عربي ودولي

32 غارة لـ «التحالف» في صنعاء خلال ساعة

عقيل الحلالي (صنعاء)

شنت مقاتلات التحالف العربي أمس 32 غارة جوية خلال ساعة واحدة على مواقع عسكرية لميليشيات الحوثي الإيرانية في صنعاء ومحيطها، وتركز القصف الجوي على معسكر الاستقبال الذي تسيطر عليه ميليشيات الحوثي في بلدة همدان، على بعد 15 كيلومتراً شمال غرب العاصمة، وأصاب قواعد ومواقع عسكرية للمتمردين داخل المدينة منها قاعدة ألوية الصواريخ في فج عطان ومعسكر النهدين المطل على القصر الرئاسي جنوب صنعاء.

وجاءت الغارات الجوية العنيفة غداة إعلان ميليشيات الحوثي «إدخال منظومة صواريخ أرض - جو جديدة، مطورة محلياً بخبرات وكفاءات وطنية بحتة»، وهو ما أثار سخرية وتهكم مراقبين وسكّان محليين، وقال عدد من سكان العاصمة لـ«الاتحاد»، إن تحليق طائرات التحالف على علو منخفض فوق المدينة وتنفيذها عشرات الغارات العنيفة على أهداف عسكرية خلال فترة زمنية قياسية (60 دقيقة) يفضح أكاذيب ميليشيات الحوثي بامتلاك منظومة دفاع جوي، وكتب صحفي يمني على «تويتر» معلقاً على الغارات غداة الإعلان الحوثي، «الله لا يعطيكم عافية يا أنصار إبليس (الحوثيين)، أعلنتم أيها الحمقى امتلاككم منظومة دفاع جوي متطورة ستسقط طيران (التحالف)، فامتلأت سماء صنعاء بأسراب اف 16».

وهاجمت مقاتلات التحالف العربي أمس أهدافاً لميليشيات في محافظتي صعدة وحجة شمال البلاد، حيث تدور معارك ميدانية متفرقة بين الحوثيين وقوات الجيش الوطني، وأعلنت المنطقة الخامسة بالجيش الوطني، التي تقود المعارك ضد الميليشيات في جبهتي حرض وميدي في شمال حجة على حدود السعودية، مقتل وجرح العشرات من عناصر التمرد الحوثي يوم الثلاثاء في الاشتباكات والغارات الجوية للتحالف في جبهة ميدي الساحلية.

وقالت في بيان، ليل أمس الأول، إن مقاتلات التحالف العربي شنت 11 غارة جوية على مواقع وتجمعات للميليشيا الحوثية في جبهة ميدي، حيث كانت تدور اشتباكات على الأرض بين الميليشيات وقوات الجيش الوطني، مشيرة إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين جراء القصف والمواجهات الميدانية. ولفت بيان الجيش إلى أن من بين قتلى الميليشيات خمسة من عناصر الجماعة الحوثية من بلدة الساهل وسط محافظة حجة.

وتواصلت أمس المعارك بين قوات الشرعية وميليشيا الحوثي في معظم جبهات القتال في البلاد موقعة خسائر بشرية جديدة في صفوف الميليشيات. وقال مصدر عسكري ميداني، إن عشرة متمردين حوثيين لقوا مصرعهم صباح الأربعاء في قصف مدفعي للجيش الوطني بجبهة كهبوب الجبلية على الحدود بين محافظتي لحج وتعز في جنوب غرب البلاد، وأكد المصدر تدمير مركبتين عسكريين للميليشيات خلال القصف المدفعي.

كما قتل سبعة من عناصر ميليشيات الحوثي وجرح آخرون بانفجار لغم أرضي في بلدة الصلو جنوب تعز، حسبما أعلن متحدث عسكري أمس، وذكر المتحدث أن «عبوة ناسفة زرعتها ميليشيا الحوثي الانقلابية في وقت سابق انفجرت بمركبة قتالية على متنها عدد من عناصرها في قرية الحود، بمديرية الصلو»، مضيفاً أن الانفجار أسفر عن مقتل سبعة من عناصر الميليشيا وتدمير المركبة العسكرية. وفي محافظة البيضاء تواصلت المعارك بين الجيش والحوثيين في مديريتي ناطع ونعمان، فيما نفذت جماعات المقاومة الشعبية هجمات مباغتة على مواقع عديدة للميليشيات في مديريتي ناعم والقريشية. وأكدت مصادر المقاومة الشعبية سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات خلال الهجمات التي مكنت مقاتلي المقاومة من الاستيلاء على عتاد عسكري للحوثيين.