الرياضي

القمزي والهاملي يطاردان لقب السرعة في الدوحة اليوم

(الدوحة) - تستضيف العاصمة القطرية الدوحة اليوم وغداً الجولة الأولى من بطولة العالم لزوارق الفورمولا- 1 على شواطئ الدوحة، بمشاركة 20 زورقاً يتقدمهم نجما فريق أبوظبي ثاني القمزي وأحمد الهاملي في رغبة قوية من أبطالنا لتحقيق مراكز إيجابية لتكون خير معين لهم في بقية جولات الموسم للمنافسة على مختلف ألقاب البطولة.
وتبدأ المنافسات اليوم بسباق السرعة ومنافسات أفضل زمن والذي عاد بحلته القديمة المتجددة بعد أن أبلغت اللجنة المنظمة أمس جميع الفرق المشاركة بتغيير نظام التصفيات النهائية، لكي تكون الفرصة متاحة بشكل أفضل لجميع المتسابقين للمنافسة على لقب السرعة.
وترتفع طموحات متسابقي فريق أبوظبي وسط أمواج شاطئ كتارا لترسم لوحة جديدة من الإنجازات، ولتحقيق الحلم واستهلال الموسم بالصعود إلى منصات التتويج، ويتسلح الثنائي بعزيمة وإصرار لا محدودين من أجل المنافسة على لقب الجولة، ويدرك فريقنا أهمية الفوز اليوم في سباق السرعة، الذي يعد الطريق السلس والتمهيد للحصول على أفضل كرسي في انطلاقة السباق الرئيسي.
وتحمل مياه الدوحة لفريق أبوظبي مزيجا فريدا من دراما الفرح والحزن في سباقات السرعة خلال السنوات الست الماضية، ولم يستطع متسابقونا إحراز المركز الأول، وكانت أفضل نتيجة المركز الثاني عن طريق ثاني القمزي في موسم 2008، بينما حقق الهاملي المركز الثاني نفسه مرتين أيضاً في الموسمين الماضيين، ويطمح الفريق إلى مصالحة مياه الدوحة وإحراز المركز الأول اليوم لتغيير التاريخ، ومن أجل تغيير الصورة فقد كان للفريق استعداده وجاهزيته قبل هذه الجولة.
وأكد سكوت جيلمان مدرب الفريق والمدير الفني، أن الثنائي خاض في العاصمة أبوظبي قبل القدوم إلى الدوحة تدريبات مكثفة وتمارين مستمرة، تؤهلهما للوصول للمراكز الأفضل اليوم.
وأضاف: “طوال التدريبات كان همنا هو تعزيز المهارة لدى السائقين، والحفاظ على لياقتهم البدنية لخوض المنافسة، واليوم نحن أمام الاختبار الحقيقي والتحدي من أجل إثبات ذلك، ونتمنى أن تكون بداية طيبة مع السرعة، لا سيما وأن التفوق غدا في السباق الرئيسي يبدأ مع منافسات الزمن”.
ومع تغير نظام السرعة والعودة للنظام السابق في ختام تصفيات الزمن، تم تعديل سلسلة أحداث اليوم، التي تتميز بالتنوع الفريد بين سباق السرعة للفورمولا-1 ومنافسات فئة الفورمولا-4.
وستكون البداية مع الاجتماع التنويري لجميع المتسابقين في الفئتين بالثامنة والنصف صباحاً، ومن خلاله تعرض اللجنة المنظمة بالتعاون مع طاقم تحكيمي وإشرافي من الاتحاد الدولي للرياضات البحرية القوانين واللوائح التي يتوجب على المتسابقين عدم تجاوزها والالتزام بها، كما سيتم شرح مفصل لمسار السباق لكلا الفئتين، وفي الختام سيكون هناك مجال للاستماع إلى آراء واقتراحات المتسابقين حول مسار السباق.
ومع انتهاء الاجتماع يستعد المتسابقون لخوض أول اختبار لهم من خلال مسار السباق وذلك عبر التجارب الحرة التي تبدأ في التاسعة والربع، وستكون فرصة للزوارق للتعرف على ملامح الكورس والمسار بشكل أفضل، ومع حلول العاشرة والنصف ستتاح الفرصة لمتسابقي الفورمولا-4 للدخول في غمار التجارب الحرة وتجربة مسار السباق، وتستمر لعشرين دقيقة قبل الانتقال إلى المرحلة الجادة من خلال هذه الفئة وسباق السرعة والذي ينطلق في الحادية عشرة صباحا ويستمر لعشرين دقيقة.
ومع حلول الواحدة بعد الظهر تنطلق المرحلة الأولى من سباق زوارق الفورمولا-4 الذي يستمر عشرين دقيقة، ليسدل بعد ذلك الستار على هذه الفئة.
وفي تمام الثالثة والنصف ظهرا، تنطلق منافسات سباق السرعة التي تعد الحدث الرئيس والأبرز، حيث ستدخل جميع الزوارق في محاولة لتحقيق أسرع دورة من خلال عدد محدد من الدورات يعطى لكل زورق، وبعد نصف ساعة يتم استبعاد آخر خمسة زوارق من التصفيات، لتنطلق مجددا في الرابعة عصرا من خلال بقية الزوارق، والتي سيتم استبعاد أصحاب المراكز الخمسة الأخيرة.
ومع نهاية المرحلة السابقة تبدأ التصفيات الأخيرة والتي تنطلق بإعطاء كل زورق الفرصة للقيام بدورتين على حدة في مسار السباق للوصول للزمن الأفضل، وفي النهاية يتم احتساب النتائج ليكون صاحب الزمن الأفضل في مقدمة الزوارق في انطلاقة السباق الرئيسي غداً.من ناحيته وجه سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي لزوارق الفورمولا-1 الشكر والتقدير لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة على دعمه الدائم لفريق أبوظبي.
وحول استعداد الفريق للسباق اليوم وغدا قال: “صفوفنا مكتملة بوجود القمزي والهاملي اللذين يعتبران من أصحاب المهارة العالية والكفاءة والخبرة أيضا، وأستطيع التأكيد أنهما جاهزان لخوض التحدي ومستعدان لبدء الموسم بكل قوة، وللحصول على جرعة من الثقة بالنفس قبل الانتقال لبقية جولات الموسم”.





