منوعات

رئيس ألمانيا السابق ينفصل عن زوجته

انفصل الرئيس الألماني السابق كريستيان فولف عن زوجته بتينا رسميا استنادا إلى مصادر رفيعة المستوى في الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل.

وأكد محامي الزوجين في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نبأ الانفصال الذي وقع بعد حوالي عام من استقالة فولف من منصبه.

ووفقا لبيانات صحيفة "بيلد" الألمانية، وقع فولف (53 عاما) وبتينا (39 عاما) صباح اليوم اتفاقية الانفصال لدى أحد المحامين في مدينة هانوفر غربي ألمانيا.

ومن المقرر أن تعيش بتينا مع ابنيها 4 و9 أعوام في منزل الزوجية بولاية سكسونيا السفلى غربي ألمانيا لحين إشعار آخر، بينما انتقل فولف إلى شقة أخرى في هانوفر.

يذكر أن بتينا تحدثت في كتابها "ما وراء البروتوكول"، الذي نشرته في سبتمبر الماضي، عن مشكلات زوجية مع فولف جعلتهما يلجآن إلى جلسات متخصصة في علاج المشكلات الزوجية.

وتزوج فولف من بتينا عام 2008 بعد انفصاله في نفس العام عن زوجته الأولى، والتي ارتبط بها عام 2006. وانجبت بتينا من فولف ولدا عام 2008، ولها طفل آخر من زواج سابق عام 2003، ولفولف ابنة أخرى (20 عاما) من زيجته الأولى.