الإمارات

مجلة ألمانية تشيد بجهود الشيخة فاطمة في تعزيز مكانة المرأة

أبوظبي (وام) - أشادت مجلة “أورينت” الألمانية بالإنجازات التي حققتها المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيرة إلى دور وجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في دعم وتعزيز مكانة المرأة في المجتمع، مؤكدة أهمية البرامج والمبادرات الحكومية في دعم المرأة ومساعدتها على تحقيق النقلة النوعية من حياة البداوة إلى مجتمع سيدات الأعمال.
ونشرت المجلة في عددها الأخير تحقيقاً مطولاً عن دولة الإمارات العربية المتحدة للصحفية الألمانية باربرا شوماخر التي زارت الدولة مؤخرا بدعوة من المجلس الوطني للإعلام، وقامت بجولة ركزت خلالها بشكل خاص على الاطلاع على أوضاع المرأة في الإمارات. وزخر التقرير بشهادات لسيدات من مختلف أرجاء الدولة، ونماذج عن نجاح المرأة المواطنة في التأقلم مع الحياة العصرية وحرصها في الوقت نفسه على التمسك بجذورها الاجتماعية وتقاليد مجتمعها.
واستهلت الصحفية تحقيقها بالحديث عن احتفال شعب الإمارات المتواصل باليوم الوطني الـ 40 للدولة والفخر الكبير الذي يشعرون به حيال ما حققته البلاد من إنجازات، مشيرة إلى دور وجهود المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، في إرساء قواعد الاتحاد وتعزيز الانتماء للثقافة والعادات والتقاليد المحلية. وتناولت باربرا شوماخر في تقريرها التقدم الهائل الذي حققته المرأة الإماراتية، لافتة إلى دور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، والبرامج والمبادرات الحكومية ودورها في دعم المرأة ومساعدتها على تحقيق النقلة النوعية من حياة البداوة إلى مجتمع سيدات الأعمال، كما زخر التقرير بشهادات لسيدات من مختلف أرجاء الدولة، ونماذج عن نجاح المرأة المواطنة في التأقلم مع الحياة العصرية وحرصها في الوقت نفسه على التمسك بجذورها الاجتماعية وتقاليد مجتمعها.
وتطرقت الصحفية إلى الحديث عن مركز التنمية الاجتماعية في الفجيرة التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية والذي تتجمع فيه النساء المواطنات من جميع الأعمار لممارسة الحرف التقليدية وعرض منتجاتهن في صالة خاصة، وتناولت حكاية إحدى العاملات فيه التي روت تفاصيل حياتها والمراحل المختلفة التي مرت بها وشهدت خلالها تطورات وقفزات نوعية في نمط الحياة.
ونوهت باربرا إلى تصدر الإمارات، دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث تقدم المرأة، مشيرة إلى أن المرأة في الإمارات تشغل نسبة 59 في المائة من وظائف القطاع الحكومي و22 في المائة من مقاعد المجلس الوطني الاتحادي، وتحدثت عن الدعم الذي تلقاه المرأة من أجل المشاركة في الانتخابات والحياة السياسية، لافتة إلى تزايد الاهتمام بإشراك المرأة في بناء المجتمع والدولة، وتوسيع نطاق المشاركة حتى أصبحت تشمل جميع الفئات والشرائح، إذ لم تعد المرأة ترضى بالبقاء أسيرة المنزل، وهي تحمل شهاداتها العملية، بل باتت تسعى إلى العمل والإبداع والابتكار.
وفي المجال الرياضي لفتت الصحفية إلى الاهتمام بكرة القدم النسائية مشيرة إلى إمكانية مشاركة منتخب الإمارات لكرة القدم النسائية في بطولة العالم القادمة، وقالت إن الإمارات تشهد أكبر حركة فنية وثقافية في الشرق الأوسط يشارك فيها عدد كبير من الفنانين وأصحاب المواهب المبدعة وهواة جمع التحف الفنية ويغذيها عدد كبير من المعارض الفنية التي تقام على أراضيها.
ورصدت باربرا دور المرأة الإماراتية في مجتمع الأعمال لافتة إلى وجود مجالس أعمال سيدات تنضوي تحت لواء غرف الصناعة والتجارة في الإمارات مثل مجلس سيدات الأعمال في أبوظبي الذي يضم أكثر من 12 ألف عضو.
وتحدثت عن دور المرأة في إدارة المؤسسات الثقافية والحفاظ على تراث الإمارات ومبانيها الأثرية التي تتضمن القلاع والمتاحف وغيرها، كما تطرقت لمشروع “صوغة” للأعمال الحرفية الذي يهدف إلى الترويج للأعمال المحلية والمنتجات اليدوية التقليدية، وإيجاد سبل جديدة للمرأة لكسب العيش من خلال ممارسة الحرف اليدوية.