الإمارات

طلاب الجامعات يشاركون في مبادرة «التحدي» لتقليل «البصمة البيئية»

علي آل سلوم أثناء المحاضرة في جامعة زايد (من المصدر)

علي آل سلوم أثناء المحاضرة في جامعة زايد (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- دعت هيئة البيئة في أبوظبي بالتعاون مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة الجامعات والكليات في إمارة أبوظبي للمشاركة في مبادرة “التحدي” الذي أطلقه مقدم البرامج التليفزيونية علي آل سلوم لتقليل “البصمة البيئية”.
وتحث هذه المبادرة الطلاب على مواجهة التحدي والعمل على تقليل بصمتهم البيئية من خلال ترشيد استهلاكهم للطاقة والمياه في حياتهم اليومية.
كما تهدف المبادرة في إطار دعمها لمبادرة “ساعة الأرض”، إلى تعزيز الوعي البيئي وتغيير الأنماط السلوكية.
وسيقوم عليّ آل سلوم خلال شهري مارس الجاري وأبريل المقبل بزيارة عدد من الجامعات في مدينتي أبوظبي والعين لإلقاء محاضرات للطلاب والهيئة التدريسية عن أهمية القضايا المتعلقة بارتفاع معدل البصمة البيئية للفرد في دولة الإمارات، وستشمل هذه الجولة جامعة زايد، وجامعة الإمارات، وجامعة خليفة وكليات التقنية العليا. وتهدف هذه المحاضرات إلى زيادة الوعي بالأثر الذي يتركه الإنسان على كوكب الأرض والعلاقة بين زيادة استهلاك الطاقة والمياه وارتفاع البصمة البيئية الفردية للدولة وتأثيرها على ظاهرة التغير المناخي.
كما سيتم التركيز على الآثار السلبية للإسراف في استخدام الموارد الطبيعية وأهمية اتخاذ خطوات عملية بسيطة في حياتنا اليومية من أجل المحافظة على كوكب الأرض.
كما سيتم خلال هذه الجلسات عرض حلقة من “برنامج البيئة مع إسأل عليّ”، توثق يوم في حياة علي آل سلوم ويقوم خلالها بقياس بصمته البيئية” والتعرف على الكيفية التي يمكنه من خلالها تقليل استهلاكه للمياه والطاقة.
كما سيقوم علي بتحفيز الطلاب للمشاركة في تحدي ساعة الأرض “أنا أفعل وأنت تفعل”، والعمل على تقليل بصمتهم البيئية من خلال ترشيد استهلاك الطاقة والمياه في حياتهم اليومية. وسيطلب منهم تشجيع الآخرين ليحذوا حذوهم من خلال استخدام كافة وسائل الاتصال المتاحة لزيادة الوعي في مجتمعهم المحيط بهم. وفي نهاية شهر أبريل، سيقدم الطلاب دراسة حالة تتناول الجهود التي قاموا بها لنشر الوعي في مجتمعهم.
وستقدم هيئة البيئة في أبوظبي شهادات تقدير إلى أفضل الجهود المبذولة في هذا المجال. ولقد انطلقت جولة عليّ آل سلوم من جامعة زايد في أبوظبي، حيث حضر المحاضرة الأولى حوالي 350 طالباً وطالبة، إضافة إلى أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة، في حين ستكون محطة عليّ الثانية في جامعة الإمارات بمدينة العين.
من الجدير بالذكر أن الشراكة بين هيئة البيئة وعلي آل سلوم، مقدم البرامج الإماراتي، قد أثمرت عن إنتاج ثماني حلقات من سلسلة الأفلام الوثائقية “البرنامج البيئي مع إسأل علي”.
وتهدف هذه السلسلة البيئية الفريدة إلى زيادة التوعية بالحياة البرية المميزة في دولة الإمارات ، كما تناقش العديد من القضايا البيئية مثل الأكياس البلاستيكية والبصمة البيئية.