خليجي 21

الوكالة الفرنسية: مهدي علي حالة خاصة في الكرة الإماراتية

المنامة (الاتحاد) - في تقرير لها قال وكالة الأنباء الفرنسية إن مهدي علي نجح في الاختبار حتى الآن، وبات أول مدرب إماراتي يقود منتخبه إلى تحقيق الفوز في إحدى مباريات دورات كأس الخليج لكرة القدم، منذ بدء مشاركته فيها في النسخة الثانية عام 1972 في البحرين، ليضيف نجاحاً جديداً إلى سجله، ويؤكد أنه حالة خاصة في كرة القدم الإماراتية.
وحين خاض منتخب الإمارات مباراته الأولى أمام نظيره القطري السبت الماضي، كان مهدي علي يمضي يوماً استثنائياً، كونه أول إماراتي يشرف على «الأبيض» في البطولة منذ بدايتها، لا بل إنه قاده فيها إلى الفوز 3-1 بعد عرض راقٍ، وسبق لجمعة غريب أن قاد منتخب الإمارات في النسخة الرابعة عام 1976 في قطر، لكنه استلم مهامه بصفة موقتة، وفي بعض مباريات البطولة فقط، بعدما تعرض المدرب اليوغوسلافي ناديتش لأزمة قلبية.
وبإمكان مهدي علي أن يفخر أيضا بأنه المدرب الإماراتي الوحيد الذي شغل منصب المدير الفني للمنتخب الأول بصفة دائمة وبعقد يمتد حتى 2015، بعدما عمل المدربون الإماراتيون الخمسة الذين سبقوه بصفة موقتة وهم جمعة غريب (1976) وعبد الله مسفر (97 و99 و2000 و2011) وعبد الله صقر (2001) وجمعة ربيع (2005) وبدر صالح (2005).
ويشكل مهدي علي حالة خاصة في كرة القدم الإماراتية بصفته المدرب الوحيد الذي قاد المنتخبات الوطنية كافة، فعمل مساعداً لجمعة ربيع في تدريب منتخب الناشئين عام 2007 ومن ثم أصبح مدرباً لمنتخب الشباب (2008-2009) والمنتخب الأولمبي (2010-2012)، قبل أن يعين في أغسطس الماضي مدربا للمنتخب الأول.