الاقتصادي

مؤشر سوق أبوظبي يتراجع 0,59%

مستثمران يتابعان شاشة التداول في سوق أبوظبي  (الاتحاد)

مستثمران يتابعان شاشة التداول في سوق أبوظبي (الاتحاد)

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - ارتفعت وتيرة عمليات جني الأرباح التي شهدها سوق أبوظبي للأوراق المالية للجلسة الثانية على التوالي أمس، وتركزت على أسهم العقارات ومواد البناء، بعدما سجلت هذه الأسهم نسب ارتفاعات قياسية خلال الفترة الماضية.
وانخفض المؤشر العام للسوق بنسبة 0,59%، واغلق عند مستوى 2610 نقاط، بعدما تخلى السوق في نصف الساعة الأولى من الجلسة، عن مكاسبه الطفيفة التي بلغت نحو نقطتين، بعدما تأثر سلبا بموجة البيع المكثفة التي تعرض لها سوق دبي المالي والذي تراجع بنسبة كبيرة بلغت 3,7% أكبر نسبة انخفاض يومي يشهدها السوق منذ موجة الصعود.
وفقدت العديد من الأسهم صغيرة القيمة السوقية الكثير من مكاسب الجلسات السابقة، خصوصا الأسهم دون القيمة الاسمية “درهم واحد” علاوة على أسهم شركات العقارات التي سجلت جميعها هبوطا جماعيا بنسب تراوحت بين 4,5% إلى 7%.
ولم تبعث موجة جني الأرباح التي تتعرض لها الأسواق على القلق، بحسب المحلل المالي وضاح الطه، الذي قال إن عمليات جني الأرباح تأجلت أكثر من مرة، حيث شهدت الأسواق اندفاعا مفرطا في الارتفاع، وصل إلى مستويات عالية، وكان من الطبيعي ان تؤدي إلى موجة جني أرباح قد تكون شكلا من أشكال التصحيح.
وأضاف” هذه الموجة ليست مقلقة حيث لا زلنا في الوضع الطبيعي، خصوصا وأن قسما كبيرا من الأسهم كانت خاسرة، وارتفعت في اكثر من جلسة بالحدود القصوى، كما أن مستويات السيولة لا تزال عند مستوياتها الجيدة، الأمر الذي يجعلنا نتوقع استمرار موجة الصعود لفترة طويلة قد تمتد إلى عامين”.
وبحسب احصاءات سوق أبوظبي، بلغت قيمة تداولات السوق في جلسة الأمس 108 ملايين درهم، من تداول 96,4 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 1578 صفقة، وتركزت عمليات البيع من قبل الاستثمار المحلي والأجنبي غير العربي.
وحقق الاستثمار المحلي صافي بيع بقيمة 1,5 مليون درهم، والأجنبي 6,9 مليون درهم، في حين حقق المستثمرون الخليجيون صافي شراء بقيمة 3,1 مليون درهم، والعرب بقيمة 5,3 مليون درهم.
واستحوذت تداولات الأجانب على 41,2% من اجمالي تعاملات السوق، من خلال مشتريات بقيمة 44,54 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 43 مليون درهم.
وقال الطه إن الأداء الأجنبي في الأسواق ينقسم إلى قسمين الأول استثمار فردي يماثل في أسلوبه الاستثماري نفس أساليب المستثمرين الأفراد الآخرين، والثاني استثمار مؤسساتي لا يزال يراقب الأوضاع، ويتوقع عودته للأسواق بعدما يتيقن من استقرارها.
وباستثناء ارتفاع قطاعي السلع والخدمات، سجلت كافة قطاعات السوق هبوطا جماعيا، وجاء الهبوط حادا وقويا لقطاع العقار الذي تراجع بنسبة 5%، وارتفعت أسعار 7 شركات فقط، مقابل انخفاض أسعار 23 شركة واستقرار اسعار 5 شركات.
