الاقتصادي

لبنى القاسمي تشيد بدور المرأة في تطوير عجلة التنمية بالدولة

لبنى القاسمي خلال الاحتفال باليوم العالمي للمرأة بأبوظبي أمس (تصوير شادي ملكاوي)

لبنى القاسمي خلال الاحتفال باليوم العالمي للمرأة بأبوظبي أمس (تصوير شادي ملكاوي)

ريم البريكي (أبوظبي) ـ أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية أمس، أهمية الدور الكبير الذي تلعبه المرأة الإماراتية في القطاع الاقتصادي ومساهمتها الفعالة جنبا إلى جنب مع أخيها الرجل في تطوير عجلة التنمية بالدولة.
وأكدت في كلمة خلال الاحتفال باليوم العالمي للمرأة بأبوظبي، أهمية مواجهة التحديات لإيجاد قيادات فاعلة في المجتمع.
وقالت “إن القادة لا يولدون بل تتم صناعتهم”. وشددت على أن القيادة تتطلب التعلم المستمر والعمل والالتزام الجاد.
وقالت “إن أفعالنا وأقوالنا تنطوي على كثير من القيمة والأهمية لذلك ينبغي علينا أن نكون مسؤولين عن علاقاتنا مع الآخرين الذين نقوم على خدمتهم”.
وأضافت أن التحديات أصبحت كثيرة في ظل عالم متغير يتسم بالتنافسية الشديدة والتحديات المتنوعة مما يفرض علينا بذل الجهد المضاعف والتيقظ بشأن المستقبل وان نضع دائما أمام أعيننا بأن مستقبلنا هو ما نصنعه اليوم بأيدينا وبما اكتسبناه من موروثاتنا”.
واستعرضت معاليها في كلمتها تجربتها الشخصية منذ المراحل التعليمية الأولى وحتى إنهاء دراساتها العليا وانخراطها في العمل في عدة مواقع عملية وقيادة في الدولة. وأكدت أهمية الدعم الذي وفرته الدولة لجميع أبنائها في مجال التحصيل العلمي واكتساب المهارات المختلفة.
وقالت “إن مكونات النجاح والتفوق والتميز لا تأتي مصادفة بل تكون نتاج عمل وجهد ومثابرة”.
ودعت معاليها أفراد المجتمع إلى التعلم كل في مجال عمله ومسؤولياته.
وأكدت أن التعلم يعد جزءا مهما في تطور المتخصصين والقادة كونهم في حاجة دائمة للتعلم المستمر لكي يتمكنوا من استشراف المستقبل وامتلاك القدرة على تقييم الأوضاع واتخاذ قرارات حاسمة والتي غالبا ما يكون لها عظيم الأثر في توجيه مقَدرات المجتمع نحو التقدم والرقي.
وقالت “يوجد في عنق كل منا مسؤولية تجاه وطنه والعالم الذي يعيش فيه وهي مسؤولية يمليها عليه الحس الوطني والقيام بالأعمال التطوعية للمجتمع من دافع المسؤولية الاجتماعية”.
وأعربت معالي الشيخة لبنى القاسمي عن أملها في أن تكون قد سلطت الضوء ولو قليلا على ما يجب فعله.
ووجهت الشكر الى منظمي الاحتفال على دعوة معاليها لحضور هذا الحدث ومشاركتهم في الاحتفال بيوم المرأة العالمي.
وقالت “أشكركم مرة أخرى على دعوتي إلى هنا وآمل أن تواصلوا سعيكم لتكونوا قادة متميزين”.
وقد نظم الاحتفال مجلس سيدات الأعمال في أبوظبي بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وعدد من مجالس العمل في الدولة في الدولة.
جاء الاحتفال تحت شعار “تمكين المرأة والقضاء على الجوع والفقر” والذي نظمته مجموعة سـيـدات الأعمال التابع لغرفة تجارة وصناعـة أبوظبي، بحضـور المهندسـة فاطمة عبيد الجابر رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس، وسيدات أعمال كل من المجلس البريطاني والفرنسي والكندي والأسترالي بالدولة.