الرياضي

خيول طحنون بن زايد تفوز بأوسكار الشيخة فاطمة وجائزة «دارلي» العالمية

عمر الشامسي يكرم العمانية أزهار سعيد (من المصدر)

عمر الشامسي يكرم العمانية أزهار سعيد (من المصدر)

مؤنس برهان (هيوستن)- خطفت خيول سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان رئيس هيئة طيران الرئاسة الأضواء في حفل توزيع جوائز أوسكار سمو الشيخة فاطمة، وجوائز دارلي اوورد بفوز جوادين لسموه بجائزة أوسكار سمو الشيخة فاطمة التي حلق بها الخيل “ديكسي فالانتيان” وجائزة دارلي التي حصدها الجواد “جولدن اوديسي”، أعلن عن ذلك في الحفل الذي أقيم أمس الأول في فندق جي دبلو ماريوت بهيوستن بولاية تكساس بالولايات المتحدة الأميركية تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وضمن المهرجان العالمي للخيول العربية الأصيلة لتكريم الفائزين باوسكار سموالشيخة فاطمة بنت مبارك”أم الإمارات” في الفئات الست التي اشتملتها الجائزة في مجال الفروسية المتعلقة بالخيل العربي، والفائزين في الدورة الـ 25 لجائزة دارلي اوورد للمميزين في مجال الفروسية في الفئات الـ17 التي اشتملت عليها الجائزة.
وتم توزيع جوائر أوسكار سمو الشيخة فاطمة حيث فاز بلقب أفضل مرب الأميركي ديان والدرون، ونالت الهولندية جارجريت دي روتر لقب أفضل مالك، وحصلت البريطانية جيليان دوفيلد على لقب أفضل مدرب، وفازت العمانية أزهار بن سعيد بلقب أفضل فارسة، وحصلت المهرة “ديكسي فالانتيان” لسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان على جائزة أفضل مهرة، وفازت الأسترالية مورين ميلبورن بلقب أفضل إنجاز على مدار السنوات.
وجاء توزيع جائزة دارلي اوورد على النحو التالي: في فئة الخيول عمر ثلاث سنوات “مخصية” فاز باللقب الجواد “بورن تو بووجي ام سي” لسوزانا سي، وفي فئة المهرات عمر ثلاث سنوات فازت باللقب المهرة “جولدن اوديسي” لسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، وفي فئة الخيول 4 سنوات “مخصاة” فاز باللقب الجواد “تي ام فريد تكساس” للشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، وفي فئة المهرات عمر 4 سنوات، فازت باللقب المهرة “ساند بايبر” لبيل والدرون، وفي فئة أكبر جواد، فاز باللقب الجواد “جريلا” لبيل وولدرن، وفي فئة أكبر مهرة، فازت باللقب المهرة “تي ام سوبر بيرد “لتيتسش وحماد، وفي فئة أفضل فارس، فاز باللقب الفارس ريكاردو سانتانا، وفي فئة أفضل مدرب، فاز باللقب روب مارتينو، وفي فئة أفضل مولد، فاز باللقب تود موك، وفي فئة أفضل مالك فاز باللقب سام فيسجاس، وفي فئة جواد العام فاز باللقب الجواد “تي ام فريد تكساس” للشيخ جوعان بن حمد آل ثاني. حضر الحفل عمر الشامسي القائم بأعمال سفارة الدولة في الولايات المتحدة الأميركية، وعبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد لشؤون الرياضة بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية رئيسة السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية، وطلال الهاشمي ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، وعدنان سلطان النعيمي مدير نادى أبوظبي للفروسية، وعلي موسي الخميرى مدير نادى دبي للفروسية وعبدالرحيم الهاشمي مدير العلاقات الخارجية بالاتحاد النسائي العام وكينسمان رايت مدير جائزة دارلي اوورد، وجمع غفير من المهتمين بالخيول العربية من معظم أرجاء العالم من مربين وملاك ومدربين وفرسان وفارسات.
وبدأ الحفل بمرور جميع الضيوف على السجادة الحمراء للدخول إلى قاعة الاحتفال ليلقي بعد ذلك كينسمان رايت مدير جائزة دارلي اوورد كلمة رحب فيها بالحضور بمناسبة الاحتفال بتوزيع جوائز الفائزين في الدورالـ 25 لجائزة دارلي اوورد التي تم تأسيسها في عام 1987 موجهاً الشكر إلى مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية لرعايته الحفل، وأكد أن دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيل العربي أعاد له الحياة في أميركا وأوربا وأصبح حافزاً للمهتمين بالخيل العربي من خلال زيادة الاهتمام بالمشاركة في سباقات المهرجان.
كما توجه بالشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الامارات” على رعايتها لجائزة الأوسكار التي تحمل اسم سموها، وأكد أن تلك الجائزة تعد إضافة جديدة لصناعة الخيل العربية وسيكون لها مردودها الإيجابي على جميع الفئات التي تشملها الجائزة وستكون دافعاً لزيادة الاهتمام بالخيل العربي، كما توجه مدير الجائزة بالشكر إلى لارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية على دورها الإيجابي، واختتم مستعرضاً تاريخ جائزة دارلي اوورد وتطورها من عام إلى آخر ودورها الإيجابي في دعم الخيول العربية من خلال تكريم المميزين في جميع الفئات في حفل يقام سنوياً.


