خليجي 21

جماهير الإمارات تتفاءل بالمنامة

المنامة (الاتحاد) - كانت المواجهة الأولى فعلياً بين الإمارات والبحرين في كأس الخليج الثانية التي أقيمت في السعودية عام 1972 وكانت المشاركة الأولى لمنتخب الإمارات في البطولة، وانتهت تلك المباراة بفوز البحرين بهدفين نظيفين. وفي آخر مباريات البحرين في البطولة ضد المنتخب السعودي انسحب منتخب البحرين من الدورة احتجاجاً على التحكيم الذي قام بطرد لاعبين من الفريق، وطبقاً لقانون الدورة تم شطب جميع نتائج منتخب البحرين في البطولة وفقد المركز الثالث، وفوجئ لاعبو منتخب الإمارات الذين حضروا المباراة الأخيرة كمتفرجين أنه أصبح من نصيبهم وبذلك صعد منتخبنا إلى منصة التتويج في المشاركة الأولى باسم الإمارات في بطولة خارجية. من جهة أخرى، تتفاءل جماهير الكرة الإماراتية بمواجهات الإمارات والبحرين عندما تقام في المنامة، حيث تقابل الفريقان هناك في أربع مواجهات خسر منتخبنا الأولى وكانت مباراة ودية بينما حقق الفوز في المواجهات الثلاث التالية، ومن ضمن هذه المواجهات مباراتان في كأس الخليج، كانت الأولى في الثامنة عام 1986 وحقق منتخبنا الوطني الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد سجل لمنتخبنا اللاعب السابق فهد خميس هدفين وشقيقه ناصر الهدف الثالث، أما المواجهة الثانية بينهما في كأس الخليج على أرض البحرين فكانت في الرابعة عشرة في افتتاح البطولة وانتهت لمصلحة منتخبنا بهدف نظيف سجله عادل محمد.
الطريف أنه على العكس فقد فشل منتخب الإمارات في الفوز على البحرين في مسابقة كأس الخليج عندما أقيمت في الإمارات حيث تفوقت البحرين بثلاثة أهداف مقابل هدفين في السادسة، بينما تعادلا في الثانية عشرة وهو التعادل الذي كلف منتخبنا غالياً وكان سبباً مباشراً في ذهاب اللقب إلى الأخضر السعودي للمرة الأولى في تاريخه.