الاقتصادي

«سوناطراك» الجزائرية تعلق جميع أعمالها في مالي

الجزائر (د ب أ) - قررت شركة المحروقات “سوناطراك” المملوكة للحكومة الجزائرية تعليق جميع أعمالها في مالي على خلفية عدم استقرار الأوضاع الأمنية في المنطقة.
وأفادت صحيفة “الخبر” في عددها الصادر أمس بأن “سايباكس”، وهو الفرع الدولي لشركة “سوناطراك”، أوقف نشاطاته كافة في مجال الاستكشاف واستغلال المحروقات على مستوى حوض “تاوديني” الواقع شمال غربي مالي والذي تتقاسمه الجزائر مع مالي وموريتانيا.
وأوضحت الصحيفة أن تعليق العمليات الخاصة بالاستكشاف والاستغلال يأتي بعد أن استفادت “سوناطراك” من تمديد من قبل الحكومة المالية في بداية السنة الحالية لمدة عامين واعتماد برنامج خاص بتكثيف وبعث عمليات الاستكشاف والحفر في مالي.