عربي ودولي

مقتل رجل أعمال مغربي وعائلته بحادث تحطم طائرة في فرنسا

باريس (ا ف ب) - أعلن الدرك الفرنسي أن رجل أعمال مغربي وزوجته وأولادهما الثلاثة لقوا مصرعهم في حادث تحطم الطائرة الصغيرة بعيد إقلاعها من مطار غرونوبل جنوب شرق فرنسا. وقال الدرك إن فريد برادة وزوجته وأولادهما الثلاثة لقوا حتفهم في تحطم الطائرة ذات المحركين فوق منطقة سان بيار دو بريسيو قرب مطار غرونوبل بعد دقائق قليلة على إقلاعها. وكان فريد برادة (46 عاما) رئيس مجلس إدارة شركة كولورادو للصباغة. وهو نجل محمد برادة المسؤول السابق في حزب الاستقلال وأول مدير لصحيفة لوبينيون التي تصدر بالفرنسية. وقد توفي في باريس قبل سنتين. وأقلع برادة وزوجته وأبناؤهما الثلاثة وهما صبيان وبنت، بطائرة بمحركين كانا يقودانها بنفسيهما، بعدما أمضوا أعياد نهاية رأس السنة في منتجع ميريبيل في منطقة سافوا (الألب الفرنسية)، كما قال مسؤول في الدرك.
ولم تعرف أسباب تحطم الطائرة. وردا على سؤال ، قالت المتحدثة باسم السفارة المغربية في باريس رشيدة جعادي إنها تبلغت من “خلية الأزمة في الخارجية الفرنسية أن خمسة مواطنين مغاربة قتلوا في الحادث”. وكانت الطائرة متوجهة إلى المغرب حيث هي مسجلة، مع توقف في إسبانيا بحسب مصادر قريبة من التحقيق. وأبلغ أحد سكان سان بيار دو بريسيو الدرك بسقوط الطائرة بعدما رآها تتحطم عند هضبة. وعثرت فرق الإنقاذ التي هرعت إلى المكان على الطائرة محترقة وجثث القتلى الخمسة.