علي موسى: حافز جديد لزيادة الاهتمام

هيوستن (الاتحاد) - أكد علي موسى الخميري أن انطلاق جائزة الأوسكار سيكون حافزاً جديداً لجميع المهتمين بالخيول العربية على زيادة اهتمامهم بهدف نيل شرف المنافسة في الحصول على في فئاتها الست.
وقال: جوائز الأوسكار سيكون لها المردود الإيجابي على صناعة الخيول العربية من خلال زيادة الاهتمام بالخيل العربي ليستعيد مكانته العالمية.

عدنان سلطان: جائزة أسعدت الجميع

هيوستن (الاتحاد) -أكد عدنان سلطان النعيمي أن الأوسكار أسعد جميع المهتمين بالخيول العربية في جميع فئاته مؤكداً أن تلك الجائزة ستكون حافزاً قوياً لهم لمواصلة الاهتمام بالخيل العربي. وقال: المهرجان العالمي للخيول أصبح علامة بارزة في مجال رياضة الفروسية العالمية بما يحققه من مبادرات ويقدمه من دعم لسباقات الخيول العربية وإن رعايته لجائزة دارلي اوورد يعد إضافة جديدة ومبادرة رائعة للجائزة من جانب كما تعد تلك الرعاية دعاية عالمية للإمارات وتأكيداً على السمعة العالمية التي اكتسبتها.

طلال الهاشمي: دعم كبير للخيل العربي

هيوستن (الاتحاد) - أكد طلال الهاشمي أن رعاية المهرجان العالمي للخيول لجائزة دارلي اوورد العالمية وانطلاق جائزة الأوسكار من هيوستن يعد دعاية إعلامية عالمية للإمارات لا تقدر بثمن، كما ان ذلك يشكل دعما كبيرا للخيول العربية حيث سيكون دافعاً وحافزاً من المهتمين بالخيل العربي بزيادة الاهتمام سعياً بالمنافسة على فئة من الفئات التي يشملها الأوسكا. وأضاف: تلك المبادرات ليست غريبة على سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان انطلاقاً من حرص سموهما على تقديم الدعم للرياضة عامة ولرياضة الفروسية والنسائية منها خاصة بهدف إتاحة الفرصة لفارسات الإمارات ودول مجلس التعاون اكتساب خبرات تؤهلهن للمنافسة العالمية.

عبدالرحيم الهاشمي: أصداء عالمية للحدث

هيوستن (الاتحاد) - أكد عبدالرحيم الهاشمي أن الأوسكار اكتسبت سمعة عالمية رغم حداثتها وأصبح لها الصدى العالمي خاصة من المهتمين بالرياضة النسائية عامة ورياضة الفروسية النسائية خاصة.
وأضاف: إطلاق الأوسكار جاء لأجل الاهتمام بالمرأة عامة في جميع دول العالم وخاصة في الإمارات ودول الخليج بهدف الارتقاء بمستواها في كافة المجالات لتكون قادرة على المنافسة وتحقيق الإنجازات العالمية.
وبالفعل تم ترجمت ذلك عملياً بنجاح الفارسة الإماراتية شذرة الحجاج في الفوز بالمركز الثاني في الجولة الأولى لكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بعمان والمركز الثالث في الجولة الثالثة في هيوستن.


«الرعاية» مصدر فخر واعتزاز

هيوستن (الاتحاد) - أكد عمر الشامسي القائم بأعمال سفارة الدولة في أميركا أن رعاية المهرجان العالمي لجائزة دارلي اوورد العالمية للفروسية وانطلاق أوسكار سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” من هيوستن في أميركا يعد ذلك مصدر فخر وإعزاز، وتشريف للإمارات وتوطيد لعلاقاتها مع العالم بأسره عامة وأميركا خاصة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.
وقال: رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة للأوسكار الذى يحمل اسم سموها يؤكد حرص سـموها على دعم المرأة على المستوى العالمي عامة والعربي والخليجي خاصة بهدف إتاحة الفرصة للمرأة الإماراتية للانطلاق والاحتكاك مع أفضل الخبرات العالمية لاكتساب خبرات جديدة تسهم في الارتقاء بمستواها للوصل إلى العالمية.
وأضاف: الأوسكار سيكون له مردود إيجابي على صناعة الخيل العربي وجميع المهتمين به وسيجني ثماره إنجازات عديدة في المستقبل.


لارا صوايا: توزيع الجائزتين سنوياً في أميركا

هيوستن (الاتحاد) - أكدت لارا صوايا المهرجان العالمي للخيول لجائزة دارلي اوورد العالمية في دورتها الـ 25 جاءت تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وقالت: ستتم إقامة حفل توزيع جوائز الأوسكار سنوياً مع جائزة دارلي في أميركا، وتوجهت صوايا بالشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” على رعايتها للجائزة التي تعد إضافة إيجابية لسباقات الخيول العربية وستسهم في زيادة الاهتمام بالخيول العربية وسيكون لها مردودها الإيجابي في المستقبل في تطوير سباقات الخيول العربية، مشيرة إلى أن جائزة الأوسكار تختص حالياً بالفئات الست التي تشملها الجائزة على المستوى العالمي. وتوجهت صوايا بالشكر إلى يوسف العتيبة سفير الدولة لدى أميركا على ما قدمه تقديمه من دعم ومساعدة للمهرجان في جولته الثالثة التي أقيمت في هيوستن وحفل تكريم الفائزين بالأوسكار وجائزة دارلي اوورد، كما توجهت بالشكر إلى كافة الهيئات والمؤسسات والشركات التي ساهمت في تنظيم المهرجان ورعاية الجائزتين.