الرياضي

كأس سلطان بن زايد الدولي للقدرة ينطلق اليوم

مشاركة كبيرة في السباقات التأهيلية التي استضافتها بوذيب أمس

مشاركة كبيرة في السباقات التأهيلية التي استضافتها بوذيب أمس

يطلق نادي تراث الإمارات فجر اليوم في قرية بوذيب العالمية للقدرة بمدينة الختم منافسات سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للفروسية لمسافة 240 كم، وذلك ضمن فعاليات مهرجان سموه السادس للفروسية التي ينظمها النادي بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية والسباق، بمشاركة محلية وخليجية ودولية واسعة. ويقام السباق الذي تصاحبه 5 سباقات متنوعة المسافة والفئات في إطار حرص سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، على دعم فروسية الإمارات وتطويرها وجذب الفرسان والفارسات إليها بما ينسجم مع توجهات القيادة الرشيدة بإيلاء رياضة القدرة كل الاهتمام والأولوية من حيث الدعم والانتشار على المستوى الدولي، إلى جانب تأهيل المزيد من الشباب والناشئة لممارسة الفروسية وتواصلها عبر الأجيال، وكذلك تشجيع إسطبلات الدولة ومربي وملاك الخيول على الدفع بالأجيال الجديدة من الفرسان لاكتساب المزيد من الخبرات والمهارات في فنون رياضة التحمّل.
وأعلنت اللجنة المنظمة اكتمال كافة الاستعدادات لإطلاق الحدث، حيث تم اختتام السباق التأهيلي لمسافة 40 كم، ضمن مرحلتين، بمشاركة 161 فارسا وفارسة مثلوا كافة إسطبلات الدولة العامة والخاصة، وتم بنجاح تأهيل ما يزيد على 100 فارس وفارسة بعد اجتيازهم لمرحلتي السباق وعرض الفحص البيطري مع المحافظة على كامل لياقة الخيول.
ويستهل سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كم، المصنف دوليا بثلاثة نجوم، بانطلاق المرحلة الأولى في الساعة السادسة صباحا لمسافة 80 كم ضمن ثلاثة أشواط، ويتزامن مع هذا الشوط انطلاق السباق التأهيلي لمسافة 40 كم ضمن مرحلتين الأولى لمسافة 30 كم مع استراحة إجبارية لمدة 40 دقيقة والثانية لمسافة 10 كم، وحددت السرعة الدنيا للجواد بـ 12 كم في الساعة، فيما يشهد يوم غد استكمال المرحلة الثانية من سباق الـ 240 كم، ضمن ثلاثة أشواط تنافسية جديدة لمسافة 80 كم أخرى، متزامنة هذه المرحلة مع انطلاق سباق القدرة للخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 120 كم، ضمن 5 مراحل، وإطلاق السباق التأهيلي الدولي لمسافة 80 كم ضمن 3 مراحل، الأولى لمسافة 30 كم، والثانية لمسافة 30 كم، والثالثة لمسافة 20 كم.
وتختتم المنافسات بعد غد باستكمال المرحلة الثالثة والأخيرة من السباق الرئيسي لمسافة 80 كم، كما ينطلق سباق الشباب والناشئين الدولي للقدرة لمسافة 120 كم ضمن 5 مراحل وهو مصنف دوليا بنجمتين، وعادة ما يجذب هذا السباق نخبة نجوم القدرة الشباب على مستوى الدولة، خاصة الأبطال الذين احتكروا بطولته لأكثر من مرة ومن بينهم الفارس الإماراتي علي غانم المرّي من إسطبلات فزّاع.
وينطلق سباق القدرة النسائي المفتوح لمسافة 120 كم، ضمن 5 مراحل للخيول من أعمار 6 سنوات فما فوق بمعدل 64 نبضة في الدقيقة الواحدة، وتبلغ مسافة المرحلة الأولى 30 كم، مع استراحة إجبارية لمدة 30 دقيقة، والثانية 30 كم، والثالثة لمسافة 24 كم، والرابعة لمسافة 20 كم، والخامسة لمسافة 16 كم.
ويستقطب السباق الحديث ضمن برنامج المهرجان كوكبة من بطلات الإمارات بوجه خاص والعديد من الفارسات من عدة دول أوروبية من الجاليات المقيمة في الدولة.
ويختتم اليوم الأخير من السباق الرئيسي بانطلاق “التأهيلي” لمسافة 80 كم ضمن 3 مراحل، الأولى لمسافة 30 كم والثانية لمسافة 30 كم والثالثة لمسافة 20 كم. وبصفة عامة يعتبر سباق الـ 240 كم قمة سباقات القدرة التي تحتضنها بوذيب سواء من حيث طول المسافة أو مشاركة كوكبة النجوم وعمالقة القدرة الشباب على المستوى الدولي، حيث يسعى الجميع إلى نيل شرف الكأس الغالية.
ورحبت اللجنة المنظمة بكافة الفرسان والفارسات المشاركين في كافة سباقات المهرجان المتنوعة الفئات والمسافات، وأشادت بجهود ومتابعة سمو راعي المهرجان ودوره ودعمه اللامحدود الذي يقدمه لكافة فعاليات ونشاطات وبرامج النادي بشكل عام، وفعاليات وسباقات القدرة بشكل خاص.
وأشادت اللجنة بمشاركة إسطبلات الدولة العامة والخاصة وفرسانها في سباقات كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة لمسافة 240 كم، كما وجهت الشكر والتقدير لكافة الجهات الراعية والداعمة للحدث والعمل على إنجاحه بما يليق بالمكانة المتميزة التي تحتلها فروسية الإمارات عالمياً.

