الإمارات

400 مراجع في مستشفى مدينة زايد ضمن «أطباء أبشر»

طبيب يجري فحصاً لأحد المراجعين (من المصدر)

طبيب يجري فحصاً لأحد المراجعين (من المصدر)

محمد الأمين (المنطقة الغربية)- تختتم اليوم المرحلة الأولى من مبادرة «أطباء أبشر» بمستشفى مدينة زايد في الغربية التي نظمتها شركة ابوظبي للخدمات الصحية – صحة بهدف تغطية الاختصاصات النادرة وغير المتوافرة في مستشفيات الغربية.
وأعلنت مستشفيات الغربية عن توفير هذه الاختصاصات على مدى اربعة ايام بدأت في الخامس من مارس الجاري لغاية الثامن منه، وتمكنت المبادرة من فحص اكثر من 400 مراجع.
وقال خليفة الكتبي نائب المدير التنفيذي للعمليات في شركة صحة إن المبادرة جاءت تلبيةً وتنفيذاً لأحد المقترحات التي تم طرحها خلال جلسات مبادرة «مسؤول» التي أطلقتها شركة صحة في الربع الثالث من 2011 بهدف التعرف على آراء مرضاها، حيث تم تطبيق العديد من الاقتراحات البناءة التي طرحت في هذه المبادرة ومن بينها حملة أطباء «أبشر».
وأضاف تم تصميم هذا البرنامج، الذي قدمه المكتب الرئيسي لشركة (صحة)، لمعالجة العدد المحدود في الاختصاصيين بمجال الرعاية الطبية في بعض المستشفيات، والطلب المتزايد على بعض التخصصات الطبية والتخصصات الدقيقة والنوعية التي تم رصدها عبر منظومة (صحة)، وكذلك للتخفيف من وطأة الانتظار ضمن جدول المواعيد للعيادات.
ويتم رفد المستشفيات، التي تظهر وسائط القياس طول مدة الانتظار فيها، بتخصصات نوعية تهدف للحد من تلك الظاهرة، وتسريع وتيرة المعاينة بما ينعكس ايجاباً على الصحة والسلامة العامة ورضاء الجمهور بحيث ستضمن مبادرة “أطباء أبشر” تزويد المرافق الصحية كافة التابعة لـ“صحة” بالخبرة الطبية اللازمة من خلال برنامج الرفد المتناوب بالموارد الطبية المتاحة.
كما تترافق مع البرنامج سلسلة من الحلقات الدراسية، تتناول مواضيع وقضايا صحية مختلفة، تتاح المشاركة فيها للأطباء والكادر الطبي والمجتمع ككل، بالإضافة إلى بحث مواضيع صحية مهمة مثل الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.
من جهته، قال سالم عيسى المزروعي مدير مستشفيات الغربية إن حجوزات المقابلات الطبية بلغت أكثر من 400 مراجع، مبيناً أن المبادرة غطت اختصاصات الجلدية والعيون والتغذية والقلب والاوعية الدموية، مشدداً على ان اختصاص القلب والاوعية الدموية يعتبر من من الاختصاصات النادرة والحساسة بسبب ارتباطه بالكثير من الامراض كضغط الدم والسكري وغيره.
واضاف المزروعي أن مستشفى مدينة زايد شهدت منذ اليوم الاول إقبالاً كبيراً من المراجعين على الاختصاصات المتوافرة بعد ان أعلن عن استقبال طلبات حجز المواعيد.
وأشار الى أن المبادرة لم تكتف بالدور العلاجي للحملة بل ذهبت الى ابعد من ذلك لتشمل الدور الوقائي، حيث قام اختصاصي القلب والأوعية الدومية بإعطاء سلسة محاضرات شملت موظفي مستشفيات الغربية وتم تخصيص إحداها للجمهور.
وعقدت المحاضرات على مسرح ياس بمباني ادارة مستشفيات الغربية وشملت العديد من النصائح والإرشادات التي يتم اتباعها لمرضى القلب والاوعية الدموية لافتاً الى أن هذا المرض من الامراض الصامتة والقاتلة.
من جهته قال الدكتور شريف زهير بيكير استشاري امراض القلب رئيس قسم تخطيط وتصوير القلب غير التداخلي بمدينة الشيخ خليفة إن المبادرة تسعى الى تبادل الخبرات بين الاطباء، مشيرا الى أن محاضراته جاءت ضمن هذا التوجه، كما أنها تسعى الى توفير جميع الاختصاصات والخدمات الطبية للمراجعين بمناطق سكنهم وبنفس المستوى.
واوضح أن معظم المراجعين في مدينة زايد كانوا يعانون قصورا في الشرايين وارتفاع ضغط الدم، أو يعانون من السمنة ومشاكل المفاصل والقلب السكري وهم من كل الاعمار.
وقال سالم احمد سالم الحمادي 70 سنة مراجع إنه اجرى المقابلة مع الطبيب بيسر وسهولة مؤكداً أنه اجرى عملية للقلب 2001 وكان يعرض حالته على الأطباء في ابوظبي، مما يتطلب منه سفر يوم كامل، مثمنا هذه المبادرة التى جنبته السفر الى خارج المنطقة خاصة أن هذا المرض يتطلب قدراً من الراحة.
من جهتها قالت الدكتورة عائشة محمد البلوشي اختصاصية الأمراض الجلدية في مستشفى المفرق إن اغلب المراجعين من النساء ومن كافة الاعمار يعانون من الحساسية وحب الشباب وتساقط الشعر مؤكدة أنها حتى الآن لم تواجه امراضاً خطرة. وقالت داليا حسن احدى المريضات إنها جاءت لعرض حالتها التي هي حساسية في الاظافر مشيدة بسهولة الإجراءات.
وأكد الدكتور باتيا اختصاصي العيون في مستشفى العين احد «اطباء أبشر» المبادرة ان اغلب المراجعين يعاني ضغط العين والقرنية والشبكية بالنسبة لمرضى السكري، وتراوحت اعمارهم ما بين السنتين و70 سنة.
وشكرت أم راشد المباردة وقالت إنها كانت تعاني ضغطاً خفيفاً في العين وحساسية ووجود اطباء المبادرة أمر جيد بالنسبة لي خاصة أنهم من نخبة الاطباء في الدولة، وطالبت بتقارب فترات المبادرة.