الاقتصادي

«اقتصادية دبي» تصدر 26,7 ألف رخصة في 2016

دبي (الاتحاد)

حققت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي نتائج قياسية في إجمالي عدد الرخص التجارية الصادرة خلال العام الماضي، حيث بلغ عددها 26,707 رخصة تجارية جديدة. وأظهر تقرير صادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري انطلاقة قوية لحركة دخول الشركات التجارية في عام 2016 نتيجة عوامل عدة، أبرزها: سهولة مزاولة الأعمال لأصحاب الرخص التجارية من رجال أعمال ومستثمرين على حد سواء، وارتفاع تفاؤل المستثمرين ورجال الأعمال، وزيادة القدرة التنافسية في إمارة دبي.
وأظهرت نتائج التقرير نمواً إيجابياً في مختلف القطاعات الرئيسة، إذ شكلت عملية تجديد الرخص التجارية ما مجموعة 107,043 معاملة عام 2016، وشكلت الموافقة المبدئية 20,873 معاملة، فيما سجل مؤشر الأسماء التجارية 38,918 إجراءً خلال نفس العام. وتظهر تلك المؤشرات استدامة النمو في القطاع التجاري الأمر الذي يعكس استمرارية مجتمعات الأعمال بإمارة دبي نحو الاستثمار، والتوسع على مستوى كافة الأنشطة.
وقال عمر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي: «حقق عام 2016 نتائج طيبة على كافة الأصعدة من حيث النمو في عدد الشركات الجديدة، والشركات المجددة، ما يؤكد فعالية الجهود المبذولة والمبادرات التي تدشنها اقتصادية دبي في سبيل تعزيز وتسهيل مزاولة الأعمال التجارية بإمارة دبي. وتمكنت اقتصادية دبي من رفع مستوى إسعاد المتعاملين، عبر نقل مستوى الخدمات إلى مراحل أكثر تقدما من حيث سرعة وجودة الخدمات المقدمة، وتعزيز التنافسية في تقديم الأعمال بين مختلف مراكز التعهيد».
وأظهرت نتائج التقرير أن متوسط وقت انتظار العميل لا يزيد على 7 دقائق، و90% من المتعاملين انتظروا لأقل من 7 دقائق، و80% من المعاملات المعقدة تنجز في أقل من 30 دقيقة، و80% من المعاملات العادية تنجز في أقل من 10 دقائق، و80% من المعاملات السريعة تنجز في أقل من 5 دقائق.
وأكد بوشهاب أن عام 2017 سيشهد طرح مجموعة من المبادرات التي ستناسب متطلبات السوق المحلي، تلبي احتياجات وطموح رجال الأعمال والمستثمرين على جميع الأصعدة، مشيراً إلى أن تقديم الأفضل لجمهور المتعاملين، يحقق نقلة نوعية في بيئة الأعمال والأداء الاقتصادي لإمارة دبي، وسيساهم بشكل رئيسي في رفع ثقة المستثمرين، واستقطاب الشركات الجديدة من النطاقين الإقليمي والدولي.
وأشار إلى إن «خدمة التجديد التلقائي ضمن مبادرة لا تتعنى سجلت ما لا يقل 62,115 رسالة لعام 2016، ويظهر هذا الرقم مدى استفادة المتعاملين من هذه الخدمة، حيث ترسل دائرة التنمية الاقتصادية رسالة نصية للعميل برقم الرخصة المراد تجديدها إلى الرقم 6969، ليتم إرسال إذن الدفع في رسالة نصية إلى الرقم حال استيفاء اشتراطات اقتصادية دبي».

خلال جولة بسوق البهارات في دبي
.. وتعتزم توسيع الجولات الرقابية على الأسواق
فهد الأميري (دبي)

أكدت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي ضرورة الالتزام بوضع ملصقات الأسعار بصورة واضحة على أصناف البهارات والمواد الغذائية، حيث بينت أن التلاعب في ملصقات الأسعار عبر ملصقات قديمة أو مطموسة يعرضهم للمخالفة.
وخلال جولة لفرق التفتيش في «سوق بندر طالب» بدبي، أكدت الدائرة عزمها توسيع الجولات الرقابية والتوعوية على السوق، وذلك في إطار الحرص على الالتزام التجار بوضع ملصقات الأسعار على السلع، إلى جانب التواصل مع التجار لتعزيز الوعي والمعرفة بحقوق المستهلك في الأسواق.
وقال أحمد العوضي، مدير إدارة حماية المستهلك في «اقتصادية دبي»، إن الدائرة دعت تجار المواد الغذائية والبهارات في سوق الراس، إلى الالتزام بوضع ملصقات الأسعار بوضوح على منتجاتهم، مع التنبيه إلى أن مخالفة تعليمات الدائرة أو وعدم الالتزام بالتعليمات وعدم إبراز السعر قد يعرض التجار للمخالفة والتغريم، كما أكد أهمية منطقة سوق الراس السياحية، وطالب التجار بعدم التعرض للسياح عن طريق البيع بالمناداة حيث إن القانون يمنع إزعاج المستهلكين.
ووجه العوضي خلال الزيارة التجار لتشجيعهم على مزيد من الالتزام بتعليمات الدائرة، لافتاً إلى أنه سيتم زيارة الأسواق بشكل مستمر ودوري، وأنه في حال وجود أية ملاحظات أو شكاوى لدى المستهلكين يمكنهم الاتصال وتسجيل شكواهم رسميا على الرقم 60054555 رسميا، وإبلاغ مركز الاتصال بالدائرة أو من خلال أي من وسائل التواصل عن أي مخالفات يتم رصدها في السوق، والإبلاغ عن أي زيادات في أسعار مختلف المنتجات في مختلف أسواق دبي، مؤكداً أن الأسعار تعد مستقرة ولا يوجد أي ارتفاع ملحوظ فيها، وأن السوق مراقب بطريقة جيدة سعياً لتوفير حماية المستهلكين من أي استغلال والارتقاء بمستوى رضا المستهلكين في دبي.
من جهته، أشار عبد اللطيف المرزوقي مدير أول توعية المستهلك في الدائرة، إلى أن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، ركز على اللقاء المباشر بأصحاب المحلات في عدد من أسواق الإمارة، وأشار إلى أن القسم ينفذ زيارات في جميع الأسواق المحلية بدبي، موضحاً أن الهدف الأساسي للمبادرة هو توفير الحماية للمستهلكين وللقطاع التجاري، الذي يعتبر العصب الرئيس في اقتصاد الإمارة، ولفت المرزوقي إلى أن سوق البهارات في دبي يعد مركزاً رئيسا لتوفير مختلف أنواع البهارات والمواد الغذائية التي يحتاج إليها المستهلكون في الإمارة، مشيراً إلى أن السوق شهد تطوراً مستمراً لرفع مستوى رضا المستهلكين، وأكد على أن الدائرة تعمل على زيادة مستوى وعي التجار بالقوانين التجارية في دبي وبحقوق المستهلكين وأهميتها لإيجاد سوق متوازن يحفظ حقوق المستهلكين والتجار معا.ً