دنيا

ساحة الأعمال الدرامية تمطر مسلسلات جديدة في عام 2013

أنغام وداليا البحيري أثناء تصوير «في غمضة عين»

أنغام وداليا البحيري أثناء تصوير «في غمضة عين»

رغم أن غالبية العاملين في الوسط الفني تسيطر عليهم حالة من القلق، فيما يتعلق بأعمالهم التلفزيونية الجديدة التي ينوون تقديمها خلال العام الجديد 2013، إلا أن كثيرا منهم يعلقون أمالاً عريضة على تجاوز كل الأزمات الاقتصادية وتخوفات جهات الإنتاج من تنفيذ أعمال درامية جديدة، ويعول فريق آخر على عرض أعمالهم التي بدأوا تصويرها خلال العام الماضي وتأجلت لأسباب متفاوتة، أهمها مخاوف الإنتاج.

ينوي البعض تقديم أعمال درامية جديدة لا يرتبط عرضها بشهر رمضان المقبل، خصوصاً وأنه يأتي هذه السنة في منتصف العام تماماً، وفي مقدمة المتحمسين للعام الجديد نور الشريف الذي يفكر في استكمال تصوير مسلسل «بين الشوطين»، الذي توقف قبل عامين بسبب مشاكل انتاجية، الى جانب ارتباطه العام الماضي بتصوير مسلسل «عرفة البحر».
وفتح النجاح الذي حققه عادل إمام من خلال مسلسل «فرقة ناجي عطا الله» شهية الزعيم لتكرار التجربة هذا العام من خلال مسلسل «العرًاب»، الذي يعكف المؤلف يوسف معاطي حالياً على كتابة حلقاته الأخيرة على أن يخرجه رامي إمام.
«ملكية عامة»
وتستعد يسرا لاستكمال وجودها التلفزيوني الذي تحرص عليه منذ أكثر من 15 عاماً من خلال مسلسل «ملكية عامة» من تأليف تامر حبيب الذي قدمت معه في رمضان الماضي مسلسل «شربات لوز» أمام سمير غانم وصبا مبارك. وتتنظر أنغام عرض تجربتها التلفزيونية الأولى مسلسل «في غمضة عين» أمام داليا البحيري وأحمد وفيق وفادية عبدالغني وإخراج سميح النقاش والذي تقرر عرضه حصريا على شاشة mbc مصرية في الأول من فبراير المقبل.
هيفاء وهبي تخوض تجربتها التمثيلية الثانية بعد «دكان شحاته» حيث تشارك في بطولة مسلسل «مولد وصاحبه غايب» أمام فيفي عبده وباسم سمرة وحسن الرداد وإخراج شيرين عادل.
وتسعى سمية الخشاب لتعويض غيابها العام الماضي، حيث تستكمل تصوير مسلسل «ميراث الريح» أمام محمود حميدة وإخراج يوسف شرف الدين، كما تفاضل بين أكثر من مسلسل لتختار واحدا تقوم ببطولته المطلقة.
ووافقت منى زكي على العودة إلى الدراما التلفزيونية بعد غياب سبعة أعوام منذ قدمت مسلسل «السندريلا» عن حياة سعاد حسني، وتبرز امكنياتها الفنية، حيث تلعب بطولة مسلسل «حياة قاسية» أمام باسم سمرة وتأليف عباس أبوالحسن وإخراج محمد بكير الذي أخرج من قبل مسلسلي «المواطن إكس» و«طرف ثالث».
«ليلة الرؤية»
وبعدما فاضلت الهام شاهين بين أكثر من مسلسل تليفزيوني، استقرت على مسلسل «ليلة الرؤية» لتقدمه لشهر رمضان من تأليف محمد جلال عبدالقوي الذي تعاونت معه من قبل في مسلسلي «نصف ربيع الآخر» أمام يحيى الفخراني، و«قصة الأمس» أمام مصطفى فهمي.. وتواصل غادة عبدالرازق حضورها التلفزيوني من خلال مسلسل «حكاية حياة» أمام طارق لطفي وتأليف أيمن سلامة وإخراج محمد سامي وهو نفس فريق العمل الذي تعاونت معه في رمضان الماضي من خلال مسلسل «مع سبق الإصرار».