37 جولة تنافسية

يستقطب سباق سمو الشيخ سلطان بن زايد للقدرة نخبة من فرسان العالم والإسطبلات المحلية والخليجية والدولية، التي اعتادت على الدفع بأقوى الخيول والفرسان والفارسات للمشاركة في المنافسات التي خصصت لها جوائز مالية وعينية قيمة.
ويسعى الجميع لتأكيد حضورهم والاستفادة من المواصفات العالمية لمرافق وميادين ومسارات قرية بوذيب، حيث يجد فيها الفرسان وخيولهم كافة متطلبات إحراز الألقاب والمحافظة على سلامة الخيول ولياقتها بعد انتهاء الجولات التي تصل إلى 37 جولة تنافسية.


مهرجان تراثي مصاحب

يصاحب انطلاق الحدث افتتاح مهرجان تراثي يشتمل على عرض جملة من مفردات التراث الوطني، مثل بيت البر وبيت البحر وبيت العين والحظيرة والمقهى الشعبي وبيوت الشعر المخصصة لاستقبال الضيوف والجمهور وتقديم واجبات الضيافة لهم، كما يشتمل المهرجان التراثي على عروض فرق الفنون الشعبية والسوق الشعبية ومواكب الهجن والخيول والصقور ودكاكين المهن.


«الواثق بالله» يتصدر قائمة المشاركين في السباق الرئيسي


أنهى السلطان الواثق بالله سلطان ولاية تران جانو الماليزية أمس استعداداته لخوض منافسات سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كم، كما حضر جانباً من إجراءات الفحص البيطري واطمأن على الخيول التي سيشارك بها في السباق المنتظر، كما قام بجولة تفقدية في مرافق قرية بوذيب، مشيداً بالإمكانيات التي تتمتع بها بفضل توجيهات ودعم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات راعي المهرجان، مثمناً دعوة واستضافة سموه للمشاركة في هذا الحدث الرياضي الدولي الكبير.
واختتم السلطان تصريحه مشيداً بمستوى رياضة الفروسية في الإمارات بوجه عام، ومستوى وريادة هذه الرياضة التي يتبناها نادي تراث الإمارات، معرباً عن سعادته بالمشاركة للمرة الثالثة في المهرجان الذي يتطور نحو الأفضل والعالمية مع كل دورة جديدة.