الاقتصادي

20% مساهمة قطاعي العقارات والإنشاءات بالناتج المحلي لدبي في 2016

خلال توزيع الجوائز في مؤتمر تنمية وإدارة التكاليف  (من المصدر)

خلال توزيع الجوائز في مؤتمر تنمية وإدارة التكاليف (من المصدر)

يوسف العربي (دبي)

تصل قيمة مساهمة قطاعي العقارات والإنشاءات إلى نحو 20% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي، بحسب مسؤولين تنفيذيين بشركات متخصصة شاركوا في فعاليات المؤتمر الدولي لهيئة تنمية وإدارة التكاليف الأميركية.
وانطلقت فعاليات المؤتمر الدولي لهيئة تنمية وإدارة التكاليف الأميركية في دبي أمس ويقام المؤتمر تحت عنوان «حماية الاستثمارات من خلال إدارة التكاليف والمخاطر في المشاريع» بشراكة إعلامية مع شركة أبوظبي للإعلام.
وشارك أكثر ما يقرب من 40 متحدثًا عالميًا بالمؤتمر، بحضور نحو 500 مشارك لفعاليات المؤتمر لمناقشة أفضل الممارسات في مجال الاستثمارات وإدارة التكاليف والمخاطر على مدار يومين.
وقال محمود البرعي المدير التنفيذي لمعهد دبي العقاري في كلمته الافتتاحية للمؤتمر إن قطاعي العقارات والإنشاءات يساهمان بنحو 20% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي لامارة دبي.
وأضاف أن الإمارات تولي أهمية كبيرة لمواكبة التطورات من خلال متابعة أحدث التوجهات في مفاهيم إدارة ومتابعة المشروعات من مختلف الجوانب، لدور حلول تنمية وإدارة التكاليف في حماية الاستثمارات من خلال إدارة الوقت، والتكلفة، والمخاطر بالمشروعات.

إدارة المشروعات
وقال خبراء مشاركون بالمعرض الهندسي الذي أقيم على هامش فعاليات المؤتمر الدولي لهيئة تنمية وإدارة التكاليف الأميركية لاستعراض أهم الحلول فى مجال التقنيات والتكنولوجيا للتحكم بالتكاليف والمخاطر في المشاريع إن جهود وبرمجيات إدارة وتنمية التكاليف تسهم في تحقيق وفرات تتراوح بين 10% و20% من التكلفة الإجمالية للمشروعات الكبرى.
وأكد آندرو لينجريدج، مدير تطوير الأعمال بشركة «برزيم» الأميركية المختصة في إدارة المشروعات لـ «الاتحاد» أن جهود وبرمجيات الإدارة تكتسب أهمية بالغة في الإمارات وباقي دول الخليج بما يضمن تنفيذ المشروعات الكبرى وفق الميزانيات المقررة وفي الموعد المحدد لها.
وقال لينجريدج، إن الحلول المتكاملة التي تقدمها الشركة لعملائها تسهم في تحقيق وفورات تتراوح بين 10% و20% من التكاليف الإجمالية كما ترفع الإنتاجية وتحسن فعالية الإجراءات بما يضمن تنفيذ المشروعات في الموعد المحدد ووفق الرؤية التي تم على أساسها تطوير المشروع.
ولفت إلى أن الشركة تشارك في مشروع المطار الجديد في أبوظبي وتعمل على توسيع عملياتها في الإمارات للاستفادة من الفرص القائمة حيث يسهم القطاع العقاري والإنشاءات في الإمارات بنحو 20% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة ما يعني وجود فرص توسع كبيرة.
ممارسات عالمية
من جانبه، قال الدكتور مهدي علي آل سليمان عضو مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين إن المؤتمر الدولي لهيئة تنمية وإدارة التكاليف الأميركية الذي يعقد في دبي يكتسب أهمية بالغة نظرا لضخامة المشروعات التي تنفذها دول مجلس التعاون.
وأضاف أن الهيئة السعودية للمهندسين تحرص على اطلاع أعضائها البالغ عددهم 230 ألف مهندس على أفضل الممارسات العالمية وأحدث التوجهات في مجال تنمية وإدارة التكاليف بما يسهم في بناء كوادر على مستوى عال من الكفاءة.
وقال ماجد فاروق حنا، المدير التنفيذي للجنة التنفيذية العليا للمؤتمر إن أهمية استضافة المؤتمر تنعكس في عرض أفضل التجارب في مجال إدارة التكاليف والمخاطر بدبي حيث تحتل إمارة دبي مركزا عالميا متقدما للأعمال والاستثمار، ما يسهم في خلق بيئة تفاعلية اقتصادية متميزة، وينعكس على أهمية الحفاظ على وزيادة الاستثمارات من خلال أدوات، ومناهج عمل، آليات، وبرامج عمل لإدارة التكاليف والمخاطر المصاحبة لها.
وأضاف أن المؤتمر ينعقد في وقت تم فيه إطلاق مشروعات ضخمة مثل إكسبو 2020، ومشروع مطار آل مكتوم، مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، ومشروع سيليكون بارك، ومشروعات البنية التحتية للطرق والمواصلات، ومشروع مسار مترو دبي 2020، مشروع مول العالم، مشروع الطائرات العمودية ذاتية القيادة، مشروع المريخ 2017، مشروع قناه دبي المائية، ومشروع القرن للصرف الصحي بدبي، ومشروع أوبرا دبي، ومتحف الاتحاد والعديد من المشاريع الأخرى.
وأكد جون ليفينجود رئيس الهيئة الدولية لتنمية التكاليف الأميركية «اعتادت دبي على استضافة اهم الأحداث العالمية بها لما تتميز به دولة الإمارات من ريادة وحركة متسارعة في النمو والازدهار العمراني والهندسي والاقتصادي ليس فقط محليا بل وعالميا». وأفاد الدكتور راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة « ان منهجيتنا وهدفنا الاسمي الذي نعمل به يوميا هو إدارة المشاريع باحترافية من خلال منظومة متكاملة لتحقيق رؤى واحتياجات مؤسستنا وسعادة عملائنا.
ومن جهته قال الدكتور علاء عشماوي عميد كلية الهندسة بالجامعة الأميركية بدبي إن المؤتمر منصة حوار ومشاركة للخبرات المحلية والعالمية الاكاديمية والعملية من أجل عرض افضل الممارسات في مجال إدارة التكاليف والمخاطر في المشاريع.

جوائز لأفضل الممارسات في إدارة التكاليف والمخاطر
دبي (الاتحاد)

شهد فعاليات المؤتمر الدولي لهيئة تنمية وإدارة التكاليف الأميركية تقديم عدد من الجوائز لأفضل الممارسات في مجال إدارة التكاليف والمخاطر بحفل الافتتاح، والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم، حيث فاز بجائزة العام للأفراد، جائزة قائد التكاليف العامة وهي الأعلى تقديرا من نوعها إلى مطر محمد الطاير رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وفاز بجائزة مدير المخاطر موزة الشامسي مدير إدارة التدقيق والمخاطر بمؤسسة دائرة الأراضي والأملاك بدبي، وجائزة مدير التكاليف كليمنت جسكمنار مهندس التكاليف بشركة الفارعة للمقاولات، وعن جائزة العام للمؤسسات، فازت هيئة كهرباء ومياه دبي بجائزة التميز في مجال إدارة المخاطر، وهيئة كهرباء ومياه الشارقة بجائزة أفضل توعية في مجال إدارة التكاليف والمخاطر في المشاريع، وفازت مؤسسة ارس بريسم بجائزة التميز في مجال إدارة التكاليف.