الرياضي

سلطان بن خليفة بن شخبوط يحتوي أزمة «شطرنج العراق»

العين (الاتحاد) - احتوى الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج الخلاف الذي نشأ بين الاتحاد العراقي للشطرنج ومركز كابابلانكا للشطرنج بمدينة أربيل بمحافظة كردستان العراقية حول البطولة الدولية التي نظمها المركز مؤخراً.
وكان مركز الشطرنج التابع لمنطقة كردستان قد أعلن الشهر الماضي عن تنظيم بطولة العراق الدولية الثانية بالتعاون مع الاتحاد العراقي للعبة.
وقبل يومين فقط من انطلاقة البطولة طلب المركز أن يتم وضع علم منطقة كردستان خارج وداخل صالة اللعب بينما أصر الاتحاد العراقي أن يتم وضع العلم العراقي نظراً لكون البطولة تقام تحت مظلة الاتحاد العراقي الجهة الرسمية المسؤولة عن اللعبة داخل الجمهورية العراقية.
ووسط هذا الخلاف أعلن ظافر مظلوم رئيس الاتحاد العراقي إعتذار اتحاد بلاده عن عدم الإشراف عن تنظيم البطولة تحت مظلته ولكن النادي الكردستاني أعلن عن استمراره في تنظيم البطولة بشكل منفرد تحت مسمى مهرجان كردستان للشطرنج، وقام مدير العلاقات الخارجية بالمركز الأستاذ الدولي ساطع الحصري بتصعيد المشكلة إلى الاتحاد الدولي مطالباً بإدراج البطولة ضمن التصنيف الدولي بالرغم من عدم إشراف الاتحاد العراقي عليها.
وبادر الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط إلى التواصل مع الطرفين ونزع فتيل الأزمة نظراً للعلاقات الطيبة التي تجمعه بالطرفين، وذلك حرصاً منه على مستقبل اللعبة في العراق وتحقيق مصلحة اللاعبين في العراق وكافة الدول الآسيوية.
وقد استجابت كافة الأطراف لمبادرة الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط لحل الأزمة بعد أن حصل رئيس الاتحاد الآسيوي على تفويض من الاتحاد الدولي للعبة لحل هذه الإشكالية نظراً لما يتمتع به من حكمة وعلاقات قوية بالمسؤولين عن الرياضة في الجمهورية العراقية والاتحاد العراقي للشطرنج ومركز كابابلانكا للشطرنج بمنطقة كردستان.
من جانبه، أشاد الروسي كيرسان إليموجينوف رئيس الاتحاد الدولي للعبة بجهود وحكمة الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط وتدخله في الوقت المناسب لنزع فتيل الأزمة وحرصه الدائم على مصلحة اللعبة في قارة آسيا.