الاقتصادي

«أبوظبي الإسلامي» ينشئ صندوقاً للمنح الدراسية في الجامعة الأميركية بالشارقة

طراد محمود يتسلم هدية تذكارية من بيتر هيث بحضور ندى صباح (من المصدر)

طراد محمود يتسلم هدية تذكارية من بيتر هيث بحضور ندى صباح (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أطلق مصرف أبوظبي الإسلامي صندوقاً للمنح الدراسية في الجامعة الأميركية بالشارقة بقيمة 5 ملايين درهم، يوجه خدماته لجميع الطلبة المتفوقين، بناء على اتفاقية أبرمها الطرفان أمس.
وأوضح المصرف في بيان صحفي أن خدمات “صندوق مصرف أبوظبي الإسلامي للمنح الدراسية”، ستكون متاحة بحلول نهاية شهر يناير 2013، وذلك للطلبة من مختلف التخصصات، بشرط تحقيقهم معدلاً أكاديمياً ممتازاً، وألا يكون لديهم القدرة المالية لمتابعة دراستهم.
ووقع اتفاقية إنشاء الصندوق طراد محمود، الرئيس التنفيذي لمصرف أبوظبي الإسلامي، والدكتور بيتر هيث، مدير الجامعة الأميركية في الشارقة، بحضور الدكتورة ندى مرتضى صباح، نائبة مدير الجامعة لشؤون التطوير وعلاقات الخريجين.
وقال محمود إن البنك مؤمن بأن الاستثمار في التعليم هو أفضل وسيلة يلجأ إليها المرء لضمان مستقبله. وأضاف أن البنك ملتزم بتعزيز مستويات المعرفة والكفاءات في أوساط المجتمع. وقال “نتطلع من خلال إنشاء هذا الصندوق المخصص للمنح الدراسية إلى مساعدة المزيد من الطلاب على متابعة تعليمهم الجامعي، وقد أثبتنا بالفعل استعدادنا ورغبتنا بتقديم ما يتجاوز مجرد تمويل الرسوم الدراسية”.
من ناحيته، أعرب الدكتور بيتر هيث عن امتنانه لمصرف أبوظبي الإسلامي لما يقدمه من دعم كفيل بتحقيق الرسالة التربوية للجامعة، وما يبديه من استعداد كبير نحو إقامة شراكات مع برامج التعليم العالي، بما يعود بالنفع على المجتمع.
وقال هيث “ستسهم هذه البادرة الكريمة بشكل كبير في تحقيق رسالة الجامعة الأميركية في الشارقة، المتمثلة في تخريج وتأهيل أفضل الكوادر وأكثرها تألقاً، وبالتالي إيجاد مصدر مستدام ومتجدد للطاقات البشرية لدولة الإمارات وخارجها”.
وأشادت الدكتورة ندى مرتضى صباح بجهود مصرف أبوظبي الإسلامي، مؤكدة أن دولة الإمارات تواصل سعيها الدؤوب نحو الارتقاء بكوادرها البشرية إلى أعلى المستويات.
إلى ذلك فاز مصرف أبوظبي الإسلامي بثلاث جوائز خلال حفل توزيع جوائز مجلة “إسلاميك فاينانس نيوز” واثنتين من جوائز البنك الوطني للتنمية في مصر.
وحصل البنك من المجلة على جائزة “أفضل مصرف إسلامي في دولة الإمارات” و “أفضل صفقة تمويل مشترك لعام 2011” لدوره الرائد كمنسق رئيسي أول والوكيل الوحيد لعمليات التوثيق الإسلامي والاستثمار والضمانات في هيكلة صفقة تمويل مشترك بقيمة 250 مليون درهم لصالح مصنع الإمارات الوطني للصناعات البلاستيكية.
وفاز بجائزة “أفضل صفقة تمويل في تركيا لعام 2011” لدوره كمنسق رئيسي أول في ترتيب صفقة صكوك “كيه تي ارليك كيرالاما” بقيمة 350 مليون دولار. كما فاز المصرف بجائزتي “أفضل مصرف إسلامي في مصر” و “أفضل مصرف إسلامي خاص في مصر” ضمن جوائز البنك الوطني للتنمية في مصر الذي استحوذ عليه مصرف أبوظبي الإسلامي خلال الربع الأخير من عام 2007. ويقدم البنك الوطني للتنمية العديد من المنتجات والخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لمجموعة واسعة من الأفراد والشركات إضافة إلى تجديد كافة فروعه الحالية في جميع محافظات مصر للتنافس في السوق المصري.
وتعد جوائز “إسلاميك فاينانس نيوز” من أكثر الجوائز ريادة وتنافسية في قطاع الخدمات المالية الإسلامية على المستوى العالمي حيث تعتمد على نظام اختيار يقوم على التصويت يشارك فيه حوالي ثلاثة آلاف من أبرز الخبراء والعاملين في هذا القطاع.
وقال طراد محمود الرئيس التنفيذي لمصرف أبوظبي الإسلامي إن الجوائز تعد تقديراً لمساهمة المصرف في تطوير العمل بالقطاع ودفع عجلة النمو الاقتصادي في دولة الإمارات.
وأكد أن هذه الجوائز تتوج الأسس المالية الصلبة للمصرف والاستراتيجيات الاستباقية لجذب المزيد من العملاء وتعزيز مستوى رضاهم.
وقال إن فوز المصرف بجائزتي “أفضل مصرف إسلامي في دولة الإمارات” و”أفضل مصرف إسلامي في مصر” يؤكد جدارته في الحصول على العديد من الجوائز مؤخراً بما في ذلك جائزة “تطوير وتنمية الموارد البشرية” من معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية وجائزة “أفضل مصرف إسلامي في دولة الإمارات” للعام الثاني على التوالي من مجلة “إيميا فاينانس”.
وأضاف أن مصرف أبوظبي الإسلامي احتل المرتبة الثامنة من حيث الأداء في قائمة أقوى 50 شركة في دولة الإمارات والتي أعلنت عنها مجلة “فوربس الشرق الأوسط”، فيما حصل على المرتبة العاشرة ضمن تقرير مجلة “أريبيان بزنس” لأفضل 50 شركة في دولة الإمارات.