هاني رمزي يقوم ببطولة مسلسل «أنا والسفاح وهواك» من تأليف حمدي يوسف وإخراج أشرف سالم اللذين قدم معهما العاميين الماضيين مسلسلي «عريس دليفري» و«ابن النظام». ويعود أحمد عز إلى الدراما التلفزيونية بعد غياب من خلال مسلسل «الداعية» المأخوذ عن رواية «مولانا» لابراهيم عيسى وسيناريو وحوار مدحت العدل، ويعيد العمل عز إلى التلفزيون بعد غياب أربعة أعوام منذ قدم مسلسل «الأدهم».
كما تعود زينة منذ قدمت مسلسل «ليالي» وذلك من خلال مسلسل «سجن النساء» من تأليف فتحية العسال وإخراج إسلام خيري، وإلى جانب مسلسل «في غمضة عين» تقوم داليا البحيري ببطولة مسلسل «يوميات زوجة مفروسة» من تأليف أماني ضرغام وإخراج عمرو عابدين،أما عمرو سعد فيقوم ببطولة مسلسل «بشر مثلكم» ويجسد فيه شخصية داعية يدخل في مشاكل كثيرة مع النظام الحاكم، وتعود أيضا منة شلبي منذ قامت ببطولة «حرب الجواسيس» أمام هشام سليم وباسم ياخور، وذلك في مسلسل «نيران صديقة» أمام كندة علوش وعمرو يوسف وإخراج خالد مرعي.
«ذات»
وتتفاءل نيللي كريم بعام 2013 حيث تنتظر عرض مسلسل «ذات» الذي يمثل أول بطولة مطلقة لها في التلفزيون وخرج من العرض خلال شهر رمضان الماضي بسبب عدم الانتهاء من تصويره، وتعاقدت أيضا على بطولة مسلسل «الزوجة الثانية» المأخوذ عن الفيلم الذي لعبت بطولته سعاد حسني وشكري سرحان وصلاح منصور.
ويعول ايمان البحر درويش على العام الجديد الذي يعرض له فيه واحد من أحلامه الفنية في تجسيد شخصية جده الموسيقار الراحل سيد درويش والذي تحقق من خلال مسلسل «أهل الهوى»، الذي يتناول قصة حياة بيرم التونسي ويشارك في بطولته أمام فاروق الفيشاوي وتأليف محفوظ عبد الرحمن وإخراج عمر عبدالعزيز، كما ينوي طرح ألبومه الجديد الذي أجله العام الماضي.
أما عزت العلايلي الذي اختفت أعماله عن عام 2012 فيتفاءل بعرض مسلسلين له خلال العام الحالي تأجلا لأسباب انتاجية الأول «ويأتي النهار» أمام فردوس عبدالحميد وعزت أبو عوف وإخراج محمد فاضل، والثاني «أرواح منسية» أمام صابرين وفراس إبراهيم.
«قلب الأم»
وتتفاءل سميرة أحمد بالعام الجديد الذي تنوي العودة خلاله إلى الدراما من خلال مسلسل عنوانه «قلب الأم» عن قصة لابنتها جليلة وسيناريو وحوار حازم الحديدي وتخرجه مريم أبو عوف وتصوره بين مصر وتركيا.
أما حسين فهمي فينتظر أن يتواجد من خلال مسلسلين الأول «حافة الهاوية»، الذي استكمل تصويره مؤخراً من إخراج حسني صالح كما يقوم ببطولة مسلسل مصري لبناني مشترك يخرجه عمر عبدالعزيز.
وتتمنى صابرين الإفراج عن مسلسل «ذات النطاقين»، الذي تجسد فيه أسماء بنت أبي بكر، خصوصاً وأن المسلسل الذي كتبه الدكتور بهاء الدين إبراهيم تأجل تنفيذه طوال العامين الماضيين بسبب تداعيات ثورة 25 يناير.
وتترقب تيسير فهمي استقرار الأوضاع الاقتصادية والأمنية لتعود إلى التمثيل بعد غياب من خلال مسلسل يتولى إنتاجه زوجها المنتج أحمد أبو بكر الذي أنتج غالبية أعمالها في السنوات الأخيرة.

عودة سلاف
تعود سلاف فواخرجي إلى الدراما المصرية بعد غياب منذ شاركت في بطولة مسلسل «كليوباترا» حيث تلعب بطولة مسلسل «شهد»، أمام سهير البابلي ومحمود قابيل وحنان مطاوع وتأليف فؤاد حجاج وإخراج أحمد صقر، كما تقوم رانيا يوسف بأول بطولة تليفزيونية مطلقة لها من خلال مسلسل «فرس رهان» من تأليف سماح الحريري وإخراج سامح عبدالعزيز، ووافقت المطربة شيرين عبدالوهاب على القيام ببطولة فوازير رمضان المقبل التي يكتبها حاليا طارق الأمير ويخرجها سعيد الماروق.