دنيا

مواطنة تحول جدران المنزل إلى لوحات فنية تسرد قصصاً من الخيال

 ألبوم من تصميم فاطمة محمد (من المصدر)

ألبوم من تصميم فاطمة محمد (من المصدر)

(عجمان) - تجيد فاطمة محمد مواطنة إماراتية استخدام مفردات اللغة العربية الفصحى، وهي أم لثلاثة أطفال وتعمل سكرتيرة تنفيذية في قسم العلاقات العامة والإعلام بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان، لكن عملها لم يمنعها من ممارسة هوايتها خلال وقت فراغها بعد الدوام الرسمي، فتعلمت تصميم الفساتين والديكور الداخلي بمنزلها والرسم على الجدران فتحول المنزل إلى لوحة فنية، تسرد من خلالها قصص وحكايات تجول بخاطرها.
وحبها للإبداع بطريقة مختلفة لم يجعلها تقف عند هذا الحد بل هي مبدعة في عمل حافظات تتزين بحبات الكريستال بمختلف الألوان للهاتف المتحرك، لكنها مؤخرا أبدعت في موهبة أخرى أرادت من خلالها أن تترجم أحاسيسها وإبداعها في هذا المجال وتترك بصمة واضحة في تصاميمها من خلال تصميم ألبومات المواليد والكبار بشكل فني مبهر وجديد .
بداية المشوار
وعن بداية المشوار تقول فاطمة محمد : عملي المهني لم يمنعني من ممارسة هواياتي المختلفة التي أسعى من خلالها لتطويرها، وعلى الرغم إنني متزوجة ولدي أطفال إلا إنه في وقت فراغي كثيرا ما أنشغل بالقيام بعمل تصاميم مختلفة وآخرها هي صنع ألبومات للكبار والصغار وكل ألبوم انفذه يختلف عن الآخر من حيث الشكل الخارجي واللون والحجم .
وتتابع : حصولي على برامج في التصميم، ساعدني ذلك في تنفيذ الكثير من الألبومات من حيث وضع لمسات كثيرة وجديدة من تصاميم مختلفة ومنوعة لذلك خلال فترة بسيطة منذ بدأ مشروعي الخاص استطعت أن أقدم ألبومات طفولية بأسلوب جديد مُطعم بلمسات عصرية مجارية لمناسبة المولود الجديد، لتتزين تلك الألبومات بصور الأطفال العفوية والبريئة بشكل متناسق وأنيق، وعلى الرغم من صعوبة تنفيذها باعتبارها تنفذ بشكل يدوي من حيث القص واللصق إلا أن فكرتها لاقت اعجاب واستحسان الجميع وخاصة الأمهات.
مميزات الألبوم
أهم ما يميز الألبوم بحسب فاطمة إنه يأتي بأشكال جميلة ومميزة ومبدعة حيث معظمها ليست تقليدية بل بها فن وابتكار من حيث طريقة تشكيلها، فهناك ألبومات جاءت على شكل مرضعة أطفال أو سرير النوم أو سيارة .
وعن المواد الداخلة في التصميم تؤكد فاطمة أنها تحتوى على الكثير من التور والدانتيل والأزرار والشرائط الملونة التي تضفي جمالا وإبداعا على معظم الألبومات الطفولية، كما أن البعض من الألبومات تحمل ماركات عالمية معروفة حيث تصميمي يحمل شعار ديور وشانيل وهذه من الطلبيات التي يزداد الإقبال عليها من قبل الكثير من الأمهات اللاتي يردن أن تكون ألبومات أطفالهن مميزة ومختلفة، وهذا ما أسعى لتحقيقه من خلال هذا المشروع الذي خلال سنة استطعت أن أكسب رضى الكثير ممن تعاملت معهم من الزبائن الذين أبدوا أعجابهم بما تصنعه أناملي.
وتواصل فاطمة حديثها وهي تضع اللمسات الأخيرة على أحد الألبومات، تتنوع أحجام الألبومات حيث يوجد ألبوم يضم10 صفحات مختلفه الطابع?، ويمكن كتابة اسم المولود أو الشخص أو بعض الأحرف على واجهته، وهناك مصممة للكبار، ومع كل ألبوم يوجد بوكس مميز خاص بشكل أنيق وملفت للنظر، مؤكدة أن الألبوم يستغرق تنفيذه أسبوعين فقط وهذا ما يشعرها بالفرح والثقة حين تنجزه بطريقة مبدعة ومنسقة .