صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«معرض الطيران» يحتضن طائرات بأسعار تصل إلى 184 مليون درهم

زوار في معرض أبوظبي للطيران الخاص الذي بدأ فعالياته أمس (تصوير جاك جبور)

زوار في معرض أبوظبي للطيران الخاص الذي بدأ فعالياته أمس (تصوير جاك جبور)

رشا طبيلة (أبوظبي) - يحتضن معرض أبوظبي للطيران الخاص، الذي انطلق أمس بمطار البطين، طائرات تتراوح أسعارها بين 235 ألف درهم إلى 183,6 مليون درهم، بحسب يوسف الحمادي نائب المدير العام لمطار البطين، رئيس اللجنة المنظمة للحدث.
وقال الحمادي في تصريحات للصحفيين إن المعرض يضم نحو 6 طائرات حديثة تعرض للمرة الأولى من أصل 80 طائرة تعرضها الجهات المشاركة، متوقعاً أن يبلغ عدد زوار المعرض 15 ألف زائر.
وأضاف “عدد زوار اليوم الأول فاق التوقعات”.
وأشار الحمادي إلى مشاركة عدد كبير من الشركات الأوروبية والأميركية المصنعة للطائرات، مشيراً إلى أن 60% من الأجنحة المشاركة بالمعرض تعود لشركات محلية.
من جهته، قال ستيفن جونس المدير العام لمطار البطين “استخدم نحو 115 مشغلاً جديداً مطار البطين للمرة الأولى العام الماضي من أصل 500 شركة تشغل رحلات من وإلى المطار”.
وأكد جونس أن مطار البطين يشهد تطوراً ونمواً ملحوظين من خلال عمليات التطوير والتحديث في المطار، مثل إطلاق مركز جديد للخدمات “ظبي جت” وحظائر للطائرات وخدمات تموين الطائرات وصيانتها وتزويدها بالوقود.
وبين جونس أن المطار يشهد نمواً في رحلات التوقف من الطائرات التي اختارت مطار البطين للتوقف للصيانة أو التزود بالوقود.
وأشار إلى وجود 7 شركات تدير عملياتها وخدماتها من مطار البطين، تتمثل في “روتانا جت” و”برستيج جت” و”الجابر للطيران” و”اكس أو جت” و”فالكون لخدمات الطيران”، إضافة إلى الشركتين الجديدتين المزودتين للخدمات وهما “جيت جورميه” و”جت للطيران”، مشيراً إلى أن “روتانا جت” تتوسع حالياً في مقرها بالمطار.
وقال إن سوق الطيران الخاص في المنطقة يشهد نمواً في الوقت الراهن، مشيراً إلى أن الشركات أصبحت تتوجه إلى أبوظبي لتشغيل عملياتها.
وأضاف أن المطار يقوم حالياً بعمليات تطوير وتحديث لـ7 حظائر للطائرات، إضافة إلى إنشاء حظيرة جديدة في المطار العام الحالي، متوقعاً أن يتم إنشاء نحو 3 حظائر جديدة خلال العامين المقبلين.
ويتضمن المطار مجمع أعمال مجهزاً بالكامل، يشتمل على مختلف مرافق الأعمال ومكاتب خاصة ومركز شامل لخدمات طائرات رجال الأعمال وخدمات الوقود والمناولة، وخدمات العمليات الثابتة الأخرى، وطائرات السفر قصير المدى - Air Taxis ويوفر الوصول إلى شركات بيع وتصنيع المعدات الأصلية وأعمال ذات صلة بقطاع النقل الجوي.
وتوقع جونس أن يشهد مطار البطين للطيران الخاص نمواً مماثلاً في الحركة الجوية لما تم تحقيقه العام الماضي بواقع 11%.
وسيغطي معرض أبوظبي للطيران الخاص أحدث التطورات والتكنولوجيا في مجالات الطائرات غير التجارية والخاصة، والطائرات العمودية، والمعدات، والمصنعين، والخدمات، وهيئات تدريب الطياران، إضافة للتمويل والتأمين الخاص بالطيران العام.
ومن الشركات العارضة “الاتحاد للطيران”، و”رويال جت”، و”مبادلة لصناعة الطيران”، والقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، و”روتانا جت”.
ويشارك أيضاً في المعرض شركة طيران أبوظبي التي تعرض طائرة AW139 العمودية، وشركة “رويال جت” التي تعرض طائرة BBJ، إضافة إلى شركة “أمبراير” التي تعرض طائرات اللينيج 1000 الكبيرة، وشركتي فالكون لخدمات الطيران والجابر للطيران واللتين ستعرضان 4 طائرات ليجاسي 600، وطائرتين من طراز لينيج 1000.
ولفت الحمادي إلى أن المعرض يضم طائرات مميزة والأحدث في العالم، مشيراً إلى عرض أسرع طائرة في العالم ذات محرك توربيني واحد TBM 850 والتي تبلغ سرعتها القصوى نحو 593 كيلومتراً في الساعة على ارتفاع 7940 متراً.
ويتسنى للزوار والعارضين الاستمتاع بعرض جوي يومي لفريق الفرسان للاستعراضات الجوية، وفريق الإمارات للقفز الحر، إضافة إلى ظهور هو الأول في أبوظبي للطيار العالمي زولتان فيرسي، الحائز خمسة أرقام قياسية في موسوعة جينيس، وذلك لاستعراضاته الجوية المميزة.
وبحسب بيانات شركة أبوظبي للمطارات “أداك”، نمت حركة الطيران التجاري في مطار البطين للطيران الخاص بنسبة 11% خلال العام الماضي ليسجل 8775 حركة للطائرات التجارية والخاصة.

«روتانا جت» تتسلم 3 طائرات العام الحالي

? تتسلم شركة “روتانا جت” 3 طائرات العام الحالي، بهدف تعزيز أسطولها المكون حالياً من طائرة واحدة، بحسب جيمس كوك المدير التجاري في الشركة.
وأكد كوك على هامش معرض أبوظبي للطيران الخاص، الذي انطلق أمس، أن الشركة بجانب تملكها للطائرات الأربع، فإنها تقدم خدمات تأجير وإدارة الطائرات.
وأوضح أن الشركة ستتسلم طائرتين بنهاية الشهر الحالي، والطائرة الثالثة في أغسطس المقبل.
وأكد أن سوق الطيران الخاص بالدولة يشهد نمواً ملحوظاً، حيث إنه منذ تأسيس الشركة قبل نحو عام واحد حققت نتائج إيجابية في عملياتها، وتسير رحلات بمعدل 60 ساعة طيران شهرياً.
وبين أن للشركة مقراً في مطار البطين للطيران الخاص، ولديها حظيرة لصيانة الطائرات، ولديها مقر في دبي.
وتوقع أن ينمو حجم سوق الطيران الخاص بالمنطقة بنسبة 7% وأن يشهد طلباً من مختلف دول العالم.
وبين أن الشركة تقدم خدماتها للقطاع الحكومي وللشركات ولكبار الشخصيات والرحلات الفردية الخاصة، مشيراً إلى أن الرحلات الفردية كالعائلات وكبار الشخصيات تستحوذ على ما بين 80 إلى 90% من حجم أعمال الشركة.
وفيما يتعلق بالأسعار، قال كوك إن الأسعار تتراوح بين 2000 و20 ألف دولار للساعة الواحدة. وتقدم شركة روتانا جت للطيران خدمات الطيران الخاص المتكاملة والتي تتضمن خدمات تأجير وإدارة الطائرات، وخدمات الاستشارة، وبيع الطائرات الجديدة والمستعملة، إضافة إلى تقديم خدمات الصيانة.