الاقتصادي

سوق دبي ينخفض 4,8% ويفقد 5,1 مليار درهم

متعاملون في سوق دبي المالي  (الاتحاد)

متعاملون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

مصطفى عبدالعظيم (دبي) - تكبدت الأسهم المتداولة في سوق دبي المالي أمس خسائر سوقية بلغت نحو 5,1 مليار درهم، وذلك بعد أن تواصلت عمليات البيع لجني الأرباح للجلسة الثانية على التوالي.
وهوى المؤشر العام لسوق دبي المالي بأكثر من 4,8% بعد أن خسر بنهاية الجلسة نحو 81,4 نقطة، ليصل إجمالي ما خسره من نقاط خلال جلستين فقط اكثر من 147 نقطة، متخليا بذلك عن العديد من مستويات المقاومة التي كان قد اخترقها تدريجياً في الجلسات الماضية، ويعود مرة اخرى ليغلق عند مستوى 1,507,7 نقطة.
وعلى الرغم من حدة الهبوط الذي تعرضت له الأسهم في خلال الجلستين الماضيتين، إلا انه كان متوقعاً وطبيعياً ان يحدث بعد سلسة من الارتفاعات الواسعة والمتواصلة، بحسب هيثم عرابي الرئيس التنفيذي لشركة جلفيمنا للاستثمارات البديلة، الذي وصفه كذلك بالهبوط “الصحي”.
وأشار عرابي الى انه بعد موجة من الارتفاعات قادت السوق الى تحقيق مكاسب زادت 24% وارتفاع اسهم بأكثر من 200، فإنه من الطبيعي أن يحدث حصد للأرباح في أي وقت، مشيرا الى ان التراجع الحالي جاء متزامنا مع ما يحدث في الأسواق العالمية من انخفاضات مماثلة.
وأشار الى ان الهبوط الواسع خلال الجلستين السابقتين في السوق لا يعنى أن موجة الارتفاعات قد انتهت، بشكل تام، وإنما يشير الى انتهاء أولى هذه الموجات فقط، خاصة ان الزخم الذي شهده السوق من ناحية الإقبال والسيولة يدعمان استمرارية الارتفاع، بالإضافة الى ان التراجع الحالي يعد فرصة لدخول مستثمرين جدد ممن فاتتهم الموجة السابقة.
وتأثرت حركة التداولات امس بالتراجع الجماعي لكافة مؤشرات السوق، حيث شهدت التداولات انخفاضات متباينة على مستويات السيولة والأحجام والصفقات، مقارنة بجلسة الثلاثاء، خاصة على صعيد قيم التداول التي هبطت بشدة امس لتصل الى 585 مليون درهم مليون درهم مقارنة مع 844 مليون درهم في الجلسة السابقة.
وهبطت كذلك أحجام التداول لتصل الى حوالي 484,18 مليون سهم مقابل 633,95 مليون سهم بنسبة انخفاض زادت عن 23,5%، في حين تراجع عدد الصفقات بنسبة 16,5% لتصل الى إلى 7,390 صفقة مقارنة مع 8,874 صفقة سابقة.
وبالعودة الى تحركات الأسهم فقد شهد جلسة الأمس عمليات بيع كثيفة طالت كافة الأسهم التي شهدت ارتفاعات قوية سابقا، خاصة أسهم “تمويل” و”تبريد” و”أرابتك” و”أمان” و”ديار” و”الخليج للملاحة” و”سوق دبي” و”دار التكافل” والتي هبطت جميعها بالنسبة القصوى عند 10%، لتخسر بذلك جزءا من مكاسبها السابقة، وذلك في الوقت الذي لم تكن فيه اسهم قيادية اخرى مثل سهم اعمار أفضل حالا، حيث انخفض بنسبة 3,7%، والذي قاد معه كثير من الأسهم نحو الانخفاض بنسب كبيرة.
وللجلسة الثانية على التوالي، عم الهبوط كافة مؤشرات القطاعات الفرعية في السوق امس، حيث أغلقت سبعة مؤشرات على تراجع تراوح بين 2,6% و9%، في حين استقر قطاعين عند مستوى الإغلاق السابق، مع اختفاء تام للون الأخضر على الشاشات.
وتصدر مؤشر قطاع الخدمات القطاعات المنخفضة مسجلا اعلى نسبة هبوط بلغت 9,6%، تلاه مؤشر قطاع الاستثمار بانخفاض قدره 8,7%، ثم مؤشر قطاع العقارات بنسبة انخفاض بلغت 6.3%،،تلاه مؤشر قطاع النقل بنسبة 3,03%،في حين سجل مؤشر قطاع التأمين اقل التراجعات امس بإغلاق منخفضا بنسبة 2,7%.
ووفقا لبيانات سوق دبي المالي، فقد شهد التداول هبوط 26 شركة، ارتفاع شركتين فقط تصدرهما مصرف السلام- البحرين بإغلاق 0,470 درهم وبنسبة تغير بلغت 4,210%، ثم شعاع كابيتال بإغلاق 0,890 درهم بنسبة تغير بلغت 1,020%.