الإمارات

دائرة أشغال في رأس الخيمة تستخدم تقنية جديدة لعلاج عيوب الشوارع

صبحي بحيري (رأس الخيمة) - بدأت دائرة الأشغال العامة والخدمات في رأس الخيمة أمس، طريقة مستحدثة لإصلاح عيوب الطرق.
وكانت الدائرة قد اعتمدت الأسلوب الجديد في خطتها الجديدة، وقال مدير الدائرة المهندس أحمد الحمادي: “بدأنا أمس إصلاح طريق الديوان باستخدام تقنية حديثة لأول مرة، تقوم على معالجة جميع عيوب الشوارع القديمة التي تعاني حفراً وتشققات وزحف التربة”.
وأضاف أحمد الحمادي أن التقنية الجديدة تم استخدامها في العديد من المناطق بالدولة مثل جبل علي والفجيرة والشهامة في أبوظبي، وأثبتت نجاحها في معالجة عيوب الشوارع الناتجة عن زحف التربة، ومن ثم وجود الحفر والتشققات والانحناءات وغيرها.
وأشار إلى أن الطريقة المستحدثة توفر ما يقارب من 20% من تكلفة إصلاح الطرق بالصورة التقليدية، وأكثر من 50% من الوقت المستغرق في التنفيذ، إلى جانب تلافي معظم العيوب السابقة في عمليات الرصف، والدائرة لن تحكم على تلك التجربة، إلا بعد تنفيذ هذا المشروع الذي يبلغ طوله كيلومترين.
وقد تم اختيار هذا الطريق لكونه يضم العديد من الحفر وعدم استواء سطحه في بعض أجزائه خاصة القريبة من إشارة المركز التجاري ما زالت في طور التجريب بالنسبة لتلك الطريقة، وفي حال نجاحها ستتم الاستعانة بالشركة المنفذة للمشروع في إتمام عمليات إصلاح جميع الطرق سواء داخل مدينة رأس الخيمة أو في المناطق النائية. وقال إن مشروع إصلاح الطرق يحظى برعاية ومتابعة خاصتين من سمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي ولي عهد رأس الخيمة.
وتقوم التقنية الجديدة على استخدام ماكينات عملاقة تقوم بحفر 25 سم من الشارع، ومن ثم إزالة تلك المواد ورفعها إلى باطن تلك الماكينات التي تقوم بطحنها، ومن ثم إعادتها للشارع مع إضافة بعض المواد التي تساهم في صلابة التربية التحتية قبل البدء في عملية رصف الطريق من جديد.