الرياضي

محمد بن صقر: رئاسة الاتحاد الدولي للإحصاء والتاريخ تكليف لأنها تمثل الإمارات والعرب

محمد بن صقر يتسلم  درعا خاصا من السركال  (من المصدر)

محمد بن صقر يتسلم درعا خاصا من السركال (من المصدر)

منير رحومة (دبي) - كرم اتحاد الكرة ظهر أمس الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء بمناسبة انتخابه رئيساً للاتحاد، وذلك خلال احتفالية أنيقة حضرها يوسف يعقوب السركال رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير شؤون اتحاد الكرة، والشيخ عبد الله بن محمد بن صقر وعدد من أعضاء اللجنة وهم محمد الكمالي وغانم أحمد غانم وناصر اليماحي.
وكشف الشيخ محمد بن صقر القاسمي أن المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للتاريخ والاحصاء قرر خلال اجتماعه الأخير في رأس الخيمة نقل مقر الاتحاد إلى الإمارات تثميناً للجهود التي تبذلها الدولة لتطوير كرة القدم، والارتقاء بها، وارتياحاً من أعضاء المجلس لما وجدوه من كرم ضيافة وحسن استقبال، وظروف ايجابية خلال فترة إقامتهم.
وعن تكريمه من اتحاد الكرة قال: “إنه شرف كبير ووسام أضعه على صدري هذا التكريم من إخوة أعزاء تربطنا بهم صلات قوية، وأتوجه بالشكر لقيادة دولتنا التي منحتنا الثقة ودعمتنا دعماً كاملاً لننافس على الفوز بالمناصب الرياضية الدولية الكبيرة، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على أن أبناء الإمارات الطموحين، يسعون لتشريف اسم بلدهم ورفع رايته عالية خفاقة في أكبر وأرفع المناصب الدولية”.
وأضاف أن المنصب الدولي تكليف وليس تشريفاً، لأنه يمثل الإمارات والعرب في هذا المحفل الدولي، مشيراً إلى أن أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الدولي الذين عقدوا اجتماعهم مؤخراً بالإمارات عادوا إلى بلادهم لينقلوا الانطباع الرائع الذي حملوه عن دولة الإمارات والتطور والتقدم في المجالات كافة الذي تشهده بلادنا.
وكرر رئيس الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء شكره للقيادة الرشيدة في الدولة على كامل الدعم، وشكر أيضاً رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد الكرة على هذا التكريم، وتمنى أن يوفقه الله في منصبه الجديد ولخدمة كرة القدم، كما تمنى أن تحقق الكرة الإماراتية ومنتخباتها الوطنية الانتصارات والإنجازات التي تجعلنا جميعاً نفخر بها. وعن سبل التعاون مع اتحاد الكرة في الفترة المقبلة أشار الشيخ محمد بن صقر إلى أن الاتحاد الدولي للاحصاء يرحب بالتعاون مع مختلف الاتحادات القارية والأهلية، ويبحث عن إيجاد علاقات قوية معها إلى جانب أنه يبحث تطوير العمل من خلال الاهتمام بالأكاديميات في الفترة المقبلة خاصة مع وجود جهة راعية ستدعم الاتحاد بمليار دولار لإنشاء أكاديميات.
وكشف أن الاتحاد يبحث أيضاً تغيير المسمى ليصبح الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء والإكاديميات إلى جانب أنه سيتم إدخال 3 لغات جديدة هي العربية والصينية والروسية بما يضمن تطور التعامل مع مختلف انحاء العالم.
وبدوره عبر يوسف السركال عن سعادته بتكريم أحد أبناء الإمارات من القادة الرياضيين الذين تفتخر بهم الدولة والذي قدم الكثير لرياضة الإمارات وكرة القدم على وجه الخصوص. معتبراً أن المحتفى به قدم الكثير من الخدمات الجليلة لتطوير كرة القدم في الإمارات، وهو الآن يتبوأ منصباً دولياً مرموقاً، حيث يعتبر ذلك إضافة جديدة للمناصب التي يتبوأها أبناء الإمارات في المحافل الدولية، وهو يعتبر مثالاً يحتذى به بأن نرى أحد قادتنا في مثل هذا المنصب الدولي الكبير.
وقال رئيس اللجنة الانتقالية بأنه يفتخر بالشيخ محمد بن صقر والنجاح الذي حققه، مؤكداً أن الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء سوف يكتسب الكثير من بحر خبرات رئيسه الجديد.
وقدم يوسف السركال درعاً خاصاً للشيخ محمد بن صقر القاسمي، بالإضافة إلى درع آخر إلى المحامي عيسى بن حيدر على تبرعه السخي بتخصيص طائرة خاصة لنقل جماهير الإمارات إلى أوزبكستان لمؤازرة المنتخب الأولمبي في مباراته الهامة يوم الأربعاء المقبل في طشقند، وتسلم التكريم نيابة عنه شقيقه ماهر بن حيدر.
وتحدث الشيخ محمد بن صقر القاسمي عن موقف أندية رأس الخيمة من انتخابات اتحاد الكرة في الفترة المقبلة، حيث أشار إلى أنه تم عقد اجتماع تنسيقي في الأيام الماضية، إلا أنه لم يتم حسم هوية مرشح واحد حتى الآن، متمنياً أن يوفق مرشح رأس الخيمة في حجز مقعده بالمجلس الجديد.
وعن موقفه من التنافس على منصب الرئيس أكد أنه لو كان يملك صوتاً لقسمه بين السركال وعبد الله حارب اللذين أبديا نيتهما الترشح لرئاسة الاتحاد، أما فيما يتعلق بإمكانية بعث مجلس رياضي برأس الخيمة أوضح بأن هذا القرار سياسي، ويخص حكومة رأس الخيمة إلا أنه أكد أن وجود ثلاثة مجالس في دبي وأبوظبي والشارقة لا يمكن أن يكون عبثاً وإنما اقتناع بالدور الذي تقوم به هذه المجالس.