الإمارات

«أميركية الشارقة» تنظم يوماً دراسياً لتشجيع الطلبة على دراسة الفيزياء

الشارقة (الاتحاد) - نظم قسم الفيزياء في الجامعة الأميركية في الشارقة مؤخراً يوماً دراسياً حول تدريس الفيزياء في دولة الإمارات العربية المتحدة، بحضور نحو 50 مشاركاً من كثير من مؤسسات الدولة ذات الصلة، ومنها العديد من الجامعات والمدارس الثانوية، إلى جانب مؤسسات بحثية وناشرين للكتب المدرسية.
واستعرض المشاركون من خلال عدد من المحاضرات والتقارير الميدانية، البرامج المختلفة للفيزياء في الدولة، على صعيدي الدراسات الجامعية والدراسات العليا. كما نوقشت بعض الأساليب التعليمية في المرحلة الثانوية والعقبات في تعليم الفيزياء، إضافة إلى الطرق الناجعة التي توصل إليها الأساتذة والمختصون في تشجيع الطلاب للتوجه إلى مجالات الفيزياء في الدراسات الجامعية وفي ما يتعلق بمستقبلهم المهني.
وسلط اليوم الدراسي الضوء على الأسباب التي أدت إلى تراجع عدد الطلبة الذين يتوجهون لدراسة الفيزياء في الجامعات، وناقش المشاركون الجهود التي بذلت في مختلف المؤسسات ومن مختلف المستويات لمعالجة هذا الوضع المقلق، مركزين على ضرورة تشجيع المزيد من الطلبة على اختيار مجال الفيزياء، حيث تدخل الفيزياء في أسس البحوث التطويرية والتنمية للدول بشكل عام، لا سيما أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعكف الآن على وضع برامج للطاقة النووية والبديلة، إضافة إلى سعيها لتطوير برنامج لتكنولوجيا فضاء وإنشاء الصناعات ذات التكنولوجيا الفائقة، فضلاً عن تطوير اقتصاد ومجتمع قائم على المعرفة. وقال الدكتور مارك راش عميد كلية الآداب والعلوم بالجامعة الأميركية في الشارقة، إن العلوم جزء لا يتجزأ من التعليم الثانوي وما بعد الثانوي، إلا أنها كما بالنسبة للفنون والعلوم الإنسانية، تعاني قلة تحمس الطلبة لدراستها في دولة الإمارات العربية المتحدة وجميع أنحاء العالم، وهذا يجسد أزمة حقيقية للتعليم.