وحقق سهم شركة الخليج للمشاريع الطبية اكبر نسبة ارتفاع سعري خلال الجلسة بنحو 8,3% إلى 1,95 درهم، من صفقة واحدة بقيمة 9750 درهما، من تداول 5 آلاف سهم، يليه في ذات قطاع الخدمات، سهم شركة الجرافات البحرية بنسبة 7,4% إلى 9,72 درهم.
وفي المقابل، حقق سهم شركة اشراق العقارية أكثر الأسهم العقارية حصدا للمكاسب، طيلة الجلسات الماضية، اكبر نسبة انخفاض سعري بنحو 6,9% إلى 0,39 درهم، وذلك من 29 صفقة، بقيمة 756 ألف درهم، من تداول 1,9 مليون سهم.
واستمر سهم “اتصالات” في ضغطه على السوق، منخفضا بنسبة 0,21% إلى 9,27 درهم، وحقق تداولات بقيمة 7,1 مليون درهم، من تداول 764,7 ألف سهم.
وتراجعت بقية أسهم شركات الاتصالات، وهبط سهم شركة الاتصالات القطرية “كيوتل” بعد ارتفاعات قياسية أمس الأول، بدعم من توزيعات أرباحه بنسبة 0,44% إلى 160 درهم، وسهم شركة الاتصالات السودانية” سوداتل” بنسبة 3,9% إلى 1,20 درهم.
بيد ان ضغوط البيع بدت قوية وضاغطة على اسهم شركات العقارات، التي تلقت عروض بيع مكثفة، هبطت بأسعارها مجتمعة، وانخفض سهم شركة الدار العقارية بنسبة 4,7% أكبر نسبة انخفاض يومي للسهم منذ مطلع العام، وأغلق عند سعر 1,17 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 19,8 مليون درهم، من تداول 16,4 مليون سهم.
واستقطب سهم شركة صروح تداولات نشطة دفعتها إلى صدارة الأسهم الأكثر نشاطا، بقيمة 22,4 مليون درهم، من تداول 18,5 مليون سهم، وانخفض سعره بنسبة اكبر بنحو 5,4% وأغلق عند نفس سعر سهم الدار 1,17 درهم، وحقق سهم شركة رأس الخيمة العقارية انخفاضا بنسبة 4,4% إلى 0,42 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 5,7 مليون درهم، من تداول 13,5 مليون سهم.
وشهد قطاع البنوك ارتفاعا وحيدا لسهم مصرف الشارقة الاسلامي بنسبة 1% إلى 1,01 درهم، وسجلت كافة الأسهم المتداولة هبوطا أو استقرارا، وتراجعت اسهم بنك الخليج الأول بنسبة 1,1% إلى 20,50 درهم، وحافظ على نشاطه بتداولات قيمتها 9,7 مليون درهم، من تداول 468 ألف سهم، وسهم بنك الاتحاد الوطني 1,9% إلى 3.08 درهم.
وانخفض سهم بنك ابوظبي التجاري 1,5% إلى 3,20 درهم، من تداولات بقيمة 3,9 مليون درهم، من تداول 1,2 مليون سهم، منها 163,333 سهما باعها عضو بمجلس إدارة البنك وموظف اداري عند سعري 3,21 و3,23 درهم، بحسب تداولات المطلعين.
وتراجع سهم مصرف ابوظبي الاسلامي بنسبة 0,29% إلى 3,42 درهم، وحقق تداولات بقيمة 3,7 مليون درهم، من تداول مليون سهم، واستقر سهم بنك أبوظبي الوطني بدون تغيير، عند سعر 11,35 درهم، بتداولات ضعيفة للغاية بقيمة 881 ألف درهم، من تداول 76,6 ألف سهم. وتعرضت أسهم شركات الصناعة خصوصا الإسمنت ومواد البناء لضغوط بيع كبيرة، وانخفضت أسهم إسمنت رأس الخيمة بنسبة 4,8% إلى 0,76 درهم، وتصدر قائمة الأسهم النشطة في القطاع بقيمة 6,8 مليون درهم، من تداول 7,8 مليون سهم، وسهم شركة ابوظبي لمواد البناء “ بلدكو” بنسبة 4,3% إلى 0,92 درهم.