الرياضي

«الهيئة» تطلق مسابقة أفضل المبادرات المجتمعية

دبي (وام)

أطلقت الهيئة العامة للرياضة الدورة الثانية من مسابقة أفضل مبادرة في مجال الرياضة المجتمعية التي تأتي في إطار الهدف الاستراتيجي المعني بنشر الرياضة المجتمعية بين أفراد المجتمع كافة وجعلها أسلوب حياة.
وتعتبر المسابقة إحدى المبادرات الهادفة إلى تحفيز جميع قطاعات الدولة على المشاركة في تنفيذ مشاريع ومبادرات وبرامج ابداعية ومبتكرة تسهم في تحفيز المجتمع بمختلف شرائحه على ممارسة الرياضة بما يخدم المصلحة العامة من خلال خلق مجتمع يتمتع بالنشاط والحيوية ويحد من معدلات السمنة وأمراض قلة الحركة.
وتتكون المسابقة من ثلاث فئات أساسية «الأندية الرياضية - مؤسسات التعليم العالي - المؤسسات المجتمعية»، حيث تشمل الفئة الأولى كل الأندية الرياضية الأهلية المشهرة من قبل الهيئة، وتشمل الفئة الثانية مؤسسات التعليم العالي المعتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم التي لها مبادرات لتعزيز الرياضة المجتمعية، فيما تشمل الفئة الثالثة المؤسسات التي تعنى بمختلف فئات المجتمع وتقدم خدمات الرعاية الاجتماعية، بالإضافة إلى المؤسسات التي تعمل على رعاية الشباب والفتيات.
وأشار إبراهيم عبد الملك محمد الأمين العام للهيئة إلى أن إطلاق الدورة الثانية من المسابقة في مجال الرياضة المجتمعية يأتي بعد النجاح الذي حققته الدورة الأولى والتفاعل الكبير من قبل الأندية الرياضية والجهات المستهدفة في تقديم مبادرة خلاقة ومبتكرة في مجال الرياضة المجتمعية كان لها بالغ الأثر في نشر ثقافة ممارسة الرياضة بين أفراد المجتمع.
من ناحيته، أكد خالد عبدالله آل حسين مدير إدارة الشؤون الرياضية أن المبادرة تهدف إلى تحفيز قطاعات الدولة على المشاركة في تنفيذ مشاريع ومبادرات وبرامج إبداعية في مجال تحفيز المجتمع بمختلف شرائحه على ممارسة الرياضة المجتمعية بما يخدم المصلحة العامة كونها تعمل على ترسيخ مفهوم الرياضة كأسلوب حياة في مجتمع الإمارات وتعزيز الثقافة الرياضية المجتمعية من خلال العمل على استحداث مبادرات مبتكرة لنشر الثقافة الرياضية وتوسيع قاعدة المشاركة المجتمعية لممارسة الرياضة بشكل عام بما يعزز من مكانة الدولة في مجال الرياضة المجتمعية.
ومن جانبه، أوضح عمر خلف رئيس لجنة الإشراف على المسابقة أنه تم وضع خمسة محاور أساسية سيتم من خلالها تقييم الجهات المشاركة منها الإدارة والتنظيم، البرامج والفعاليات المشاركة والإعلام، المتابعة والتقييم. كما تم تعميم استمارة المشاركة في المسابقة على الأندية الرياضية كافة والجهات المستهدفة من خلال بوابة رياضة الإمارات الإلكترونية والموقع الإلكتروني للهيئة العامة للرياضة.وحددت لجنة الإشراف على المسابقة فترة الأول من فبراير المقبل وحتى 22 من الشهر ذاته موعداً لاستلام طلبات المشاركة في المسابقة، على أن تبدأ لجنة التحكيم فرز الطلبات واعتماد الجهات المتأهلة للمرحلة النهائية التي سيتم زيارتها للتقييم الميداني والتحقق من المبادرات والبرامج المنفذة في الأول من مارس المقبل.