الإمارات

«تنفيذي الشارقة» يحدد ضوابط إيفاد موظفي الحكومة في مهام رسمية

سلطان بن محمد بن سلطان خلال ترؤسه اجتماع المجلس التنفيذي (وام)

سلطان بن محمد بن سلطان خلال ترؤسه اجتماع المجلس التنفيذي (وام)

الشارقة (وام) - ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة الاجتماع الاعتيادي الأسبوعي للمجلس التنفيذي الذي عقد صباح أمس بمكتب سمو الحاكم.
ونظراً للمشاركات المستمرة والدائمة للجهات الحكومية في الفعاليات المحلية والإقليمية والدولية والتي تسعى من خلالها إلى تطوير أعمالها والاحتكاك بالتجارب الأخرى، وتعريف الآخرين بمنتجاتها وإنجازاتها على المستويات والتخصصات كافة، أصدر المجلس التنفيذي القرار رقم 8 لسنة 2012 بشأن ضوابط إيفاد موظفي حكومة الشارقة في مهام رسمية.
واشتمل القرار على مجموعة من المواد التي تتعلق بصرف بدل الإيفاد وتذاكر السفر للموفدين في مهام رسمية وفق ضوابط حددها القرار.
وتماشياً مع الحرص الذي يوليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورعايته الكريمة للمنظومة البيئية بمختلف جوانبها وأشكالها وانطلاقاً مما تشهده البيئة الصحراوية من تدهور في نظامها البيئي جراء ما ينالها من العابثين وغير المبالين، أصدر المجلس التنفيذي القرار رقم 9 بشأن منع التدهور البيئي في المناطق البرية لإمارة الشارقة.
ويأتي القرار ليوسع من مفهوم حماية المناطق البرية، ويعد الأول من نوعه في دولة الإمارات الذي يهتم بالبيئة الصحراوية بشكل مباشر، وذلك لما تشكله هذه البيئة من مجمل مساحة الدولة.
واستعرضت إدارة تقنية المعلومات التابعة للأمانة العامة للمجلس التنفيذي أمام المجلس ومن خلال عرض مرئي، تحديث وتطوير برنامج “آلية إدارة الجلسات إلكترونياً” ليواكب واقع العمل الذي يعمل من خلاله المجلس.
ويأتي تحديث وتطوير البرنامج، انطلاقاً من حرص الأمانة على تحقيق أفضل الممارسات العملية ضمن برامج الحكومة الإلكترونية.
وتشتمل عمليات التحديث والتطوير في البرنامج على عدد من الأنظمة كالمراسلات والأرشيف والجلسات والمتابعات والبوابة الإلكترونية التي تعد واجهة للتعريف بالمجلس وأعضائه ومهامه، إضافة إلى كونها وسيلة يتحقق من خلالها التواصل بين المجلس وأعضائه وبين المجلس ومختلف الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى تحقيق التواصل بين المجلس ومختلف أفراد المجتمع بكامل سرية.
ويعمل المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة على تطوير البرنامج الخاص بآلية إدارة جلساته إلكترونياً من أجل تسهيل إجراءات عمل الأمانة العامة للمجلس داخلياً وخارجياً ومتابعة تنفيذ توجيهات المجلس بشكل مباشر وأكثر دقة.
وأثنى المجلس على ما قامت به أمانته العامة ممثلة بإدارة تقنية المعلومات من جهود في تطوير وتحديث البرنامج، كما قدم الأعضاء جملة من المقترحات التطويرية حول برنامج آلية إدارة الجلسات إلكترونياً التي من شأنها تقديم أفضل الخدمات من خلاله.