشباب رغم معرفتنا الجيدة بأخلاقياته، وأعتقد أن لاعبي الأخضر لم يحترموا المنافس، وكان من الأجدى للنادي في حال رغبته التعبير عن امتعاضه من قرار إعادة النهائي التعامل بصورة أفضل واحترام جمهور النهائي والمنافسة التي تحمل اسماً غالياً على قلوب كل الرياضيين.
ورفض نائب رئيس اتحاد الطاولة الرد على تصريحات نادي الشباب الأخيرة حول قرار إعادة النهائي، وقال «ليس من عادتنا الرد على صغار الإداريين، قرار الإعادة تم بموافقة الناديين بعد أن رددنا على خطاب الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة التي أبدت تفهماً للأسباب القانونية للقرار، والإدارة العليا لنادي الشباب خاطبت الاتحاد رسمياً بشأن خوض النهائي، وفي نظري فإن الضجة المثارة من صغار الإداريين مردها إلى العاطفة».
وعبر العسم عن أمله في أن تجد لعبة الطاولة بنادي الشباب اهتماماً أكبر بالعناصر التي تساعد الفريق في تحقيق البطولات، وذكر أن احتكار النصر لألقاب المنافسات المحلية يعود إلى ضعف المنافسي.
وأضاف «النصر يطبق استراتيجية مميزة قادرة على صناعة الأبطال في اللعبة بعكس غالبية الأندية الأخرى»، ولفت إلى التطور في مستويات أندية الأهلي والشعب على مستوى فئات الناشئين والأشبال وتوقع أن تنجح مستقبلاً في منافسة العميد على الألقاب المحلية.
وحول اعتراض الشباب على مشاركة راشد عبد الحميد لاعب النصر في المباراة المعادة أمس الأول عطفاً على غيابه عن قائمة المباراة الأولى نهاية الموسم الماضي، أوضح رئيس لجنة المسابقات أن اعتماد ذات العناصر التي خاضت النهائي في موعده الأول يبدو أمراً غير منطقي في ظل ظروف الغياب والإصابات وربما حتى ابتعاد بعض اللاعبين عن المشاركة، وقال «خاطبنا الفريقين بشروط مشاركة اللاعبين في مباراة أمس الأول والتي اقتصرت على عدم مشاركة اللاعب راشد محمد مثار الأزمة مع النصر».