عربي ودولي

المعلم يستقبل آموس ويؤكد التزام بلاده التعاون مع البعثة الدولية

اكدت دمشق الاربعاء لمسؤولة الشؤون الانسانية في الامم المتحدة فاليري اموس التي تزور سوريا على رأس بعثة دولية، التزامها التعاون مع البعثة، بحسب ما نقلت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا".

واكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم خلال استقباله المسؤولة الدولية، بحسب الوكالة، "التزام سورية بالتعاون مع البعثة فى اطار احترام سيادة واستقلال سورية وبالتنسيق مع وزارة الخارجية".

كما نقلت الوكالة عن المعلم قوله ان "القيادة السورية تبذل قصارى جهدها لتوفير المواد الغذائية والخدمات والرعاية الصحية لجميع المواطنين رغم الاعباء التي تواجهها من جراء العقوبات الجائرة التى تفرضها بعض الدول العربية والغربية على سورية".

واشار الى ان هذه العقوبات "تمس مباشرة الشعب السوري في معيشته"، وكانت آموس اعلنت الاثنين انها ستسعى خلال زيارتها الى سوريا الى تامين وصول المساعدات الانسانية "من دون معوقات" الى المناطق المنكوبة، وانها تريد زيارة مناطق سورية مختلفة.

ونقلت سانا عنها قولها ان "الهدف من زيارتها هو تقييم الاوضاع الانسانية في سورية للنظر في ما يمكن القيام به لتوفير الاحتياجات الاساسية للمواطنين"، مؤكدة "التزامها وفريقها في مهمتهم بالمعايير الدولية الخاصة بالمساعدة الانسانية وفي مقدمتها الاستقلالية والحياد".

وتعاني مناطق عدة في سوريا بينها حمص (وسط) من نقص كبير في المواد الغذائية والطبية بسبب العمليات العسكرية التي شهدتها.