«نفخر بأبوظبي»

أبوظبي (الاتحاد) - تحمل زوارق الفريق شعار الهوية الإعلامية لإمارة أبوظبي، والذي يقول “نفخر بأبوظبي” وتهدف إدارة النادي إلى الترويج للعاصمة وإبرازها وجهة سياحية عالمية بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والتراث.


فورمولا-4 وكوادر إماراتية

الدوحة (الاتحاد) - بناء على توجيهات سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة تشهد جولة الدوحة مشاركة 3 متسابقين شبان مع فريق أبوظبي سيكونون على موعد تاريخي بدخول منافسات فئة زوارق الفورمولا-4، والتي تقام على هامش البطولة الرئيسية، والمتسابقون هم راشد القمزي، وراشد الرميثي ومحمد المحيربي.
ويمثل القرار المشاركة الثلاثي، بهدف إتاحة الفرصة للارتقاء بكوادرنا وإكسابهم مزيدا من الخبرة والاحتكاك لكي يكونوا نواة للفريق الأول ورديفا لتغذيته بالمتسابقين الشبان.
وسيقوم الجهاز الفني للفريق بإتاحة الفرصة لأحدهم لخوض سباق المرحلة الأولى اليوم، فيما يشارك متسابق آخر ضمن سباق المرحلة الثانية غدا، بينما يشارك المتسابق الثالث في الجولة القادمة من البطولة.
وحول آلية اختيار المتسابقين أكد ناصر الظاهري المشرف الفني للفريق: “الفرصة ستكون متاحة للمتسابقين الثلاثة للمشاركة خلال جميع جولات الموسم بهدف اكتساب الخبرة والحصول على المزيد من المهارة وفرصة المشاركة الرسمية، وسيكونون الجيل القادم لسباقات الفورمولا-1 أيضا مع مرور الوقت.


القمزي: مسار الدوحة كتاب مفتوح

الدوحة (الاتحاد) - جدد ثاني القمزي قائد فريق أبوظبي وعده بأن يكون على الوعد، ويسعى إلى تحقيق أفضل المراكز في سباق السرعة اليوم للوصول غدا إلى مقعد متقدم في انطلاقة السباق الرئيسي.
وقال القمزي: “مسار الدوحة بالنسبة لي كتاب مفتوح أحفظ كل شبر فيه، وسيكون الهدف اليوم تحقيق الزمن الأفضل والوصول إلى المقدمة”.
وحول قرار اللجنة بالعودة للنظام القديم في تصفيات السرعة قال القمزي: “بالنسبة لي فإن النظامين يحملان الإثارة، ولكن العودة للنظام السابق توفر حظوظا متساوية للمتسابقين وتعزز فرص التحدي وإثبات الأفضلية أيضا دون وجود أي مضايقات قد يسببها البعض سواء عن قصد أو دون قصد كما كان يحدث في النظام السابق”.

الهاملي عازم على التألق

الدوحة (الاتحاد) - أكد أحمد الهاملي قائد الزورق رقم 6 أنه عازم على أن تحقيق المركز الأول اليوم في سباق السرعة وقال: “العودة إلى النظام السابق في تصفيات السرعة تتيح فرص تنافس أكبر لإبراز ما نمتلكه من قدرات بشكل أفضل، وسبق أن حققت لقب بطولة العالم في السرعة قبل موسمين تحت مظلة النظام الجديد، وأؤكد أن النظام القديم يلائمني أكثر وسأتمكن من تحقيق الأفضل”.
وقال الهاملي: “الصعوبة قد تكمن اليوم في احتمال تغير سرعة الرياح والتقلبات المناخية التي لن تخدمنا كثيرا في حالة حدوث ذلك، فدائما ما يكون المتسابق قد أعد الزورق من ناحية المراوح والتجهيز بقراءة سرعة الرياح، وأتمنى فقط ألا تصادفنا مثل هذه العوائق، وإن وجدت فسوف نتجاوزها بإذن الله”.

مباشر على «أبوظبي الرياضية»

الدوحة (الاتحاد) - تنقل قناة أبوظبي الرياضية في الرابعة والنصف عصرا بتوقيت الإمارات تصفيات وأحداث سباق السرعة على الهواء مباشرة وتبث غد السباق الرئيسي وكل ما يتعلق بالجولة الأولى من بطولة العالم لسباقات الفورمولا-1.