الاقتصادي

751 عارضاً يشاركون في «دبي الدولي للقوارب»

جانب من المؤتمر الصحفي (تصوير محمد حنيفة)

جانب من المؤتمر الصحفي (تصوير محمد حنيفة)

محمود الحضري (دبي) - تشارك 751 شركة من 46 دولة في الدورة العشرين لمعرض دبي الدولي للقوارب، والذي تنطلق فعالياته في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بالجميرا الثلاثاء المقبل، ويمتد حتى السبت 17 مارس الجاري. وتشارك في دورة 2012 عشر دول للمرة الأولى تشمل مصر وجيبوتي وهونج كونج والنمسا وقبرص وبولندا ومدغشقر، وتونس والفلبين وسيشل، بخلاف مشاركة 136 شركة وعارضاً وعلامة تجارية جديدة تشارك هي الأخرى للمرة الأولى.
وأفاد مركز دبي التجاري العالمي، المنظم للمعرض، في مؤتمر صحفي أمس، بأن فعاليات الحدث تشهد عرض 430 قاربا ويختا، وتتراوح قيمة القوارب واليخوت ما بين 50 ألفا إلى و20 مليونا، وفقا لخدمات ومستوى كل قطعة.
وتكشف شركات ومصانع محلية وإقليمية وعالمية ولأول مرة خلال معرض دبي الدولي للقوارب، عن منتجات جديدة، بينها 33 يختاً وقارباً، منها تسعة يخوت وقوارب محلية الصنع، و24 يختاً وقارباً من انتاج شركات ومصانع اقليمية وعالمية.
ويصاحب المعرض مجموعة من الفعاليات والاحداث، بينها ندوة حول الأمن والسلامة في السباقات البحرية، وتخصيص جناح لجمعية صانعي اليخوت الفاخرة، وبرنامج تعليم اسرار الغوص، بخلاف برنامج مسابقات يوميا، وفعاليات قرية التراث، وحفل توزيع جوائز أفضل القوارب واليخوت.
وبينت أرقام مركز دبي التجاري بأن المعرض تضاعف 14 مرة ما بين عام 1992 وعام 2012، ونمت مساحة المعرض 43 مرة عن دورة الانطلاق الأولى، ليعزز اليوم من مكانته العالمية بوصفه أحد أكبر خمسة معارض دولية لليخوت والقوارب، وكذلك بوصفه الحدث الأهم من نوعه بمنطقة الشرق الأوسط قاطبة.
وقال هلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي “إن معرض دبي العالمي للقوارب أخذ على عاتقه، منذ انطلاقته قبل عشرين عاماً، توجيه دفة قطاع الملاحة الترفيهية في المنطقة وتحفيز نموّها، لا سيّما في مجال اليخوت العملاقة.
ويتوقع خبراء المؤسسة البحثية والاستشارية “بوز أند كومباني” تضاعف عدد مراسي السفن والمراكب في أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا البالغ عددها اليوم 40 ألفا بحلول العام 2015، وأن يتضاعف عددها أربع مرّات تقريباً بحلول العام 2025،
ونوهت بوز أند كومباني الى أن المطوِّرين العقاريين قد يحتاجون إلى استثمارات مالية بقيمة تصل إلى 300 مليار دولار أميركي خلال الخمسة عشر عاماً المقبلة لتوفير ما يصل إلى 300 ألف مرسى بحلول 2025.
وطلب عدد من العارضين توسيع مساحة أجنحتهم في الدورة العشرين، منهم ويستبورت، بينما أعلن مصنِّعون ومورِّدون آخرون عن أولى مشاركاتهم في المعرض ومنهم “كوت يوتس إنترناشيونال” و”الربّان” و”أيه إم شيبيارد” و”دتش ثرستر جروب”.
ومن جانبه، قال محمد حسين الشعالي، رئيس مجلس إدارة الخليج لصناعة القوارب “تشارك الشركة هذا العام، في معرض دبي العالمي للقوارب الذي يحتفل بمرور عشرين عاماً على انطلاقته واحتفال الشركة بمرور ثلاثين عاماً على تأسيسها.
وأكد على أن المعرض نجح في ترسيخ مركزه كأهم حدث من نوعه بالمنطقة يتيح فرصة التعريف باليخوت والقوارب أمام عشرات الآلاف من الزائرين من جميع أنحاء العالم، لافتاً الى أن الخليج لصناعة القوارب ستكشف هذا العام عن أحدث قواربها من طراز أوريكس. و”سيلفركرافت” وكذلك يخوت ماجيستي.