الاقتصادي

«الطيران المدني» تعدل قانون الطائرات الشراعية والترفيهية الصغيرة

زوار لمعرض أبوظبي للطيران الخاص (الاتحاد)

زوار لمعرض أبوظبي للطيران الخاص (الاتحاد)

(أبوظبي) - أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني أنها ستجري تعديلات على القانون الحالي المتعلق بالطائرات الخاصة الشراعية والترفيهية الصغيرة المستخدمة من هواة رياضة الطيران، على أن يصدر القانون المحدث في غضون 3 أشهر.
وقال كابتن خالد حميد آل علي، مدير إدارة التراخيص بالوكالة في الهيئة للصحفيين في ختام فعاليات معرض أبوظبي للطيران الخاص أمس، إن الهيئة أنجزت مسودة التعديلات على القانون تتضمن إجراءات متعددة تتعلق بالطائرات الصغيرة ذات الاستخدامات الشخصية، حيث يتم مناقشتها حالياً ليتم بعد ذلك رفعها لجهات الاختصاص للموافقة عليها.
وأكد آل علي أن قرار إجراء التعديلات والتحديثات على الإجراءات يأتي تماشياً مع النمو والتطور في قطاع الطيران الخاص في الدولة، مشيراً إلى أنه بحاجة للتنظيم للحد من الطيران العشوائي.
وأضاف أنه يتم التركيز حالياً على تعديل الإجراءات التي تندرج تحت القانون المتعلقة بالأمن والسلامة بشكل أساسي.
ويوجد بالدولة حالياً نحو 100 طائرة شراعية وترفيهية صغيرة، بحسب آل علي.
وبحسب بيانات الهيئة، بلغ إجمالي الطائرات المسجلة بالدولة 595 طائرة، منها 76 طائرة عمودية و19 منطاداً.
وتعد دولة الإمارات مركزاً محورياً لسوق الطيران الخاص بالشرق الأوسط، حيث أنها تتلقى طلبات مكثفة من شركات عالمية ترغب في افتتاح فروع لها في الدولة، إضافة إلى أن موقع الإمارات الوسطي يجعلها مقصداً مهماً لقطاع الطيران الخاص وقاعدة لسفر رجال الأعمال من خلال النمو الذي تشهده الحركة الجوية للطائرات الخاصة من وإلى الدولة.
إلى ذلك، قال آل علي إن الهيئة أجرت التعديلات اللازمة بالتعاون مع وزارة الداخلية وجهات أمنية بالدولة، إضافة إلى ممثلي الهيئة في جميع إمارات الدولة، حيث عقدت اجتماعات دورية ونقاشات لوضع الصيغة النهائية للقانون.
وأوضح آل علي أن تحديث تلك الإجراءات يأتي للتشجيع على رياضة الطيران في الدولة وتنظيمها حيث يتسنى لكل الهواة الراغبين في التحليق التقدم للهيئة والحصول على الموافقات اللازمة والتدرب في نواد خاصة موجودة في الدولة لتعليم الطيران.
ولفت إلى أن هواية الطيران تحتاج إلى الدعم اللازم في الدولة لتنتشر بين الشباب الإماراتيين الراغبين بالتحليق.
وقال إنه “سيصاحب مناقشة مسودة القانون إطلاق حملة إعلامية للتعريف بالطيران الخاص وتوعية الهواة الراغبين بالطيران بالإجراءات المتبعة ومعايير الأمن والسلامة اللازمة”.
وأكد أن الإمارات تعتبر من الدول المتقدمة في مجال الطيران تحت ظل الهيئة العامة للطيران المدني التي تسعى لتنظيم سوق الطيران المحلي وتحقيق النمو المتواصل في القطاع.
وتوقع أن يشهد طيران “الهواة” نمواً كبيراً خلال السنوات الخمس المقبلة بعد تحديث الإجراءات وتنظيم القطاع.