عربي ودولي

هبوط اضطراري لطائرة ركاب بولندية

 

 

(أ ف ب)

أعلنت السلطات البولندية أن طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية البولندية «لوت» وعلى متنها 59 راكباً أقلعت مساء أمس الأربعاء، من كراكوف متجهة إلى وارسو، واجهت خللاً في عجلاتها الأمامية ونفذت هبوطاً اضطرارياً في مطار العاصمة، من دون إصابة أحد من ركابها بأذى.

وقال المتحدث باسم مطار العاصمة هوبرت فويسيشوفسكي إن «المطار اغلق لمدة أربع ساعات على الأقل، مما يعني أنه لن يكون بإمكان أي طائرة أن تهبط فيه أو أن تقلع منه».

ولاحقاً أعيد فتح المطار جزئياً أمام حركة الإقلاع والهبوط.

وقال فويسيشوفسكي إنه «في الساعة 23,10 (22,10 ت غ) أعيد فتح المدرج الرئيسي في المطار وتمكنت الطائرات من استئناف عملياتها».

وأضاف أن المدرج الجانبي حيث هبطت الطائرة اضطرارياً ما زال مغلقاً بانتظار انتهاء فرق الإنقاذ والتحقيق من أعمالها.

وأوضح المتحدث أن سلطات المطار اضطرت إلى اغلاق المدرج الرئيسي فور وقوع الحادث لأن مسار المدرج الجانبي يتقاطع مع مسار المدرج الرئيسي.

وبحسب المعلومات الأولية ومشاهد بثتها شبكات التلفزة المحلية فإن الطائرة، وهي من طراز بومباردييه داش كيو400، عانت لدى هبوطها من مشكلة في عجلاتها الأمامية التي ارتدت إلى الخلف فور ملامستها أرض المدرج مما جعل الطائرة تنزلق على بطنها من الجهة الأمامية.