أخبار اليمن

الحكومة تطالب بمحاكمة المتمردين كمجرمي حرب

عدن (الاتحاد)

أكدت الخارجية اليمنية أن الجرائم التي ترتكبها ميليشيات الحوثي الانقلابية تعد جرائم حرب ضد الإنسانية ويجب عرض مرتكبيها للمساءلة القانونية أمام محاكم العدل الدولية كمجرمي حرب. وأشارت إلى أن استمرار مثل هذه الانتهاكات يضع المجتمع الدولي دون استثناء وخاصة تلك المنظمات المعنية بحقوق الإنسان أمام مسؤوليتها الأخلاقية والإنسانية والقانونية.
وطالبت الخارجية اليمنية الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن والدول الراعية للسلام ومفوضية حقوق الإنسان إدانة هذه الجرائم والتدخل العاجل لوقفها وإنقاذ المعتقلين المتواجدين في سجون الميليشيات التي تضعهم في المواقع العسكرية وتستخدمهم كدروع بشرية. ووجهت الخارجية اليمنية خطابات عاجلة لكل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، والمبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد وسفراء الدول ال 18 +1 الراعية للسلام في اليمن والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بشأن الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها المليشيا الحوثية الإيرانية الانقلابية ضد المدنيين والقوى السياسية المعارضة له.
وأضافت «أن هذه الأفعال تعد أعمالا إرهابية لا تختلف عما تقوم به أي جماعة إرهابية وتجسيداً للنهج الإرهابي الذي مارسته مليشيا الحوثي الإرهابية منذ نشأتها حتى الآن في تصفيه المعارضين لها والسعي إلى إرهاب المجتمع برمته لتمرر من خلال ذلك أجندتها الإرهابية وجرائمها الشنعاء خدمة لطهران وفق لأجندة تهدف إلى خلق حالة من عدم الاستقرار في المنطقة ونشر الفوضى التي تخدم أجندة ملالي إيران وتوجهاتهم في السيطرة على المنطقة الأكثر أهمية في اقتصاديات العالم».