الاقتصادي

مبيعات «روبرت بوش» تنمو 20% بالشرق الأوسط خلال 2011

دبي (الاتحاد) - حققت روبرت بوش الألمانية نموا في خدماتها ما بعد بيع المركبات بنسبة 20% في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا خلال عام 2011، لتسجل واحدا من أعلى معدلات النمو التجاري لأعمال قسم ما بعد بيع المركبات بشركة بوش الألمانية.
وتدير شركة (روبرت بوش الشرق الأوسط) أسواقاً إقليمية مختلفة من خلال ثلاثة مكاتب رئيسية في دبي، الدار البيضاء وجوهانسبورغ.
وتتنوع المجالات التي تم تحقيق نمو ملحوظ فيها، ويمثل الديزل، وشمعات الاحتراق (البواجي)، البطاريات والمكابح مجالات العمل الأساسية التي تحظى بالتركيز.
وقال غيدو غرينغ، نائب الرئيس لقسم ما بعد بيع المركبات، المسؤول عن المبيعات المستقلة لما بعد البيع في الشرق الأوسط وأفريقيا في بيان صحفي امس “على الرغم من إمكانيات السوق الكبيرة والوضع الاقتصادي المشجع لهذه المنطقة تصنع كافة مؤشرات النجاح، إلا أن النمو التجاري الذي توقعناه في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا فاق توقعاتنا”.
وأضاف “تمثل النتائج التي تم تحقيقها في عام 2011 مكافأة للجهود التي استثمرناها في المنطقة، ولكنها أيضاً تدفعنا إلى مواصلة السير على طريق النمو والابتكار في أسواق من هذا القبيل”.
من جهة أخرى، هناك نمو آخر حققته المجموعة يتمثل في التقدم المتواصل في سوق ورش (خدمة بوش للسيارات) وتعزيز الجودة باستمرار في خدماتها، ففي عام 2011، وسعت (خدمة بوش للسيارات) شبكتها الدولية إلى حد كبير، بحيث ارتفع عدد الورش من 319 في عام 2010 ليصل إلى 354 ورشة في السنة التالية.
وتم وضع هدف مهم لعام 2012 يتمثل في افتتاح 45 ورشة إضافية في الشرق الأوسط وأفريقيا.
وتثق المجموعة بأن المعايير المعدلة والمفاهيم الجديدة سوف تمنح الشركة الأدوات المناسبة لنمو مستقر في السنوات المقبلة.
وبعد الإنجازات اللافتـة في عام 2011، تنتظر (بـوش) العـديـد من الأهداف الطموحة الأخرى في عام 2012، فقد تم إدخال مفهوم جديد مثل (الخدمة السريعة للمركبات) (ECS) الذي يهدف إلى تحسين المظهر العام للورش ومستوى الجودة فيها، وخلق بيئة أفضل لمزيد من حالات المركبات.
ومع تحقيق عائدات أعلى للسيارة الواحدة وتعزيز قاعدة العملاء الأوفياء، فإن الربحية والنمو المستقر للأعمال يهـدف إلى الاستفادة من تطبيق هذه الخدمة المبتكرة.