الاقتصادي

هبوط تكلفة التأمين على ديون أبوظبي إلى مستوى قياسي

جانب من مدينة أبوظبي حيث قفزت الإمارة إلى المرتبة السابعة بين أفضل 10 اقتصادات عالمية في الجدارة الائتمانية

جانب من مدينة أبوظبي حيث قفزت الإمارة إلى المرتبة السابعة بين أفضل 10 اقتصادات عالمية في الجدارة الائتمانية

انخفضت تكلفة التأمين على الديون السيادية لأبوظبي لأجل خمس سنوات إلى مستويات قياسية جديدة في تعاملات أسواق الائتمان العالمية، في مؤشر على تزايد الثقة في اقتصاد الإمارة وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها، بحسب بيانات مؤسسة “سي. ام. ايه داتافيجن”.
وأظهرت البيانات اليومية للمؤسسة، التي تراقب مبادلات الالتزام مقابل ضمان، تراجعاً في تكلفة التأمين على مخاطر الديون السيادية لحكومة أبوظبي، خلال تعاملات الخميس الماضي، نسبته 3?8%، بعد أن هبطت من 79?5 نقطة أساس إلى 76?5 نقطة أساس، لتواصل بذلك هبوطها من أعلى مستوى لها خلال العام الماضي عند 129 نقطة أساس، بانخفاض قدره 40?6%.
وسجلت الإصدارات السيادية لحكومة أبوظبي أداءً قوياً في أسواق الائتمان خلال تعاملات جلسة الخميس الماضي، مدعومة بالملاءة المالية التي تتمتع بها حكومة الإمارة، حيث قاد الهبوط في تكلفة التأمين على الإصدارات السيادية إلى تقليص نسبة احتمالية التعثر في السداد إلى 5?3% بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي.
وبذلك، قفزت أبوظبي إلى المرتبة السابعة بين أفضل 10 اقتصادات عالمية في الجدارة الائتمانية، وهي القائمة التي تتصدرها النرويج باحتمالية تعثر 1?62%، ثم الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 3?2% وألمانيا بنسبة 3?67% وأستراليا بنسبة 3?85% والسعودية بنسبة 4?62% ونيوزيلندا بنسبة 4?14%.
ويقيس هذا التصنيف قدرة الدول المصدرة لسندات سيادية على الوفاء بديونها، حيث تحصل الدول على تصنيف أعلى كلما كانت احتمالية عدم الوفاء متدنية.